أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - الخطاب الديني واستحالة التجديد والحداثة -1-














المزيد.....

الخطاب الديني واستحالة التجديد والحداثة -1-


عبدالله مطلق القحطاني

الحوار المتمدن-العدد: 4958 - 2015 / 10 / 17 - 01:01
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هل يمكن تجديد الخطاب الديني كما طالب البعض ؟! ،
بالقطع أنا مسلم بالوراثة ،
وبالتالي أتحدث عن الخطاب الديني الإسلامي ، وتحديدا عند أهل السنة والجماعة ،

بادئ ذي بدء دعونا ياسادة نعرف مثل هذه المطالبة المشروعة تصدر ممن ؟! ، ولنعرف علة ظهور مثل هذه النغمة في أوقات معينة وتوقيتات بعينها لحاجة في نفس يعقوب كما يقال !! ،
وليس إخلاصا لمثل هذا الهدف السامي والذي جميعنا نسعى إليه وبشغف وجهد كبيرين ،

صنفان يصدر منهما مثل هذا الطلب وأعني ضرورة تجديد الفكر أو الخطاب الديني الإسلامي ،
صنفان لا ثالث لهما ،

أنظمة عربية حاكمة وذات طبيعة قمعية ابتداءا في الحكم ! وانعدام أصلا بمجتمعاتها لحرية الفكر وحرية الرأي أو التعبير عنه ،
أنظمة قمعية بوليسية ودكتاتورية تحكم بالحديد والنار والبطش وبالقبضة الأمنية !! ،
وسواء كانت هذه الأنظمة القمعية والمتخلفة والظلامية فردا حاكما مع مؤسسته العسكرية الشمولية أو بطانته أو عائلته ! ،
أو كانت مؤسسات دينية رسمية تتبع وتخضع لهذه الأنظمة ولا تسير في فلكها ومرتمية بحضنها فحسب ، بل وتسير هذه المؤسسات الدينية الرسمية بعلمائها ومشائخها تبعا لإرادة الحاكم وهذه الأنظمة القمعية ،

والسؤال والحالة هذه :
هل فاقد الشيء يعطيه ؟!
ويهبه لغيره !! ،

مجتمعاتنا وبظل وتحت حكم أنظمة قمعية تنعدم فيها أبسط أنواع الحريات وهي حرية الفكر والرأي بل والتعبير عنهما !
هل يقبل عقلا أن يصدر عن هذه الأنظمة القمعية أو من مؤسساتها الدينية الرسمية أو من رموز علمائها ومشائخها مثل هذا الطلب ؟!! ،
بالقطع الجواب وببساطة شديدة لا !! ،

وأما الصنف الثاني ممن يطرح مثل هذا الطلب وأعني ضرورة تجديد الخطاب الديني الإسلامي هم من غير المسلمين !
قديما المستشرقون ،
وحديثا بعض رجال الدين المسيحي ،
لكن ليس عن إخلاص حقيقي في الطرح بل لحاجة في أنفسهم !
ومن باب الشماتة والتهويل والقدح والتشنيع والطعن في الإسلام !
وجميع شخوص هذا الصنف قديما وحديثا في جميع كتاباتهم وطروحاتهم أجمعوا بالكلية على نتيجة واحدة !!
إستحالة تجديد الخطاب الديني الإسلامي !
ليس عن قناعة !
وليس عن بحث مضن ومخلص وصادق !
ولا عن عقل ومنطق سديدين !
بل لقناعات وأحكام مسبقة تخدم أجندتهم ! ،
وأحيلكم يا سادة لكتابات أحد الزملاء الكتاب بصحيفة الحوار المتمدن ،
وهو بالمناسبة من خلفية مسيحية ولا ينكر تدينه ! ،
هذا الكاتب الأكاديمي والزميل العزيز أوضح مثال لهذا الصنف ،

إذن الصنف الأول وأعني الأنظمة العربية كاذبة ،
والصنف الآخر يسعى لتحقيق أجندة خاصة بعيدة عن مثل هذا الهدف النبيل والمشروع من طرح ضرورة تجديد الخطاب الديني الإسلامي ،

وبعيدا عن هذين الصنفين دعونا صدقا وبجرأة وبشجاعة وبصراحة نطرح هذا السؤال :

