أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - فلاح خلف الربيعي - مفهوم التصنيع واهميته















المزيد.....

مفهوم التصنيع واهميته


فلاح خلف الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 4949 - 2015 / 10 / 8 - 22:48
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


يعد المفهوم الذي قدمته منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) من أكثر مفاهيم التصنيع شمولاً، وينص على أن التصنيع " هو تلك العملية التي يتم بموجبها تعبئة جزء من الموارد الإنتاجية المحلية
من اجل تكوين قطاع صناعي تحويلي ناضج ومتكامل قادر على تلبية احتياجات الاقتصاد الوطني من السلع الاستهلاكية والوسيطة والإنتاجية، وبما يكفل تحقيق التنويع في الهيكل الاقتصادي وتنويع مصادر الدخل القومي".
نستنتج من مفهوم التصنيع العناصر الآتية:
إن التصنيع هو عملية تغيير جذري في الهيكل الاقتصادي، تسهم في رفع مساهمة قطاع الصناعة التحويلية وتقليل مساهمة القطاعات الأولية في الناتج المحلي الإجمالي، والتشغيل والاستثمار
وميزان المدفوعات وميزانية الحكومة والمتغيرات الاقتصادية الكلية الأخرى. بما يؤدي الى تصحيح الاختلالات الهيكلية التي تعاني منها البلدان النامية وبخاصة اختلال الهيكل الإنتاجي واختلال هيكل الصادرات.
إن التصنيع لا يعني زيادة عدد المصانع فحسب، بل هو تلك العملية التي يستند فيها الاستثمار الصناعي على تصور استراتيجي، يهدف خلال الأمد الطويل إلى الوصول إلى هيكل صناعي ناضج ومتكامل
يشمل الأنواع المختلفة من الصناعات (الاستهلاكية-الوسيطة – الإنتاج)
إن التصنيع هو الوسيلة الوحيدة الكفيلة بتطوير عملية التخصص وتقسيم العمل من خلال ما تحققه من تقدم مستمر في أساليب الإنتاج.
يؤمن التصنيع تحقيق تقدم مستمر في إنتاجية العمل ورفع مستوى المهارات والقدرات والخبرات التكنيكية.

أهمية التصنيع في الدول النامية: يضمن التصنيع للدول النامية:
تحقيق تنمية سريعة ومتوازنة تسهم في رفع درجات استغلال الموارد المادية والبشرية والنهوض بإنتاجية العمل .
تعزيز الاستقلال الاقتصادي وتقليص التبعية التجارية والتكنولوجية للدول الصناعية المتقدمة.
دور التصنيع في تصحيح الاختلالات الهيكلية:
الاختلال الهيكلي: هو مدى انحراف الهيكل موضوع البحث عن نمط الهيكل السائد في الدول الصناعية ويأتي التصنيع كمصحح لهذا الاختلال من خلال:
أحداث تغيرات جذرية في قوى وأساليب الإنتاج.
زيادة سريعة في معدلات نمو الدخل القومي
تغيير التركيب السلعي للناتج القومي لصالح ارتفاع الاهمية للسلع الصناعية من خلال التنويع الانتاجي .
تطوير قدرات ومهارات العاملين.
تنويع هيكل الصادرات وزيادة الأهمية النسبية للصادرات الصناعية.

أهمية التصنيع في تقوية العلاقة التكاملية بين الصناعة والزراعة:
من بين الأهداف الرئيسية لعملية التصنيع هي تنمية الزراعة وتحويلها إلى صناعة أي جعلها فرعاً من فروع الإنتاج الصناعي، من خلال إيجاد نوع من التنسيق لتطوير العلاقة التكاملية بين هذين القطاعين من خلال:
أ -تركيز الصناعة على تحسين الإنتاجية الريفية، وزيادة حجم الإنتاج الزراعي عن طريق توفير التقنية الزراعية، وتأمين الأسمدة والأدوات البلاستيكية وأدوات تحسين التربة التي تعتمد على الصناعات الكيماوية.
ب -تركيز الزراعة على إنتاج المدخلات الوسيطة لعدد من الفروع والأنشطة الصناعية، كالصناعات الغذائية، وصناعة التبوغ والصناعات المطاطية والجلدية، فالتوسع في إنتاج هذه السلع سيسهل عملية التوسع
في الصناعة التحويلية ويزودها بالخامات والمدخلات التي تسد احتياجاتها.
ت -تضمن الصناعة تأمين وسائل النقل المناسبة والمجهزة تجهيزاً عاليا.
ث-تحقيق فائض في الإنتاج الزراعي يؤمن ما يكفي لسد احتياجات العمال الصناعيين وتأتي الصناعة لتقوم بالمهام نفسها مع المجتمع الريفي ، إذ تقوم بتزويده بما يحتاجه من مواد غذائية مصنعة .
وأدوات منزلية وغيرها .
ج-تمثل العمالة الزراعية (السكان الزراعيين) سوق لتصريف واستيعاب المنتجات الصناعية في حين تمثل الصناعة منفذاً أو سوقاً ذا طلب مرتفع على السلع الإنتاجية الزراعية.
ح -تتولى الزراعة مهمة تجهيز الأنشطة الاقتصادية وبخاصة القطاع الصناعي بالأيدي العاملة الفائضة.

