أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ال طلال صمد - لا وجود تاريخي لاي امام معصوم في صحاري مكه الحاليه في القرن السابع الميلادي- بحث في التاريخ















المزيد.....

لا وجود تاريخي لاي امام معصوم في صحاري مكه الحاليه في القرن السابع الميلادي- بحث في التاريخ


ال طلال صمد

الحوار المتمدن-العدد: 4990 - 2015 / 11 / 19 - 20:30
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لا وجود تاريخي لاي امام معصوم في صحاري مكه الحاليه
في القرن السابع الميلادي
بحث في التاريخ
-------------------------------------
انطلاقا من عده حقاءق تاريخيه اكد علماء الاثار صحتها وهي
اولا- ان الامبراطور هيركولوس انسحب من سوريه في العام 630 ميلادي وسحبت بيزنطه جيوشها في العام 636 من سوريه وفلسطين وفي العام 641 من الاسكندريه
ثانيا – استرجعت الامبراطوريه الفارسيه مستعمرات بيزنطه الشرقيه واحتلتها ثانيه واصبحت لا منافس لها في منطقه شرق الاوسط الحاليه في القرن السابع الميلادي
ثالثا – لم يعثر لليوم على دليل مادي او اثر يدلل على وجود اسلام او مسلمون في القرن السابع الميلادي في صحاري شبه الجزيره العربيه الحاليه
رابعا – لم يتواجد نبي عربي قريشي في مدينه مكه الحاليه في القرن السابع الميلادي
خامسا - هل مكه هي ام القرى ؟ حيث لم تتواجد مدينه مكه او مدينه تدعى – ام القرى – حيث لا اثر لها ولا لقراها في شبه الجزيره العربيه في القرن السابع الميلادي وعلى المسلمين البحث عنها ام القرى الحقيقيه في شرق فارس
-سادسا -لم تخرج جيوش جراره من شبه الجزيره العربيه الحاليه في القرن السابع الميلادي ولم تهزم فارس او بيزنطه ولم تقع معارك مثل مؤته – القادسيه او اليرموك او اوصفين او غيرها مطلقا
==الشيء بالشيء يذكر لم يدكر تاريخ شبه الجزيره العربيه ان خرجت جيوش جراره والاف المقاتلون لا في القرن السابع الميلادي ولا قبله ولا بعده
واليوم نرى الدليل المادي حيث يشاهد العالم كله كيف يحرق الوهابيون الفاشيست اهل اليمن في حرب بربريه لا تقل وحشيه عن الارض المحروقه النازيه ورغم دلك لم تخرج جيوش من مكه وانما الاف الطاءرات فقط ==

سابعا – لم تجلب غناءم وكنوز او الالاف من الاسيرات والاسرى الى سوق النخاسه الاسلاميه في مكه الحاليه
ثامنا – لم يعثر على دليل يؤكد وجود الخلفاء الراشدون الاربعه ولا رابعهم الامام علي ابن ابي طالب وكدلك لا وجود لابناءه الحسن والحسين

تاسعا – لم يعثر على دليل يؤكد وجود خليفه المسلمون معاويه ابن ابي سفيان ولا ابنه يزيد ولم يعثر على اي دليل مادي يؤكد وقوع معركه الطف ولم يقتل يزيد خليفه المسلمون الامام المعصوم الثالث حيث انهما ابطال روايه الفها واختلقها الفرس في القرن التاسع الميلادي
المصدر – 1

عاشرا – لم يكن بين الاسيرات بنات كسرى يزدجرد الثالث حيث تاكد مؤخرا من ان ابوهن بعث بهن وبولديه الى الصين في العام 641
المصدر 2


ولكن الخبر الاكيد على زيف وبطلان الروايه الفارسيه جاء من الصين حين
كشف عالم اثار ايطالي مختص بتراث الصين عن
مفاجاته وهي عثوره على وثاءق تاريخيه تعود الى القرن السابع في الصين تبين ان ملك فارس يزدجرد الثالث ارسل
بعثتين الى الصين يطلب فيها مساعده قيصرها لمحاربه العرب في بلاده وهو كذلك لم يذكر خطر او جيوش جراره قادمه من صحاري شبه الجزيره العربيه يهدد بلاده
وانما الخطر على حكمه كان موجودا في بلاده وبكثافه اكبر في شرقها قريبا من حدود الصين وليس من الشرق – المصدر
كانت البعثه الاولى في العام 638 اي بعد مرورسته سنوات على موت محمد نبي المسلمون وحين كان البدو الاعراب في خيمهم
وارسل مع البعثه الاولى ولديه وهما خسرو ووهرام وبناته الثلاثه وهن
ادراك وشاهبانو ومرداوند المصدر –رقم -3


