أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله صقر - حكايتى مع سجانى














المزيد.....

حكايتى مع سجانى


عبدالله صقر

الحوار المتمدن-العدد: 4838 - 2015 / 6 / 15 - 08:13
المحور: الادب والفن
    


كان ماسك فى إيده عصاية
بيضرب بيها على ظهرى
من ورايا
كنت بهتف وسط الزحام
من جوايا
كنت بقول :
يسقط ( .... ) , ( .... )
ضربنى مرة على رأسى
ومرة ثانية على قفايا
ما دريتش بدنيانا
عينى زغللت ... سقطت على الآرض
وأعمى على , معرفتش اللى حوليا
وغابت عنى سمايا
أنا اللى كنت زى الحصان
اللى بيجرى فى سبق جوة الميدان
أنا اللى دوخت كام قائم مقام
وكام ضابط وشاويش
وتاريخى فى المظاهرات ما بينتهيش
أنضربت من عسكرى
وفين !!! على قفايا
أصل الحكاية
كانت ثورة
مكتوبة جوة كتاب
زى الرواية
........................................

فى زنزانتى
كانت بدايتى
مع قضبان وسجان
وضابط بيحقق معايا
قال لى :
أحكى لى حكايتك
يا إبن الكلب
قلت له :
حكايتى مع اللى سرقوا
هويتى وشقايا
حكايتى مع اللى سرقوا
هدومى وعشايا
حكايتى لازم أشيل
الخوف اللى معشعش جوايا
والظلم اللى عامل زى غطايا
.................................

يا باشا حكايتى مكتوبة من سنين
مع حاكم معندوش ضمير
واكل خير بلدنا
لدرجة أننا أصبحنا عريانين وجعانين
يا سعادة الضابط عاوزين بلدنا تتحرر
من شوية حرامية وفاسدين
لآن ظلمهم عم علينا من مئات السنين
لازم ... لازم نتحرر لآننا عايشين ميتين
يا سعادة الضابط ها أسألك سؤال :
ليه إحنا مكتوب علينا القهر من سنين ؟
......................................

رجعوتى لزنزانتى
بعد غلقة ساخنة من شوية سجانين
زنزانتى كانت شبر فى شبرين
وبدأت حكايتى مع سجان من خلف القضبان
سجان ما يعرفش الرحمة للبنى أدميين
كل يوم أصحى على صوته الآجش
يضربنى برجله وعلى طول أقوم وأكش
من الخوف أجرى وأضرب له تعظيم سلام
من غير دوشة أو أى كلام
أخيرا لفقوا لى أتهام
وهو محاولة قلب النظام
قلت لهم :
الكلام ده موش تمام
خوفونى وقالوا لى :
ها تاخذ إعدام
قلت لهم :
الآعدام أهون على من إنى أعيش
مسلوب الآرادة من العصابة اللى حوليا
يا سعادة الباشا
دى عصابة عاملة زى الكماشة
لازم نتحرر منها عشان نعيش
وعشان الآيام الجاية
ما نعانيش وعشان نحلم ببكره
وعشان ما يكنش فيه قلوب
طالعة تكره
ودى حكايتى مع السجن والسجان
من وراء القضبان





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,057,534
- عودى يا مصر إلينا فانت كل امانينا
- السحل والوحل
- وجع الايام
- تعالى
- حطمت حواز انكسارى
- فى رثاء الخال الابنودى
- الظلمة بتخبئ عنا ضى الوجوه
- ماسك فى إيده سيف وخنجر
- خفت عليك أن يأخذك حزنى
- الان يذبح الانسان
- الله خلق الآنسان وسحر له الكون
- بكل نبضة من قلبى
- فتشت بين الطرقات أتحسس دربا يهدينى
- قاتل ومقتول
- جيش مصر جيش الابطال
- كلامى بيحبه الناس
- أنا النيل ..... أنا الماء
- موش عاوز ارجع للضلمة من تانى
- يا أمه يا أم الجال , أفرحى
- خايف منك


المزيد.....




- فيلم سكورسيزي The Irishman يفتتح مهرجان القاهرة السينمائي ال ...
- -أنتج أفلاما جنسية للجميع .. وليس للرجال فقط-
- المرشحة لخلافة إلياس العماري.. طردتها الصحافة واحتضنتها الس ...
- الوزيران أمكراز و عبيابة أمام أول امتحان بمجلس المستشارين
- عقب أيام من طعن ابنها... فنانة عربية تتعرض لحادث سير
- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم
- سفير تركيا لدى أوزبكستان يؤكد على وجود خطأ في ترجمة تصريحات ...
- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...
- انتقد القرآن وأوجب الغناء وألف الكتب -الملعونة-.. هل كان ابن ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله صقر - حكايتى مع سجانى