هل يمكن تجديد الخطاب الديني الإسلامي ؟! وكيف ؟! ،

وقبل الجواب على هذا السؤال الكبير والخطير معا ،
دعونا نعرف مفهومنا عن الخطاب الديني الإسلامي نفسه ،
فماذا نقصد بالخطاب أو قل الفكر الديني إن شئت ؟! ،

نعم يا سادة لابد أن نحدد المفهوم قبل طلب التجديد !
وهل الثوابت تتجدد وفق النصوص الإسلامية ابتداءا ؟!
ليطالب البعض بتجديد الخطاب !! ،
هل النصوص الصحيحة والمعتبرة والمعتمدة عند أهل السنة والجماعة يمكن تغييرها ؟!
أو استبدالها أصلا !!

في الحقيقة قبل الإجابة عن مثل هذه التساؤلات لابد أن نربط أولا بين ما قلناه بشأن طرح مثل هذا الطلب من الصنفين معا المشار إليها في مستهل الموضوع وواقعنا اليوم المعاش من جهة ،
ومن جهة أخرى ما سبق لنا قوله وتأكيده سابقا بموضوعات كثيرة بشأن استغلال الدين وتوظيفه من قبل الحكام المسلمين وعبر تأريخ ممالكه كلها قديما وحديثا ،
وحينها فقد سيحضح لنا أننا لسنا بحاجة للتجديد !!
بل للحرية في الطرح العقلاني !! كيف ؟!

هذا ما سنعرفه في الموضوع القادم .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,156,904
- نساء من السعودية بين القتل والخطف بمصر
- المعاقون والمهمشون وحلم الأرض في السعودية
- المرأة والتدريس بين الصحابة ومشائخنا والهيئة
- المعاقون بين نار الوافدين وإهمال الحكومة الحنونة
- الإسلام بين خصوصية الرسالة والغزو باسمه!
- الفلسطينيون وسلاح الطعن ماذا بعد ؟!
- السعودية مملكة الوافدين بالفعل مسخرة مبكية
- الإسلام والعصر ووجوب تنحيته والسعودية نموذجا
- الليبرالية بين الحوار المتمدن والسعودية !
- رائف بدوي تكريم عالمي وتكالب محلي !
- الفقر والبطالة والوافدون ياحكومة ياطاهرة !
- السعودية تعتقل إمرأة مسيحية متهمة بالإرهاب !
- هل فقد موقع الحوار المتمدن زخمه ؟!
- السعودية قانون الخدمة الإجتماعية ؟ أم الشريعة !
- عقراوي أنا لم أخلق للتجارة بل للتنوير !
- ختامه مسك : الموسيقى علاجنا !
- في هذه الحالة يمكن إنسانية مكة كالفاتيكان !
- عقراوي أنت نجحت بما عجز عنه الظلاميون !
- عذرا خادم الحرمين الشريفين لن أخاطبك بسيدي
- كوارث الحج سوء إدارة أم عقليات أم موروثات ؟


المزيد.....




- مرصد الإفتاء: العدوان التركي على الأراضي السورية تسبب في هرو ...
- السلطان والشريعة.. هل انقطعت الصلة بينهما في العالم العربي؟ ...
- هل انتقل مسلحو القاعدة والدولة الإسلامية إلى بوركينا فاسو؟
- قراءة معمارية للأفكار الصوفية.. ما علاقة الإسلام بفكر التنوي ...
- يستهدف أكثر من 6000 مشاركة..”الشؤون الإسلامية” بالسعودية تنظ ...
- انتخابات تشريعية في بولندا حيث تمتزج الدولة بالكنيسة في بلد ...
- انتخابات تشريعية في بولندا حيث تمتزج الدولة بالكنيسة في بلد ...
- من هو حسن البنا -الساعاتي- مؤسس جماعة الإخوان المسلمين؟
- فوز إمام المسجد الناجي من -مذبحة كرايستشيرش- بمنصب رسمي بنيو ...
- بعد فصل معلمي الإخوان.. هل يمهد النظام المصري لتصفية موظفي ا ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - الخطاب الديني واستحالة التجديد والحداثة -1-