اي ان الاميره شهربانو كانت في العام 651 في الصين وليست في طيسفون لياسرها البدو وليءاخدوها اسيره الى مكه الحاليه وكما اوردها المجرم الطبري مزور التاريخ المصدر 3و4و5



وهنا يظهر واضحا كذب وافتراء الروايه الاسلاميه الشيعيه حين ادعت ان عرب الحجاز اسروها مع اختها واخدوهن الى مكه وان شهربانو كانت من حصه الحسين ابن الخليفه الرابع واستولدها على ابن الحسين
ان الروايه الشيعيه استطردت شارحه بالتفصيل الممل كيف جاء الاءمه المعصومون التسعه من صلب على ابن الحسين –
الشخص الذي لا ام له - –

ان بعض المجانين و كما يذكر التاريخ ادعوا ان لا اباء لهم او اباءهم في السماء ولكن لا امهات لهم شيء لم نسمعه في ما سبق الا لدى امام الشيعه الرابع


وبيقى السؤال كيف ومن اين جاء هؤلاء المعصومون التسعه في القرن التاسع الميلادي مع العلم انه لم يعثر على دليل مادي واحد يؤكد وجود امام معصوم واحد في القرن السابع الميلادي
الم يسءال احد من الاتباع نفسه وعلى ممر القرون

ان نبذ خرافه اهل البيت والاءءمه المعصومون = الاحد عشر = وقبور الشهداء الخاليه من عظام مقدسه سيوقف اندفاع الشيعه خلف المعممو ن وسوف يتجاوزون مرجعيه قم والنجف



لقد نجح البخاري في نقل مشهد قتل شهيد من سواحل بحر قزوين من موطنه مازندران الى ساحل الفرات في كربلاء من خلال اختلاق معركه الطف
لتكون في منتصف الطريق بين فارس ومكه الحاليه لاقتناص الحجاج والزوار لسلبهم وبارادتهم اموالهم حيث الشلالات من الاموال السحت الحرام والتي اهلها بحاجه ماسه لها
اي ان الغرض الاساس من مسرحيه مقتل الحسين ابن علي الشخصيه الخرافيه في كربلاء هو العامل الاقتصادي و تخدير الملايين من الاتباع




ان الروايه الشيعيه ادخلت شخصيه الاميره شهربانو التاريخيه وربطتها باحداث وهميه لا وجود لها اخترعتها لمنح الروايه نفسها شيء من الواقعيه والمصداقيه وكما يبين علم التاريخ ان الاميره لم تتاسر ولا صله لها بعرب شبه الجزيره العربيه و تجهل وجود اسلام او الشيعه وهي بالتالي لم تهرب من معركه الطف و التي لم تقع ابدا في القرن السابع اسوه بمعركه صفين وغيرها من معارك المسلمون الوهميه

وبالتالي ان الاميره شهربانو بنت عظيم الفرس ليست جده الاءءمه المعصومون الشيعه التسعه والذين لاوجود لهم في التاريخ

ومن الطبيعي ان يثور المعممون وحلفاءهم الطغاه بتكذيب كل ما يكتشفه علماء التاريخ والاثار وقتل كل من يتجرءا على قول الخقيقه حيث ان اكتشاف سرهم سيحرمهم من نهب المال الحرام من الفقراء
وهذا يؤكد على حقيقه مهمه انه لم يكن يوجد اصلا اءءمه شيعه معصوصون ابتداءا من الخليفه الاول في القرن السابع الميلادي وحتى ابو صالح نفسه في القرن العاشر

