أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلام فضيل - تلك الحكايه وذاك















المزيد.....

تلك الحكايه وذاك


سلام فضيل

الحوار المتمدن-العدد: 4890 - 2015 / 8 / 8 - 17:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إذ ذاك نظام ترتيب الواحد الاوحد الذي هناك مزاج الذي كان في ذاك بهكذا يصير جلب الاخذ طبعة (بصمة) اولائك الرجال من خلال الشأن العامه معا سويا,إلا انه إذ هو تلك لتلك بخصوصية بثبات تلك الازمان الواحد الخاص صيغة مشروع تقاسم صفقات(ما قبل ويستفاليه 1856-م2)لغرض فرقة مجموعة الالزامي الاجباري المغلف المرتبط بخصوصية الخاص لذاك الذي كان جاك عمل ذاك بالضبط تماما المشابهة لذاك(استنساخ الامبراطوريه الان بماقبل 1863,السابع التاسع عشر ووحشيه القرن العشرين,وصفة ذاك الذي كان):تلك التي كانت انتداب تعينات المجموعه تلك ثلة وجبة الغذاء الساخنه جماعة واحدا ما من تلك صحيفة (جريدة) رق ورقة الكتابه بوجهين اولائك ذاك انا الذي كان طوال كل تلك زمن سرعة الاكتشاف.(في نشرة اخبار ليل الامس(قبل فترة من الزمن,هولندا) اظهروا مشاهد صالة حفلة التشريفات الرسميه مداولة اجتماع المجموعه الاوروبيه حول تلك الالعاب الحربيه,في الشاشة مكتوب للمساعدة الليبيه
وفي المحطة الامريكيه والبريطانيه والالمانيه اظهروا حفلة اجتماع المجموعة الاوروبيه ومشهد صوره الخلفيه عرض اشياء الطاقه النوويه والشركات الكبرى وعالم اليوم والتجاره وتلك اقطاعيات تلك زمن نشوه السفرات(التوسع تلك الازمان) ووحشية توهان حروب القرن العشرين حيث مشاهد فيلم المريض الانغليزي كانت صورة هناك حيث مصر وليبيا
ومضاجعة (مناكحة) الهندي تلك الممرضة اي في الفيلم وسط اطلال توهان وحشية الحرب العالميه الثانيه التي في اطاليا صورت
كل هذا اظهروه في مشهد صورة نشرة الاخبار وبعضا من اشياءالطاقه وشطأن البحر وفي مشهد الصالة كانت تلك شنشولة وشاح الجنيرال الذي هو يقول جلب الاحضار بذاك جاك الذي كان الشخصي ايام تلك السفرات (التوسع)وهو يقول الان بذاك هذا يصير ذاك وصوره المشهد وكل مشاريع القوانين ومناهج التعليم كلها هوالان عنها يقول تصاغ لذاك الخاص الشخصي بذاك جاك عمل جاك الذي كان سرعة الاكتشاف...وفي الصالة ظهر مرحا يتبختر وسط جلب الصاله شنشوله الهند والصين الشرق وافريقيا وامريكا جنيرال ذاك التدافع تلك الازمان (زمن السفرات التوسع)وفي نشرة اخبار ليل الصبح(قبل فترة من الزمن ,هولندا)كان الجنيرال حيث اقطاعيات تلك الازمان زمن نشوه السفرات (التوسع) وحيث يقول ((احضار جلب)) نظام تلك الازمان ظهر ساركوزي ريئس فرنسا الاسبق افلتت منه كلمة سؤال عن تلك العاهرة الشبقة(صفة ) ممارسة الجنس وتكفيريتها حيث صاحبه دومنيك (من قيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي الفرنسي) توا يحاكم عنها حيث ضاجع (ناكح) عشيقة حيث في نشرة الاخبارمر ينظر صفوف الصف بصالة الحفله لصوره المشهد
