أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف - حقوق المرأة العاملة في العالم العربي - بمناسبة ايار عيد العمال العالمي 2015 - شقرون رضوان - الاجهاض














المزيد.....

الاجهاض


شقرون رضوان
الحوار المتمدن-العدد: 4808 - 2015 / 5 / 16 - 01:08
المحور: ملف - حقوق المرأة العاملة في العالم العربي - بمناسبة ايار عيد العمال العالمي 2015
    


ياتي النقاش الحالي حول موضوع الاجهاض ضمن سياق عام تتسارع فيه الاحدات و يحاصرفيه المستقبل بمجموعة من النصوص القروسطية وفي سياق زمني تسود فيه سلطة الماضي الذي ينبغي التسليم بمقتضياته و حاضر يبحت عن ذاته وبين الرغبة في التواصل مع المستقبل و الرغبة في تجديد الذات الحاضرة تظهر ظواهر تفرض مصداقيتها و لمعالجة هذه الظواهر يقتضي الامر وجود اساس مادي و جهاز فكري و فلسفي يتمكن من الامساك بالمسببات و اقتراح الادوات القمينة بمعالجة كل ظاهرة منن الظواهر او موضوع من الموضوعات.
• ان الحديت عن ظاهرة الاجهاض ليس هو الحديت عن رخصة الاجهاض ،فالاجهاض من حيت كونه عملية قيسرية يمكن ان تكون بارادة الطرفين و يمكن ان تكون برضى طرف دون طرف اخر اما داخل اطار رسمي او غير رسمي و موضوع نقاشنا هو الجانب الغير الرسمي او الغير المشروع.
اذا انطلقنا من فكرة اساسية مؤداها ان القانون الجنائي يجرم العلاقات الجنسية خارج المشروع اي مؤسسات الزواج فان اية محاولة للحديت عن الاجهاض بمنطق الغير المشروع يجعل الشرط الاول مفقوداوللتحاور مع هذه الظاهرة التي و ان لم نتحدت عنها فهي تمارس بطرق غير مشروعة ينبغي الوعي بان كل ظاهرة اجتماعية هي امتداد لظواهر اخرى . وان كان المشهد الحالي يجعل من النقاش حول الاجهاض نقاشا اللحظةفان التعبئة الاعلامية للموضوع و النقاشات الدائرة حوله تفتقد لارضية التواصل معه الامر الذي يجعل الخطاب تسوده الضبابية ..
ان البحت عن رخصة الاجهاض داخل فصول المؤسسات المهتمة بالمراة و ما يحمله بطن المراة هو حديث عن امتداد الثاني للاول بيولوجيا و عاطفيا بحيت يصبح ما تحمله صورتها و امتدادها و كما ان من حق المراة تحديد اختيارها و تحمل مسؤولية الاختيار في التعامل مع جسدها و ما يخرج منه او ما يضاف اليه لهذا، فان التعامل مع حق المراة في تحديد نسلها هو امر وارد لاننا خرجنا من الاسرة الممتدة الى الاسرة الذرية و هدا ناجم من طبيعة الحال عن التحولات الاقتصادية و التي اضحت تفرض على المجتمع نمط عيش غير النمط التقليدي الذي كان يدور في فلك القبيلة او العشيرة.
لهذا فان التسريع من وسائل الضبط و الرقابة لا يعني البتة ضمان التوازن السليم في المجتمع بقدرما يعكس توجه الترسانة القانونية نحو تقنين جسد المراة بما يتناسب مع منطق التعدد و التبعية للسلطة الذكورية و اجترارها بدون رغبة او لنقل على مضض.و بالتالي تصبح المراة خاضعة للهندسة الاجتماعية بحمولاتها الايديولوجية القروسطية و لهذا فموضوع الاجهاض هو موضوع يدخل ضمن خانة الحريات الشخصية و التي من المفترض ان يتم التعامل مع هذا الموضوع بنوع من الشفافية لان اقرب طريق لتفهم و فهم هذا الموضوع هو محاربة من يستغلون ضبابية هذا الملف من اجل الاشتغال في الخفاء كخفافيش الظلام الامر الذي يشكل خطرا على صحة المراة التي هي اساس المجتمع.
اما الحديت عن دور المراة باعتبارها ماكينة تفريخ بمنطق الولود فان الرسالة ينبغي ان تكون واضحة بدون تشفير لمن يهللون للخطاب الاسود بمعطيات اقل ما يمكننا القول عنها انها تفتقد للجدية في القول و الفعل فما الذي يمكن ان تفيدنا به المالكية في هذا الموضوع اليس التطاحن بين المالكية و الحنبلية و الشافعية و الحنفية يعد مبررا شرعيا لقبول هذا الموضوع ؟!!ام ان موضوع المراة و ما يرتبط بها يعد منتوجا استهلاكيا يحق للكل الخوض فيه بمنطق التمركز حول الانا الذكورية التي تشبعت بثقافة القسمة الثنائية و الفصلية بين انا و هي:
ان حق المراة يتوقف عندما تكون الخلفية الفكرية لمن يقولون انهم يهتمون بموضوع المراة بانها تمتلك نصف الحق فكيف يمكننا مشاركتهم في موضوع نعلم نتائجه منذ البداية لان مقدمات الحكم عليه قائمة في شبه الثقافة..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الإعجاز العلمي في القران
- مغازلة المأساة
- انبض الشارع
- لمن نكتب؟
- عقلية الضل
- الجسد
- الحلوف و الكلاب
- الطاعون و الطوفان
- الخريطة
- اليومية
- نشرة جوية إنذارية
- أزمة الحركة النقابية
- القافلة تنبح و الكلاب تسير
- للمغاربة فقط


المزيد.....




- مسؤول أمريكي سابق: "المقربون من ترامب وراء قرار الاعترا ...
- مسؤول أمريكي سابق: "المقربون من ترامب وراء قرار الاعترا ...
- العثماني أمينا عاما للعدالة والتنمية المغربي
- قطر توقع اتفاق شراء 24 طائرة -تايفون- بريطانية
- البيت الأبيض يأسف لرفض الفلسطينيين لقاء بنس
- العثور على كميات كبيرة من الذخيرة بالقرب من سوق لعيد الميلاد ...
- تحذير من ملابس شتوية خطر في السعودية
- فيديو صادم لأب أمريكي يضرب ابنته بسبب تطبيق -?سناب شات?-
- صحيفة -نيويورك تايمز- تكشف عن علاقة غريبة بين ترامب والتلفاز ...
- نتنياهو يلتقي وزراء خارجية أوروبا اليوم في بروكسل


المزيد.....

- الاتفاقيات الدولية وحقوق المرأة في العالم العربي / حفيظة شقير
- تعزيز دور الأحزاب والنقابات في النهوض بالمشاركة السياسية وال ... / فاطمة رمضان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف - حقوق المرأة العاملة في العالم العربي - بمناسبة ايار عيد العمال العالمي 2015 - شقرون رضوان - الاجهاض