أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هفال عارف برواري - مكان ومكانة المسجد الأقصى تاريخياً وفكرياً..















المزيد.....

مكان ومكانة المسجد الأقصى تاريخياً وفكرياً..


هفال عارف برواري

الحوار المتمدن-العدد: 4954 - 2015 / 10 / 13 - 16:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن مكان المسجد الأقصى وحقيقة مكانتها عبر التاريخ
لذلك أردنا أن نختصر القول أن المسجد الأقصى تعتبر قبلة المسلمين الأولى، فهو البيت الذي كان مركز الرسالات السابقة، كما كان قبلتهم ومقر اعتكاف الأنبياء، ومحور اهتمام الأمة التي كانت تحمل الرسالة، فالدين واحد، وكان المسلمون بهذا الاعتبار يتخذون المسجد الأقصى قبلة في مكة، وبعد الهجرة مكثوا على ذلك مدة قليلة ،،،،
وقيمة المسجد الأقصى مرتبط بالمكان لا
بالبنيان ،؟
فقد تعرض المسجد الأقصى في تاريخه الطويل الى زلازل مدمرة لكن تم بناءه من جديد كذلك الحال الى الكعبة المشرفة فقد تعرض لإعادة بناءه في مراحل مختلفة وقد تعرض الى تدمير أجزاء منها وحتى حرقها على يد الأمويين مرتين عند محاولة استردادها من حكم عبدالله بن زبير فالعبرة إذاً بالمكان لا بالمبنى،، ،،
وهذا المكان هو الذي أسرى الله تعالى خاتمِ النبيين إليه ليلاً، فقد قال تعالى:
{سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ } الإسراء

وإطلاق كلمة ( عـــبــده ) دون ذكر إسمه هو لقب تشريفي وتكريمي من قبل الله الى النبي محمد فهو الوحيد المستحق بهذا اللقب العظيم لأنه الوحيد الذي أكمل معنى العبودية التامة على أكمل وجه فهو سيد العُبّاد ؟ فقد عاش عبداً لله حسب مُراد الله ووصل الى كما العبودي فهو بدون شك [ الإنسان الكامل ] ولن يكون الإنسان كاملاً إلا أن يكون عبداً لله بصدق !
فلا غرابة أن يذكر الله نبيه محمداً في كل مرة بكلمة (عبده ) المجرد من اسمه
(الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا) سورة الكهف
(تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا)سورة الفرقان
(فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى) سورةالنجم
(هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَى عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَإِنَّ اللَّهَ بِكُمْ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ) سورةالحديد
(أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ) سورة زمر
(سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ) سورةالإسراء
فأصل الإنسان هو ذاته المجرد من كل صفة دنيوية بل حتى أن أول شيء يرتبط بذاته وهو في الأصل ليس من ذاته هو أسمه الذي ربط بذاته من قبل غيره ؟ لذلك فالذات المحمدية وصل الى مقام أن تم وسامه بصفة العبد من قبل الله المجرد حتى من إسمه فهو أعبد الناس حسب مراد الله لعباده
وقد ذكر مرة واحدة نبي من أنبياء بصفة العبد لكن المرتبط باسمه
(ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا) سورة مريم
وشتان بينهما في المرتبة .
----------------
وللعلم فالمسجد الأقصى يعتبر أيضاً المرادف الإسلامي لما يسميه أهل الكتاب بالهيكل أو المعبد، وأهميته وبركته مستمدةٌ من كونه المكان الذي تبارك بوجود أنبياءِ بني إسرائيل فقدكان فيها النبي زكريا ويحيى ، وفي محاربها أعتكفت مريم العذراء وفيها بشرَّت بخاتم أنبياء بنو اسرائيل وهو عيسى عليه السلام لذلك لايمكن لأحد أن يزعم أن المسجد الأقصى ليس هذا المكان المعنيّ به الآن كما يدَّعيه البعض؟

