أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد السلام الزغيبي - الليبي واليهودي والخنزير..














المزيد.....

الليبي واليهودي والخنزير..


عبد السلام الزغيبي

الحوار المتمدن-العدد: 4945 - 2015 / 10 / 4 - 18:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



يحكي ان رجلا يهودىا فقيرا، ذهب الى الحاخام يشتكى من أنه يعيش هو وأسرته حياة بائسة فى غرفة واحدة تضمه مع امه وزوجته وسبعة من الاطفال.

استمع الحاخام جيدا لقصة اليهودي الفقير وبدلا من ان يقوم بحل مشكلتة، أعطاه خنزيراً وأمره أن يبقيه معهم فى الغرفة لمدة أسبوع ووافق الرجل وخلال الأسبوع تحولت الغرفة إلى جحيم ، حيث كان الخنزير يلعب ويمرح فى الغرفة فيأكل الطعام ويصدر أصواتاً مزعجة ويقضى حاجته فى غرفتهم علاوة على أنه كان يمشي عليهم وهم نائمون، وبعد إنتهاء الأسبوع ذهب الرجل ومعه الخنزير الى الحاخام واشتكى من الوضع الذى ازداد سوءا، فأخذ الحاخام الخنزير وقال للرجل اذهب الى غرفتك وتعال لي غداً ففعل الرجل وفى اليوم التالى ذهب الرجل المسكين الى الحاخام وقال له: لقد أصبحت حياتى غاية فى الروعة فالغرفة نظيفة ونمنا أنا وأسرتى فى هدوء تام ، شكراً لك لأنك قمت بحل مشكلتى.

الحل الذي اختاره الحاخام زاد من وضع الرجل سوءا، حتى جعله يرضى بالأمر الواقع، ونجح فى ذلك رغم أنه لم يقم بحل المشكلة من الأساس وهي الحياة البائسة التي كان يعيش فيها.

قرأت هذه القصة في الماضي اكثر من مرة، لكن هذ المرة اشعر انها مختلفة لانها معبرة بما يدور حولنا وما نعاني منه، مما يجعلني اتساءل..

لماذا علينا أن نختار بين طريقين لا ثالث لهما ( السيء أوالأسوأ؟)، أليس من حق هذا الرجل أن يحقق حلمه البسيط في السكن في منزل اوسع يعيش فيه بشكل آدمي يحفظ كرامته مع أسرته ؟

حكاية الحاخام والخنزير، تمثل حالتنا في ليبيا الآن.. عندما قامت ثورة فبراير اشترك فيها جل الناس وخاصة الشباب الذين دفعوا ثمناً باهظاً من دمائهم حتى تمكنوا من التخلص من حكم القذافي. وشهدت أول سنتين حالة من الارتياح و التفاؤل ببداية عصر جديد تتحقق فيه الحياة الكريمة والعدالة لكل الليبيين.

لكن الأمور في السنة الثالثة تدهورت وسادت الفوضى بسبب الانفلات الامني وما تبع لك من اغتيالات وتفجيرات، جعلت المواطن غير آمن على نفسه وعرضه، لدرجة دفعت الليبيين الى تمني العودة الى ماكانوا سابقا فيه رغم مرارته وقسوته، تماماً كما حنَّ اليهودي الفقير الى حياته البائسة في حجرة واحدة مع اسرته الكبيرة قبل دخول الخنزير الى بيته.

هل هذا هو قدر الشعب الليبي، ان ينتهي من معاناة، ليدخل في دوامة؟؟؟

ليس من حق أحد إحباط الناس وتسفيه أحلامهم و أمانيهم ليجعلهم يتحسروا على السيء ويرضوا بالهوان ويتمنوا المرَّ خوفا مما هو أمرَّ منه..

من حق المواطن الليبي العيش بحياة محترمة ، ورغبته في تحسين أحواله ليست جريمة تستحق اخضاعه لتجربة تجعله يندم على تفكيره يومًا في الارتقاء وعلى طموحه في حياة أفضل ويدفعه دفعًا لأن يتحسر ويترحم على تلك الأيام التي سبقت دخول الخنزير إلى حياته، فيصير كل همه ومنتهى أمله وغاية حلمه أن تعود تلك الأيام وترجع غرفته إلى ما كانت عليه حتى لو كانت ضنكًا وشظفًا..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,857,079
- أه .. يا مدرستي القديمة.....
- الحكاية باختصار... الأبالسة الصغار يرثون أبليس
- الحنين الى زمن القذافي...!!!!!
- ما ننساه زمانا عدى..*
- مالطة حيطه في البحر...وليبيا خشت في الساس
- استراحة في موناستراكي...أقدم أحياء مدن أوروبا
- بنغازي قالت كلمتها...
- فرحة العيد في بنغازي زمان
- حكاوي بنغازية...سفنز بالدحي...
- الى أين تسير اليونان ...اليورو أم الدراخما؟؟
- الماضي يعيش في حاضرنا
- رمضان في سوق الحوت..بنغازي
- رمضان في بنغازي زمان...
- سيزيف الليبي..
- من يحرك عرائس الأراجوز؟؟
- كان يا مكان في قديم الزمان...
- الحرب رهان خاسر للمنتصر والمهزوم على السواء
- صباح الخير مدرستي...
- محمد موسى...حكاية شارع من بنغازي
- أين المرأة العربية؟؟


المزيد.....




- القضاء الأردني يقر عدم مسؤولية مجلس الأمة عن اتفاقية الغاز ا ...
- -طبخة وحكاية-.. مبادرة لفك عزلة السوريات النازحات في ريف حلب ...
- الدفاع السعودية تقول إنها ستكشف تورط إيران بهجمات أرامكو في ...
- انتصار غير مسبوق للأحزاب العربية بالانتخابات الإسرائيلية
- بعد إعلان الدفاع السعودية تورط إيران في هجمات أرامكو... محمد ...
- التونسيون في سباق الرئاسة بين -المفاجأة الغامضة- و-المرشح ال ...
- قمة أنقرة السورية... مواجهة مشتركة للولايات المتحدة
- أرقام أولية تظهر تقاربا بين نتنياهو وغانتس في انتخابات الإعا ...
- سيناريو انتخابات الرئاسية التونسية... قد يتكرر في التشريعية  ...
- مؤشرات أولية.. غانتس يتقدم على نتنياهو في الانتخابات الإسرائ ...


المزيد.....

- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد السلام الزغيبي - الليبي واليهودي والخنزير..