حيث لايظهر كان الحائط ضخماً جدا وهووبعتمه ظل السقف فوق...وفي ليل الماقبل قبل بعضا من الاشهر (قبل فترة من الزمن,هولندا) ظهراناسا قالوا من ان عالم حضارتنا اليوم هو بتلك الازمان حيث هو يقول الان عن جاك حيث جلفتا منحطة كانت وحيث يقول اظهروا ما يختصر كل ذاك الذي كان وتوهان وحشيه القرن العشرين وكل هذا
اظهر حيث مرحلة وتداخل ما بعد الحرب البارده وانغلاق عالم حضارتنا اليوم الحضاره السائده وعالم اليوم ومنها ما سمح بعض القليل للجرائد البريطانيه ان عنه تقول حيث ضبط تلك الازمان وملمح تلال عفن التكديس إذ هو قال ومنها التي اظهرت على انها مظاهرة احتجاج لتعريه تلك الازمان حيث هو الان عنها يقول وهي ذاتها حفلة فرنسا بنشرات الاخبار حيث تلك الازمان كان العالم يرسم ويدور ويقسم حسبما مواصفات الامبراطور الاله القيصر والسلطان بتلك الصفقات من فنادق باريس كانت تدار اقطاعيات الهند والصين الشرق وافريقيا وامريكا وذاك التدافع الذي كان من فنادق باريس حيث الوحيدة كانت حيث اثنتين صارن حيث كانت
اول وكالة اعلام بريطانيه حيث كانت فرنسا (هنتنغتون وقادة اخرين) وهو هذا قال بتلك ردة الثمانينات وما نحو والتسعينات كانت غبيتا جدا حيث مناطق الصراع غير مسؤولة..وحيث هو يقول صار التهديد بالحرب النوويه وبتلك التكفيريه حيث هو يقول الصفحات السابقه والقادمه...ومنها مايشبه بعض الشيء الحفل الاسباني (عرض تلميح الذي كان و السائد تجسيد من خلال ترحيب بالبابا حيث في زيارة كان وكانت ذا عرض عما هذا وحيث الوحيدة كانت حيث اثنتين صارن عرض تصوير... (الصفحات السابقه-م-2) وشيئا منه اي ذات الحفل في بريطانيا كان حيث البابا في زيارة كان والفيلم البريطاني الصفحات السابقه-م-2وكلها حيث كانت اندفاعتا غبيتا تكفيريه دراما اعادة التأريخ والردة لزمن النظام الديني زمن مبنى الميزان حيث سائد عالم حضارتنا اليوم والاسواق والعملات وقوه الطاقه وتداخل مابعد الحرب البارده حيث استشراف مرحلة منتصف السبعينات وتلك اللفتة العاهره تحول الصين حيث ذات فكرتها مابعد منتصف السبعينات وفرض ردة التحول الى النظام الديني حيث مناطق الصراع والدين والدوله والحريات ومانحو وبدايه التسعينات حيث مرحلة واعداد مناطق الصراع
إذ مرحلة عملاقة هو قال واتفاقيات تحالف حيث انحدار وحشيه الحرب العالميه الثانيه وفرض مشاركتها وبذات تلك الحلف هو يقول ذاتها ممكنة الان والصفحات القادمه هو عن كل هذا يقول ...ومبررات الانغلاق بتلك التي كانت والعقائد الجامده حتى صارالتهديد بالحرب النوويه
بالحرب العالميه الثالثه ...ذات مره كنت من راُى هناك رأيت تلك اكداس العفن ومقدس تلك الازمان حيث هم يعرفون ولو كان بالامكان لبعض القليل من رثاث تلك العداله والحريات لعرفنا شيئا عن تلك حيث ساركوزي بنشرة اخبارالامس...حيث هو يقول صدقا نحن بتلك الازمان-م-2)بهكذا بقداس صلاة الافطار كان الرائع الباهي وجاك تلك وحشيه البدائيه كل زمن الوقت بتلك بها يعرف من ذا الذي كم الذي إذ تلك التجوال بكل الجهات وكم الذي