--------------
بناء الهيكل الأول

لذلك فتاريخ المسجد يبدأ من بناء سليمان عليه السلام النبي الملك عام 960 ق.م لكن بعد وفاته أنقسم المملكة اليهودية الى قسمين مما دفع الملك البابلي "نبوخذ نصّر الثاني"باحتلال مدينة القدس بعد أن هزم آخر ملوك اليهود ، ونقل من بقي فيها من اليهود أسرى إلى بابل بمن فيهم الملك نفسه، وعاث في المدينة دمارًا وخرابًا وأقدم على تدمير هيكل سليمان عام 586 ق.م.


والهيكل الثاني....

فبعد أن انقسمت الإمبراطورية الرومانية عام 395م إلى قسمين متناحرين: الإمبراطورية الغربية وعاصمتها روما، والإمبراطورية الشرقية أو البيزنطية وعاصمتها القسطنطينية، خضعت القدس مع باقي بلاد الشام إلى الإمبراطورية الشرقية . مما شجع الفرس بسبب هذا الانقسام للإغارة على القدس بعد أن قضوا على مملكة بابل سنة 539 ق.م. وسمحوا حينها لليهود بالعودة إلى فلسطين،حيث سمح الملك الفارسي قورش الكبير لمن أراد من أسرى اليهود في بابل بالعودة إلى القدس وإعادة بناء الهيكل المهدم
وتم بناء الهيكل الثاني عام 515 ق.م،

ثم احتلّ الإغريق أراضي فلسطين، وخضعت للإسكندر المقدوني (حوالي عام 332 ق.م) وهُدم الهيكل للمرة الثانية خلال حكم المقدونيين على يد الملك أنطيوخوس الرابع بعد قمع الفتنة التي قام بها اليهود عام 170 ق.م،، ثم خضعت هذه الأراضي لخلفاء المقدونيين وهم البطالمة، ثم السلوقيين،
ولم تلبث المدينة حتى خضعت لحكم الإمبراطورية الرومانية، وكان من أوائل الحكام وأبرزهم الذين عينهم الرومان لحكم القدس الحاكم هيرودس عام ( 40ق.م )والذي أصبح ملكاً على اليهود وقد قام بتجديد بناء البيت المقدس (حوالي عام 20 ق.م)، وأعيد بناء الهيكل مرة ثالثة

لكن الجنرال الروماني تيتوس ابن الإمبراطور ڤ-;-سپاسيانوس قام بتدمير الهيكل مع أورشليم عام 70 ميلادية، وذلك بعد ثورة اليهود الأولى سنة 66 ضد الرومان والتي كانت تعرف بالثورة الكبرى لليهود .
وفي عاميّ 115 و132م، قامت الثورة اليهودية الثانية والثالثة ومن خلالها تمكن اليهود بالفعل من السيطرة على المدينة، وأعلنوها عاصمة لمملكة يهوذا مجددًا، إلا أن الإمبراطور الروماني
( إيليانوس هادريانوس) قام بسحق ثورة اليهود الثالثة، و تعامل مع الثوّار بعنف وأسفر ذلك عن تدمير القدس للمرة الثانية، وأخرج اليهود المقيمين فيها ولم يبق إلا المسيحيين، ومن شدّة نقمة الإمبراطور على اليهود، أصدر مرسومًا بجعل المدينة ذات طابع روماني فتم تغيير اسمها من أورشليم الى( إيلياء) على أسمه (أيليانوس)، وقد بنى هادريان إيليانوس مكان الهيكل معبدا رومانيا وأقام لنفسه ولربه جوبيتر تمثالين فيه، تهدّم كل ذلك فيما بعد، وأصبح مكان الهيكل أو المسجد الأقصى خاويا، وكان ممنوعا على اليهود دخول إيلياء إلا يوما واحدا في السنة ليبكوا على أطلال الهيكل، فهي كانت معروفةً عندهم ....
لذلك ففي عهد الفتح عهد ظهور الاسلام ولغاية الفتح كانت تسمى المدينة ( إيلياء)وليست (أورشليم)