حيث ما بني على الباطل هو باطل ويظل الى ابد الدهر باطل


المصادر
1-k-h ohlig, the hidden origins of islam ,2010
2-www.chinese –iranian relationship
3
a.aforte , “The Edict of 638 Allowing the Diffusion of Christianity in China,” in P. Pelliot,L’in-script-ion nestorienne de Si-Ngan-Fou, ed. A. Forte, Kyoto and Paris, 1996a, pp. 349-74.
4-www.yazdgerd –sevum –china
5-k-h ohlig, fruehe islam




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,828,732,226
- معنى مفرده - اسلام - عبر القرون - بحث في التاريخ
- من المقصود بالايه = غير المغضوب عليهم ولا الضالين = بحث في ت ...
- Paul Mason,Postcapitalism,A guide to our Future
- اليهوديه والاسلام صناعه فارسيه الاصل - بحث موجز في تاريخ الا ...
- يتحتم على العبادي تدمير معامل الامريكان لتفخيخ السيارات في ا ...
- يمه كلي شنطوك وخنت -- يمه يا المالكي شنطوك وخنت
- جماعه مقتدى الصدر هم ايضا معدمون ومسحوقون
- جذاب العبادي جذاب مثل نوري المالكي جداب
- لماذا والى متى يبقى المسلمون والعرب في الحضيض
- بطلات كوباني الكرديات قلبوا ميزان القوى العالمي
- الشيطان هم نوبات يشور
- الدين عند الله الاسلام -متى حشرت هده الجمله غير المفيده في ق ...
- لم يكن هنالك حج وحجيج في صحاري مكه في القرن السابع الميلادي
- رايات ميليشيات الاسلام السياسي السني والشيعي سوداء ملطخه بال ...
- مشروع امريكا لتقسيم وطني العراق يستقر اليوم في مزبله التاريخ
- معمموا الشيعه من ذريه محمد -الوهم - والاستغلال الطبقي
- اليمن والغزاه امس واليوم
- زعماء وقواد ميليشيات الاسلام السياسي لا ولاء لهم لوطني العرا ...
- شعبي يءن ويستغيث انهم طابور خامس لا ولاءهم لوطني العراق
- التضامن مع المتظاهرون اليوم هو المعيار الوحيد للولاء للوطن - ...


المزيد.....




- إساءة وتعرض للسيدة عائشة -زوجة النبي محمد- في لبنان.. حزب ال ...
- حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين تنعي القائد رمضان عبد الله شل ...
- سعد الحريري يعلق على بيان الفتوى اللبنانية
- صحيفة: يهود المغرب خائفون من كورونا
- المسماري: ما حدث في مدينة سرت اليوم كسر الروح المعنوية للملي ...
- لبنان… دار الفتوى تحذر من الوقوع في فخ الفتن المذهبية والطائ ...
- الفاتيكان يوقف وسيطا إيطاليا في قضية صفقة عقارية في لندن
- الفاتيكان يوقف وسيطا إيطاليا في قضية صفقة عقارية في لندن
- فيروس كورونا: المساجد تعيد فتح أبوابها بعدة بلدان عربية وإسل ...
- أصنام ببجي: الأزهر يحرّم اللعبة ودار الإفتاء المصرية تشكرها ...


المزيد.....

- باسل و مغوار انت يا اباجهل! كيف لا وانت تقاتل رجالا بلا سلاح ... / حسين البناء
- مقدمة في نشوء الإسلام (3) ما الإسلام ؟ / سامي فريد
- إشكالية العلاقة بين الدين والسياسة / محمد شيخ أحمد
- مؤدلجو الدين الإسلامي يتحدون دولهم، من أجل نشر وباء كورونا ف ... / محمد الحنفي
- دراسات في الدين والدولة / هاشم نعمة فياض
- نوري جعفر رجل النهضة والاصلاح / ياسر جاسم قاسم
- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد
- مغامرات العلمنة بين الإيمان الديني والمعرفة الفلسفية / زهير الخويلدي
- المنهج التأويلي والفلسفة الهرمينوطيقية بين غادامير وريكور / زهير الخويلدي
- مستقبل الأديان والفكر اللاهوتي / عباس منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ال طلال صمد - لا وجود تاريخي لاي امام معصوم في صحاري مكه الحاليه في القرن السابع الميلادي- بحث في التاريخ