التصنيع والتقدم التكنولوجي:
تسهم الأساليب التكنولوجية في تحقيق التصنيع السريع، فإنشاء الصناعات الحديثة التي تعتمد بصفة أساسية على الآلات سيؤدي إلى انتقال الاقتصاد من استخدام الأساليب التقليدية الى استخدام الأساليب التكنولوجية الحديثة، وهكذا فأن التقدم في أساليب الانتاج سيؤدي إلى ارتفاع الناتج الصافي لكل وحدة من الإنتاج أي ارتفاع الكفاءة الإنتاجية للاقتصاد في مجموعة. ويمارس التحول التكنولوجي تأثيراته من خلال القنوات الآتية:
أ -إدخال أساليب إنتاج جديدة تتركز على الأتمتة (Automation) اي الإنتاج بالآلات وأجهزة تدار وتراقب ذاتياً، وكذلك إنتاج السلع بخصائص جديدة باستخدام اقل قدر من الخامات والسلع الوسيطة مع تكثيف استخدام راس المال والخبرة الفنية العالية ويطلق على هذه الصناعات كثيفة العلم (Science intensive) أو كثيفة التكنولوجيا (technology intensive) او كثيفة العلم والتكنولوجيا (Science and technology intensive)
ب -إدخال أنواع جديدة من المدخلات الإنتاجية من خلال إنتاج السلع الخلقية البديلة للمواد الطبيعية الخام سيمكن من تحقيق وفورات في استخدام المواد الأولية.
ج-إدخال أنواع جديدة من المنتجات.
د-إدخال تجهيزات رأسمالية جديدة.
هـ-إدخال تغيرات في التركيب الموسمي والتنظيم الإداري.
ويؤدي إدخال التقدم التكنولوجي إلى ارتفاع كفاءة عنصر العمل ورأس المال عن طريق زيادة إنتاجية العاملين من جانب وتطوير التجهيزات الإنتاجية المتاحة من جانب آخر ويأخذ التأثير شكل طلبات جديدة على العمل الماهر وطلبات جديدة على المكائن والآلات الجديدة وتخفض في تكاليف الإنتاج وبما يضمن زيادة واضحة في العمليات التمويلية وفي كفاءة هذه العمليات من جانب آخر ويمكن تلخيص هذه التأثيرات في:
• رفع مستوى تشغيل القوى العاملة من حيث النوع والحجم.
• رفع مستوى الإنتاجية كماً ونوعاً وظهور منتجات جديدة وبتكاليف منخفضة.
• انخفاض مستوى أسعار المدخلات الإنتاجية وأسعار المنتجات.
• ارتفاع نصيب الفرد من الدخل وارتفاع معدلات الادخار والاستثمار.









كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,814,664
- التحليل الاقتصادي وأدواته
- ميزان المدفوعات-المفهوم والاهمية
- حول مفهوم مناخ الاستثمار
- تعريف بالسياسة الاقتصادية وأدواتها في ظروف الركود والانتعاش
- كتاب النقود والمصارف ...عرض موجز
- تحديات الشراكة بين القطاعين العام والخاص في العراق
- سعدي سبع
- سعدي العبد
- ثقافة الريع والاستزلام
- كابوس
- توزيع عوائد النفط كفيل بتحقيق الاستقرار الامني
- لغة سومرية
- ثمن العراق
- تقديمي لكتاب : السياسة العذراء، مفهوم الدولة في الاجتماع الع ...
- تحسين كفاءة استخدام الطاقة في الصناعات كثيفة الاستهلاك في ال ...
- المنهج الاقتصادي لتحليل مشكلة الطائفية في العراق
- معايير الحكم على كفاءة الإنفاق العام على التعليم العالي في ا ...
- رسالة من مواطن بريء الى الارهابيين
- الخروج من المأزق الطائفي في العراق
- المالكي يعلن وفاة حكومة الشراكة الوطنية


المزيد.....




- لقطات ..د.جودة عبدالخالق يكتب: كيف نقرأ الحالة الاقتصادية؟
- السفير الفنزويلي في القاهرة: الحصار الأمريكي جزء من خطة تدمي ...
- مصر.. رقم قياسي بمليارات الدولارات لاحتياطات البنوك المصرية ...
- بلومبيرغ: السعودية لا تستطيع إنقاذ سوق النفط
- السعودية تعلن إنشاء بنية تحتية كاملة للكهرباء بمحافظة حجة
- السعودية تطلق تحذيرا شديد اللهجة من -عملة مزيفة- تنتشر في ال ...
- طريقة صينية جديدة لمواجهة الولايات المتحدة في الحرب التجارية ...
- صبور ينصح رواد الأعمال: معرفة حاجة المستهلك تسبق جودة المنتج ...
- الإمارات توسع قائمة المنتجات الخاضعة للضريبة ابتداء من عام 2 ...
- كيف تتخلص من -الطاقة السلبية- التي يطلقها زملاء العمل المتذم ...


المزيد.....

- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن
- دراسات في الإقتصاد العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- نحو تأميم النفط العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- التخطيط الصناعي / أ د محمد سلمان حسن
- لإقتصاد السياسي، الجزء الثاني، نسخة ملونة / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - فلاح خلف الربيعي - مفهوم التصنيع واهميته