لذلك نستنتج أن أرضية المعبد أو الهيكل هي التي أقيم عليها المسجد الأقصى وقبة الصخرة، وقد أرشد اليهود لمكان المعبد عندما فتحها عمرالخليفة ، فالمكان لم يكن مجهولا لهم،،،،،،
وبعد أن حوّلت الرسالة من اليهود الى المسلمين أصبح المسلمون أولى بتراث الأنبياء منهم، وكان الإسراءُ بخاتم النبيين إلى المسجد الأقصى وصلاتُه إماماً بالأنبياء هناك إعلاناً بذلك.

------------

بعد قيام الدولة الأموية في عام 41هـ الموافق 661م على يد معاوية بن أبي سفيان، قام بتوسيع وتجديد بناء المسجد القبلي داخل المسجد الأقصى الذي بناه عمر بن الخطاب، ثم حدثت حركة تعمير ضخمة للمسجد في عهد الخليفة (عبد الملك بن مروان ) فهو الذي أمر ببناء المسجد الأقصى وقبة الصخرة فوق الصخرة التي يقولون إنها صخرة المعراج ، وتواصلت في عهد ابنه الوليد بن عبد الملك في إتمام العمران ،وللعلم أن قبة الصخرة :
هي عبارة عن قبة ذهبية فوق الصخرة الواقعة في قلب الأقصى ، والتي تمثل أعلى نقطة في جبل البيت المقدس، والتي يقولون أنه معراج النبي إلى السماء ، لتكون قبة للمسجد كاملاً.
وقد رصد عبد الملك بن مروان لهذا البناء م أموال وموارد مصر بضع سنين ولكن عبد الملك توفي قبل أن يتم بناء المسجد الأقصى فأكمله من بعده ابنه الوليد.
وشدة اعتناء الأمويين بأمربيت المقدس كان سياسيا!!
وكانت البيعة تتم لملوكهم في بيت المقدس، ذلك لأن مكة المكرمة كانت في يد (عبد الله بن الزبير) الذي نصب نفسه خليفة بعد موت يزيد بن معاوية، وكان الأمويون يخشون من ذهاب الحجيج إلى هناك فيميلون إليه؟
ولغاية الآن فمن يسيطر على مكة المكرمة يكون المنهج الذي يتبعونه أغلب المسلمين متأثراً بمنهجهم ومذهبهم لذلك تجد أن الشيعة يحاولون أن يكون لهم نفوذ في هذه الأرض المباركة بشتى الطرف رغم محاولاتهم في توجيه أتباع طائفتهم الى كربلاء والنجف وإدعاء بركتها ؟
المهم ، قد استمرت الفتنة الكبرى بين مناطق استحاوذ الامويين وابن الزبير فترة طويلة من 64 هـ إلى 73 هـ وفي هذه الفترة كانت هناك معارك متبادلة من الطرفين ، الى أن سقطت مكة المكرمة والمدينة المنورة في يد الأمويين سنة 692 م.....

