أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله مهتدي - أغاني الحداد والشهادة







المزيد.....

أغاني الحداد والشهادة


عبدالله مهتدي

الحوار المتمدن-العدد: 4817 - 2015 / 5 / 25 - 21:57
المحور: الادب والفن
    


أغاني الحِداد والشهادة

قال :
امرأة
تتوشح بالنار المستعرة
وصبيٌ
يتخبأ جرحٌ
في درْج دمه
يتهجَّى فراش
مهْموس فمِه
ومضى ينثر ماء الوصية
يُلهم رحِم القصيدة
أغانيَ مُلتهبة
أغنية أولى
ياعشرين حزيران
ها الشهداءُ الآن
يفتحون للحلم أحْضان العناق
يرسُمون للأفق امتداده
يهَبون لموْسِم العشق بهاءه
يعيدون لشجر الشوْق ماءه
يرسمون لمَسْلك الدم مَساره
يرفعون بَيارق العِصيان
قناديل لليْلة البلهاء
ينقشون وُجوه الفقراء
بِماء الغناء
أغنية ثانية
يا عشرين حزيران
وتَجيئ الآن
صرخات المَصانع
الرصاص الذي يُبْرِقُ
في خصْر الشوارع
العَرَق الذي ينزِف
من حواشي البضائع
ها هو يَتَقَطَّرُ
في حلق رفيقتنا الشمس الجميلة
ها هو يَتَفَرْقَعُ
في فاتح ماي العتيدة
ها هو يترجَّل
سُحْنات الجوعى
حناجر الجثث الصَّرعى
طقوس إحصاء الأنفاس
أعراس زغردة الرصاص
ندوبَ امرأةٍ
ذات الكبِد المُلتهبة
أغنية مرة أخرى
أما زالت فساتين السيدة/ الشجرة
تحترق
تحْت أقبية القصْدير
أما زالت سنونوات "بن امسيك"
تْرقص
على غْرغرَةِ الأمْعاء
بُطونُ الأسْيادِ القتلة
تسْرقُ كاميرات الأضواء
أما زالت هُدْهُدات الحلم
مشنوقة
بِحَرْبِ طواحين الغلاء
ذاك الذي أضرَمَ
فتائل الحَرْقِ
في كَبِدِ الفقراء
أأثمَر الدَّم المُتدحْرج –في شارع"الفداء"-
أأثمر
في جُمْجمة الطفلة/ الوَرْدَة
عسل الغناء
تلك التي وجهها
فجرٌ
ضَحْكَتُها قَمَرْ.
الدار البيضاء 1991
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( القصيدة كتبت ذات يوم من سنة 1991 بعد مرور عشر سنوات على أحداث 20 يونيو 1981 الأليمة ،والتي عشتها صبيا كنت أقف في رأس الزقاق ،من إحدى أزقة درب السلطان،قريبا من قيسارية الحفاري، كنت أقف فقط لأنظر وأرى،لكني من حين لآخر،كنت أفر كما يفر الآخرون،كنت أهرب دون أن أعرف لماذا،فحجم الرعب كان لايترك أي مساحة للتفكير،و الخوف الزاحف كان أكبر من أن يُتصوَّر،وأصوات النحيب المخلوطة بفرقعات الرصاص كانت لاتطاق.سنة 1981 كنت أستطيع أن أقف ،لأنظر وأرى،أما سنة1991،فقد استطعت أن أكتب........)




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,824,706,743
- مثل بصار خذلته مرآته
- قالت لي الفراشة...
- حول مشهدنا الثقافي
- قلت للفراشة
- تقاسيم الى وردة البوح
- لعبة الأسماء الماكرة
- درس الحواس
- حكاية بغل
- ضحك الكلام
- تمضي الى وجع رممته الريح
- أتذكر ..يا أبي!
- لعلك الآن تسكنك وحشة الأمكنة
- حين..ستهجر الفراشات الزقاق
- سوريات
- لست حاطب ماء
- عن البوح الذي يملك أجنحة طائرة ويمنحنا الحق في الحلم
- قصتان
- سأختار طريقا أسهل
- شجر الحديقة
- حديقة المعنى


المزيد.....




- -تايغر كينغ- يخسر حديقة حيواناته
- مجلس النواب يستعد لمناقشة قانون المالية المعدل
- نقيب الممثلين المصريين يكشف الحالة الصحية لرجاء الجداوي... ف ...
- بنعبد القادر يدافع عن تحول رقمي للعدالة
- البام: معايير إعادة العالقين وشفافية صفقات وزارة الصحة غير و ...
- مهرجان القاهرة السينمائي يعلن فتح باب تسجيل الأفلام
- هل ستكون هناك نهاية سعيدة لصناعة السينما السويسرية؟
- عيد عبدالحليم يكتب:في وداع فنان استثنائي..آدم حنين .. حين يت ...
- الملاكات الفنية والادارية في صحة واسط تنظم وقفة احتجاجية
- مغني الراب الأمريكي جاي زد يشتري صفحات إعلانات في عدد من الص ...


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله مهتدي - أغاني الحداد والشهادة