أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - طلبات الاقباط قبل زيارة بوتين لمصر وتاييد مشروط باقامة العدل للسيسى














المزيد.....

طلبات الاقباط قبل زيارة بوتين لمصر وتاييد مشروط باقامة العدل للسيسى


جاك عطالله

الحوار المتمدن-العدد: 4889 - 2015 / 8 / 7 - 23:09
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


رغم اننى كنت ومازلت من معارضى تولى عسكريين او اخوان او سلفيين للحكم وبشدة بمصر بالذات لخصائصها المدنية الفريدة ومجتمعها المتنوع و حضارتها العريقة وواقعها الماساوى تحت حكم العسكر والاخوان الحرامية والمخربين
الا اننى اقف له احتراما لتنفيذه الجزء الاول من مشروع تنمية اقليم قناة السويس وايضا الاحتفال المشرف و تسببه بفرحة طاغية للمصريين بهذا الانجاز-

اما اسبابى الموضوعية لمعارضته تأتى كالاتى

1- تراخيه فى تطويل ومط محاكمات الارهابيين بدون تنفيذ احكام رادعة لليوم وهو بذلك يتحمل مسئولية استمرار الارهاب وتعطل السياحة و استمرار اقتصاد الشحاته من اللى يسوى واللى مايسواش وهذا تدمير للاقتصاد وتأخير لتعافى البدن المصرى

- ثانيا استمرار سياسته المعادية للاقباط ومنها استمرار جلسات الصلح الشيطانية التى تنتهى بتهديد ووعيد وارهاب للاقباط وضياع حقوقهم فى بطن السلفيين والاخوان ورجال الامن بمصر حيث يتقاسمون علانية وبفخر اموالنا وعرضنا بدون اى حساب او اختشا

- ثالثا هو يرهبنا بالعصابة المكونة من سلفيين ورجال ازهر واخوان ورجال شرطة وجيش واعلاميين وهو مستمر بغباء شديد فى التصريح للاحزاب الدينية ويدعم وجودها الارهابى رغم ان معظم حوادث تخريب الاقتصاد والعدوان على الجيش والشرطة والمدنيين وحرق ابراج الكهرباء والحرائق عموما من تنفيذ السلفيين الخارجين من كم الاخوان وهم الجناح العسكرى لهم

- رابعا لم تعد كل الفتيات المخطوفات والمغتصبات رغم اشتراك الشرطة والامن الوطنى بمخطط الخطف وبحماية المغتصبين ولم يبن الكنائس التى حرقت بسبب تقصير الشرطة والجيش بوضع حماية فى اثناء عملية فض رابعه

-خامسا لم يحقق السيسى ولم يتحمل اى مسئولية كرئيس فى قتل متكرر لمجندين مسيحيين بالقوات المسلحة لرفضهم الاسلمة الاجبارية ولم يحقق فى تزوير امتحانات الثانوية العامة ولا فى تدخل وزير التعليم فى قضية التزوير للطالبة المسيحية المطلومة بعار اعطائها درجة صفر فى كل المواد بتبديل اوراق اجابتها المتفوقة لمجاملة طالبة مسلمة جاهلة

-سادسا لم يحقق فى استمرار الاضطهاد الرسمى الحكومى ضد الاقباط وخطفهم والاستيلاء على ممتلكاتهم وحوادث الاعتداء على حياة وممتلكات وشرف المسيحيين بمصر التى تضاعفت عن ايام مرسى الاخوانجى بدون اى اجراء رسمى رادع مما يؤيدج نظرية التواطؤ والاشتراك بالجريمة -

والخلاصة ادعو مسيحييى مصر الى وقف التاييد الاعمى له والاكتفاء وتاييده بالقطعه ان احسن ومعارضته عندما لا يتخد موقفا حاسما لمنع الاضطهاد العلنى لحين ان يوفى بتعهداته كرئيس لكل المصريين

كما ادعو بصفة ملحة وعاجلة اقباط الخارج للاتصال بالرئيس بوتين وتقديم ملف متكامل له للبحث مع الرئيس السيسى يحمل كل التجاوزات الحادثة ضد الاقباط ومسئولية رئيس الجمهورية السياسية والتشريعية والقانونية لحماية الاقباط الذين يكونوا جزءا هاما جدا ولازما لحل مشاكل المصريين المأساوية التى سببها استبعادهم عن الحكم وعن مراكز اتخاذ القرارات المصيرية للمصريين

اننا نهدف لصالح كل المصريين بالفعل وبالعمل على تحويل مصر لدولة مدنية كاملة تستطيع ان توقف اقتصاد الشحاته الحالى و توفر لكل المصريين المسكن المناسب والتعليم العالى الحديث والخدمات الصحية على احسن مستوى وعندها سيستفيد اربعه من المسلمين بخيرات بلدهم مقابل مسيحى واحد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,757,854
- هل التاريخ حمار ؟؟ يكرر نفسه ؟؟؟؟
- قرار السيسى الاخير بالزام دور العبادة بمصاريف الماء والكهربا ...
- مين اللى مات ؟؟ الوالى ؟ ولا الحمار؟؟ ولا جحا؟؟؟
- رسول الله يكلم الشجر و يستجيب لشكوى الجمل
- لمجابهه التطرف والارهاب -ايها المسلمون : انقلوا كعبتكم وقبلت ...
- تنفيذ خطط إعطاء الملف القبطى للسلفيين تنذر بالخطر الماحق على ...
- الاقباط خصوصا ومسيحيوا المشرق عموما بين الحقيقة المرة والوهم ...
- ماذا يفعل المسلم لو اولج فيه قرد ؟؟ سؤال من المنهج الشرعى لش ...
- اغتيال النائب العام واغتيال حقوق الاقباط : لا استقرار الا بت ...
- السيسى وبابا الاقباط والاقباط :اشكرى يا انشراح
- جاك عطالله رئيسا لمصر لمدة اسبوع
- انهيار ذريع لكل احلام الشعب القبطى
- بكابورت الشريعه السمحة وحق الدفاع الشرعى عن النفس
- الستات وايامهم السودا استلهام من حكاية عمر بن الخطاب وسودا ب ...
- دكتوراه بالظراط من جامعه الفساء الازهرية مع مرتبة القرف
- منع زيارة القدس تقييم موضوعى
- بحوار طرشان :الاقباط يقولوا طور المسلمين يقولوا احلبوه
- قمة الحول العربية والدعاء المشهود
- تحالف البرهامى- السيسى لا ضمان لتقدم المصريين الا بفكه
- البيت بيت ابونا و الحكومات الاسلامية بيسرقونا


المزيد.....




- الجالية اليهودية المفقودة في السودان
- تواصل المنتدى المسيحي الدولي بموسكو
- رئيس الوزراء الفلسطيني: ممارسات إسرائيل بحق المسجد الأقصى ته ...
- ريبورتاج: طلاب الجامعات يشاركون في الإضراب العام بلبنان ويطا ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- بطريرك موسكو وسائر روسيا يدين الانشقاق في صفوف الدين المسيحي ...
- في مقابلة مع الجزيرة نت.. الشيخ عبد الحي يتحدث عن أموال البش ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - طلبات الاقباط قبل زيارة بوتين لمصر وتاييد مشروط باقامة العدل للسيسى