أما موضوع قبة الصخرة فيجب أن نعلم الحقيقة على أنه شيء آخر، فالصخور في أصلها ليست مقدسة في الإسلام، وحتى إن كانت هذه الصخرة هي التي عرج عليها التي الى السماء فلا يجوز أصلاً أن تُبنى عليها قبة، ولو كان كذلك لكان غار حراء الذي كان يتعبد فيه الرسول ونزل عليه فيه الوحي أو غار ثور أو حجرة النبي التي دُفِن جثمانه الشريف فيها أولى بالتقديس منها، أو بناء القبب عليها والرسول لم يأمر أبداً ببناء أية قبة على أي شيء خاص به كان معلوما لقومه؟، ولم يقم أي خليفة راشد ببناء قبب في أي مكان مقدس ، فلماذا أقدم بني أُمية على بناء قبة هائلة تكلفت أموال طائلة على صخرة كانت في بيت المقدس قيل إن المعراج كان من عندها؟ وهناك إختلافات في مرويات أهل السنة بشأن كيفية المعراج ومكان معراجه
ولكن كان إحدى أهم أهداف الخليفة عبد الملك بن مروان من بناء قبة الصخرة أن يجعل هذه القبة بديلا عن الكعبة في القدسية والمكانة كي يصرف المسلمين عن الحج حيث كانت مكة تحت سيطرة عبد الله بن الزبير بن العوام (وابن السيدة أسماء ذات النطاقين أخت السيدة عائشة)، ومما هو معلوم أن خلافة بن الزبير قد انتهت بأن قتله جنود عبد الملك أبشع قتلة وصلبوا جسده ومثَّلوا بجثمانه؟، ولم يراعوا حتى مشاعر أمّه أسماء بنت أبي بكر التي جنوا هم ثمرة نضالها ونضال السابقين الأولين، وهذا يبيِّن حقيقة غالبية الأسرة الأموية ونظرتهم إلى الدين ومدى حرصهم على استغلاله لتثبيت ملكهم، لذلك كذبوا وافتروا على الدين وتكاثرت المرويات الموضوعة، ولقد أساءوا استغلال الدين لتوسيع أملاكهم، ولذلك كانوا وراء وضع المرويات التي تجعل من الشام وأهله مباركين ومقدسين لا يجرؤا أحد على المساس بهم،والوقائع والأحداث على مدى التاريخ تكذبهم !
وللعلم أن والد عبدالملك (مروان بن الحكم بن العاص)
وأن الحكم بن العاص كان يلقب بطريد رسول الله؟ فقد طرده ونفاه الى الطائف أما مروان فقد كان مقرباً من سيدنا عثمان في عهد خلافته وقد كان والياً على الحجاز لفترة طويلة وهو الذي أجج الفتنة أثناء حكم سيدنا عثمان وهو الذي قتل طلحة بن عبيد الله (أحد أكابر السابقين) خلسة في موقعة الجمل؟ ورغم أنه كان معه في نفس الجيش!
لذلك لم يعهد عن مروان بن الحكم التقوى بل بالعكس تماماً وكذلك إبنه عبدالملك أي بمعنى كان إهتمامه المتزايد بقبة الصخرة لأغراض سياسية بحتة قد ذكرناها
أما سبب بقاء تقديس قبة الصخرة حتى بعد العهد الأموي أي في عهد العباسيين أنهم وجدوا أنفسهم معهم في نفس الخندق ولهم نفس الأعداء لذلك تبنّوا نفس سياساتهم كما هو معلوم .
ولقد فصلنا في قضية الصخرة كونها غير مقدسة عند المسلمين مع أهميتها وبركتها بل هي مصبوغة بصبغة القداسة عند معتقد اليهود ؟
ومن جهة أُخرى يجب العلم أن المسجد الأقصى الموجودة الآن هو الذي كان أولى القبلتين وهو المسجد المذكور في سورة الإسراء لا كما يدعيه البعض أنه ليس ذاك المكان وليس ذاك المعنى !
---------------------