إذ تلك المأثوره المتوارثة كانت.واحد الجديد العضو الذي صار يدقق بامكان الشدة ونقد جينات توارث النجوميه تلك المرة الاولى او الثانيه ذاك هو انا الذي اتيت,حدث صار ذاك من خلال لااحد ما ليس هناك اقل بعدما من بعد ريشارد روسيل جي ر.تلك سطوة سلطة شيخ (سيناتور)من جورجيا.سيكون حالة ثبات مثال ثبات الحالة الوضع ذاك هيئة قيادة السلطه صياغة الان من قبل ذاك جيني سلطة الشيوخ لذلك مبنى سلطة الشيوخ ذاك الذي اليهم هو الذي يسمى يعين.الشيخ روسيل مسبقاًبها تلك حسنات نعمة البركة الدينيه كثيرا جدا فيها يقول.كل العيون (صفة اتجاه)تسير تمشي بذاك سير اتجاه في مجتمع شركة استملاكي.إذ كاثوليك كان انا الان غير محدد واحداً ذاحنكة خبرة التجربة في عام منطقة سلطة الصلاة من الكتاب المقدس.
انا اعتقد بسرعة هائله جدا من بعدما ذاك(سلبي-م-2) وقال الكاثوليك اعربوا عن امتنان شكرهم على تلك وجبة الغذاء.تلك المعقوله المناسبه الصلاة القصيرة وحينما انا صرت جاهزاً مكتملا رحت انظر اتطلع الاخرين بها مازالت بعد دوماً نظرتاً ملؤها الامل.
انا تركت رؤاي فكري عبر من خلال قيادتهم من خلال قهر كبتهم.انا اعيد مذكرات ذكريات تلك الصلاة الثانيه وسير مشي اضافة لذاك الانغلاق حيث محصلة استمرار مواصل الجلوس هم ثقب صياغة تكوين التشكيل ذاك جاك يجب ان يضحك ضحكتاً فضيعتا شيقتاًجدا على تلك الحكايه حكاية ذاك الذي كان.
ادوارد كندي -ك-حكاية حياتي الصادر عام 2009 ترجمة سلام فضيل من الهولنديه-ص-182.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,471,327,135
- تلك المبهجة وقوة الطاقة
- الحكايه تلك الحرب مناطق الصراع والتقسيم
- تلكن الحلوات وقيادة تلك الحرب والتقسيم
- صراع حروب الصالة المكتضة والتقسيم
- الاوبرا وتوهان الحرب العالميه وتدافع الصالة المكتظة
- المنطقة الوسطى الاسواق وحروب تقسيم تلك الازمان
- احصنة القيادة المنطقة وصراع التقسيم
- عجلة القيادة وتلك
- العشيقة وشبقها حطام الامل وطلبات البيت
- الانفصال المحبوبة وشبقا نهداها
- بوادر الحرب وتلك الرواية
- المرموقات سياسة العقائد الجامدة القديمة
- سياسة الطموح القديمه ومناطق الصراع
- تلك الصوره والحلف
- الاتحاد ومرح المناكحه
- الجميله وعمال الصناعه
- نحن والسلطه وانحطاطنا وحضارتنا الانسانيه
- عوائل السلطه وترسيخ خيبة الامل والتكفير
- سلطة فرق المحاصصه والتردي
- السلطه واحتجاجها على الشعب بفرض اكداس النفايات


المزيد.....




- يوصف بـ-ملك المطبخ الأذربيجاني-.. تعرف إلى طبق -شاه بيلاف- ا ...
- البرهان يؤدي القسم رئيساً للمجلس السيادي الجديد في السودان
- مصدر لـCNN: الحوثيون أسقطوا -درون- أمريكية في اليمن بصاروخ إ ...
- البرهان يؤدي القسم رئيساً للمجلس السيادي الجديد في السودان
- الإمارات ترد على -مزاعم- الحكومة اليمنية بشأن التطورات في عد ...
- ظريف: طهران ستسرع النظر قضائيا في قضية -ستينا إمبرو-
- علماء يطورون اختبارا للتنبؤ باحتمال اقتراب الموت!
- الحرب السورية: هل تمسي خان شيخون ساحة للمواجهة بين تركيا وال ...
- الكويت من الدول العربية الأكثر ثراء والأشد محافظة تجاه المرأ ...
- أشياء عليك القيام بها قبل مغادرة غرفتك في الفندق


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلام فضيل - تلك الحكايه وذاك