أحداث الفتح والتحرير /

ضل بيت المقدس نصب أعين الفاتحين والمحررين من كيد المتغطرسين فها هو (عمربن الخطاب) يضع نصب عينه هذا المكان المبارك فيفتح الله على يده فتحهاويحررها من أيدي الامبراطورية البيزنطية ويقوم البطريرك صفرونيوس بتسليم مفاتيح المدينة الى عمر بن الخطاب يداً بيد ؟ ويدون بعدها الوثيقة والعُهدة العمرية المشهورة والموثقة حتى الآن ويُعلن الخليفة الراشد أن مدينة القدس ( إيلياء)والمسجد الأقصى أولى القبلتين قد فُكّ أسرها وتم تحريرها واستردت قبلة الأنبياء لأُمة ورثة الأنبياء، ومنها تم السماح لليهود بزيارة وممارسة شعائرهم الدينية بحرية في القدس من قبل الخليفة عمر بعد ما يقرب من 500 سنة من طردهم من الأراضي المقدسة من قبل الرومان.
لكنه قرر بعدم السماح لهم أن يسكنوها وخاطب أهل المدينة المسيحيين قائلاً لهم( ياأهل ايلياء لكم ما لنا وعليكم ما علينا)

ثم دارت الأيام وتردت أحوال المسلمين في كل الأصعدة ، السياسية والأقتصادية والإجتماعية وقبل كل ذلك الإنحراف عن دين الحق فقد ساد الجهل والبعد عن روح الشرع وحقيقة الدين وانتشار البدع والخرافات والفرق الضالة والباطنية التي كوّنت إمارات ودول مستقلة
أما من الناحية السياسية فقد كان هناك خلافتان: عباسية سنية في بغداد، وفاطمية شيعية في مصر، وكانت بينهما حروب استعان الفاطميون كثيراً فيها بالصليبيين على العباسيين!
أما الحالة الاقتصادية فقد عمّ الغلاء واحتكار الأقوات وترف الأغنياء وشيوع الفقر وكثرة الضرائب كما يقول المؤرخ أبو شامة عن أحوال الناس في ذلك الزمان: "كانوا كالجاهلية همة أحدهم بطنه وفرجه، ولا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً".
لذلك قام الإفرنجة بحملة عسكرية كبيرة سموها بالحملات الصليبية وتمكنوا خلالها من احتلال بيت المقدس عام 492هـ؟

وبعد ثمرة جهود ضخمة لأجيال متعددة وعلى مستويات مختلفة وخاصة بعد حدوث تغييرات سياسية وتنظيمية وإدارية وإصلاحية أستردت الدولة العباسية موقعهاومن الناحية الدينية تم إحياء علوم الدين فكانت النهضة الإحيائية لأكثر من قرن تم في النهاية قطف ثمارهت في عهدي عماد الدين زنكي ونور الدين زنكي الذي يعتبر المؤسس الحقيقي للتحولات الكبرى التي شهدتها بلاد الشام ومن ثم مصر في نهاية القرن السادس الهجري
الذي كان يسمى بالجيل الثاني فالجيل الأول للنهضة مهد الطريق لظهور الجيل الثاني متمثلاً بـ( نور الدين زنكي ) وهو الذي مهد لإسقاط الدولة الفاطمية في مصر وتوحيدها مع الشام لتكون جبهة موحدة
ثم جاء الجيل الثالث متمثلاً بالناصر (صلاح الدين الأيوبي ) ليتم في عهده اسقاط الدولة الفاطمية وتوحيد مصر والشام قبل تحرير بيت المقدس!
إذاً لم تأت انتصارات صلاح الدين من فراغ، ولم تكن النتائج العسكرية التي حققها من دون مقدمات وتغييرات سياسية وتنظيمية وإدارية وإصلاحية وإحيائية امتدت على أكثر من قرن إلى أن بدأ قطف ثمارها في عهده وتم في النهاية تحرير بيت القدس عام 583هـ على يده بعد مابذله من جهد وطاقة لايمكن ان توصف خاصة في معركة حطين الفيصلية بين الشرق والغرب وحررها بعد 91عاماً من الاحتلال؟
وكما قاله الدكتور ماجد الكيلاني: "إن صلاح الدين لم يكن في بدايته سوى خامة من خامات جيل جديد مر في عملية تغيير غيرت ما بأنفس القوم من أفكار وتصورات وقيم وتقاليد وعادات، ثم بوأتهم أماكنهم التي تتناسب مع استعدادات كل فرد وقدراته النفسية والعقلية والجسدية، فانعكست آثار هذا التغيير على أحوالهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية
----------------------
وختاماً/

يجب العلم والتذكرة أن أصل كلمة المسجد تطلق على المكان أي بمعنى أن قيمتها تكمن في المكان لا في المبنى
وسيضل المسجد الأقصى مباركة ومقدسة عند المسلمين ، فمن بركتها أن فيها:
1- تاب الله على داود عليه السلام
2- ورد الله على سليمان عليه السلام ملكه
3- وبشر الله زكريا بيحيى عليهما السلام
4-وسخر الله لداود الجبال والطير
5- ووصى إبراهيم وإسحاق عليهما السلام إذا ماتا أن يدفنا في أرضه،
6-وفيها ولد عيسى عليه السلام وتكلم
7- وأنزلت معجزة المائدة على النبي عيسى.
8- وصلى الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمون زمانا إلى بيت المقدس ، وأسري به وعرج في بيت المقدس
9- فهو مهبط الوحي ومسرى الرسول صلى الله عليه وسلم
10-وفي إستقرارها وأمنها إستقرار وأمن للعالم أجمع
وأخيراً /
في سلمها الحقيقي سلام للعالمين....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,713,204,802
- فعلاً السلفيون المداخلة منحرفون عقدياً وفكرياً وخُلُقياً
- حرب أوروبا مع تركيا على أرض الشرق !!
- حقائق تاريخية ستُقال ؟
- نُم قرير العين يا ولدي !
- تركيا والعمق الإستراتيجي والمخاطر الفكرية والإقتصادية داخل م ...
- فتح القسطنطينية( إستانبول)بعيون الغرب...
- صلاة الجمعة و خطبة الجمعة ....
- دراسة قضية الإسراء والعروج [قرآنياً-علمياً]
- داعش وخلفيتها الآيدولوجية السلفية وأخطبوطية الدعم !!
- زواج السيدة عائشة بعمر 9 سنوات مغالطة تاريخية ومناقضة قرآنيا ...
- مفهوم السارق في القرآن
- الخَمر وحُكمه في الإسلام
- بيان معنى كلمة( الضرب ) ومفهوم (القِوامة) في القرآن !
- هل نحن أمام تشكيل محور أقليمي جديد برعاية سعودية بعدالإنقلاب ...
- لا رجم في القرآن !!
- دحض ما رُوج في السير النبوية (الدراما التاريخية عن هولوكُست ...
- الرد على حرق الأسير والإثخان به والإستدلال بأدلة موروثة ؟؟
- من هو الشهيد في القرآن
- المفاهيم الصحيحة للجهاد والقتال في القرآن !
- الرد على من إتهم المسلمين بالإرهاب وبشَّرَ بسماحة المسيحية ؟


المزيد.....




- إغلاق مساحات عامة في عشر بلدات إيطالية تحسباً من فيروس كورون ...
- انتهاء قمة دول الاتحاد الأوروبي من دون التوصل إلى اتفاق على ...
- رخويات -مطبوخة- على ساحل نيوزيلندا تثير القلق
- ينبوع الشباب الدائم قد يكون في سمكة أفريقية
- بدء فرز الأصوات بإيران وترجيح فوز المحافظين بأغلبية مقاعد ال ...
- عصر الاحتياطيات التريليونية من الغاز… 10 حقائق لا تعرفها عن ...
- إيطاليا تسجل أول حالة وفاة بسبب فيروس كورونا
- إغلاق مساحات عامة في عشر بلدات إيطالية تحسباً من فيروس كورون ...
- انتهاء قمة دول الاتحاد الأوروبي من دون التوصل إلى اتفاق على ...
- العالم في صور من اختيار يورونيوز


المزيد.....

- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هفال عارف برواري - مكان ومكانة المسجد الأقصى تاريخياً وفكرياً..