أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف - حقوق المرأة العاملة في العالم العربي - بمناسبة ايار عيد العمال العالمي 2015 - ثامر عادل - المرأة بين حكومة داعرة ومشايخ منافقين














المزيد.....

المرأة بين حكومة داعرة ومشايخ منافقين


ثامر عادل
الحوار المتمدن-العدد: 4795 - 2015 / 5 / 3 - 22:21
المحور: ملف - حقوق المرأة العاملة في العالم العربي - بمناسبة ايار عيد العمال العالمي 2015
    


مسكينة هي المرأة العربية من الخليج حتى المحيط ؛
فرغم أنها ضحية المجتمع الأولى عبر تأريخها ؛
إلا أنها اليوم أضحت بين مطرقة أنظمة عربية مجرمة وبين سندان مشائخ منافقين يعشقون زواج المسيار ؛
فالأنظمة العربية الحاكمة لم تكن يوما قط مؤمنة بحقوق المرأة ؛ أو مقتنعة بقدرتها ؛ أو مقدرة لمكانتها الرفيعة ؛ أو في صدد إعطائها ما تستحقه من منصب أو مركز استحقته عن جدارة وجهد سنين وسهر ليال طوال ؛
نعم هذه الحقيقة المرة التي علينا كي نتجاوز سواد واقعها وعتمة ماضيها وبشاعة حالاتها أن نقر بها ؛
فلا فرق بين نظام عربي استهان واستهجن المرأة في قرارة نفسه وإن تظاهر إعلامه خلاف ذلك ؛ وبين رجل دين منحل شهواني كل همه بعد ثرائه باسم الدين زواج المسيار !
بل ولا فرق بين هذين وداعر قواد منحط وخسيس استغل فقر إمرأة فتاجر بجسدها ؛
فالحكومة داعرة وقوادة في نظرتها للمرأة ؛ واستغلالها لملف المرأة لتتاجر به أمام الغرب والمجتمع الدولي وهي في الواقع تمارس أبشع صور الاحتقار والتهميش والتمييز والعنصرية والنظرة الدونية ضد المرأة في المجتمع ؛
اعلاميا وصوريا تجمل وجهها القبيح بشكليات محدودة وضئيلة ؛
بل إن المرأة الوحيدة والتي أصبحت نائب وزير لأول مرة في تأريخ مجتمعها في السعودية تمت إقالتها عوضا عن تقديرها وترقيتها وتعينها وزيرة !!
لكنها عقلية حكومية متخلفة استمرأت الدعارة فحق وصفها بالحكومة الداعرة ؛
أما المشائخ الحكوميين فقد استمرأوا تعدد الزواج وأصبح زواج المسيار شغلهم الشاغل وشغفهم وسلوة أفئدتهم المريضة ؛
ولما العجب ؟! ؛
فساد مالي وإنحلال أخلاقي وسوء ظاهر وباطن وثراء فاحش من الرشاوي فأنى لهم الاستقامة ومعرفة قدر المرأة ؟!
فعند هؤلاء المنافقين من المشائخ قدر المرأة في شبابها وصغر سنها وجمالها فحسب ؛
والأدهى والأمر أن الحكومة كما تتاجر في قضية المرأة النبيلة وحقوقها السامية ؛ كذلك يفعل المنافقون من المشائخ في حالات سجالاتهم مع الليبراليين والعلمانيين ؛ بل وحتى مع المتنورين والعقلاء من الإسلاميين ؛
والمقزز للنفس حد الغثيان أن الحكومة هي من يفتعل مثل هذا الصراع الموهوم والمصطنع بين الإسلاميين والليبراليين بشأن ملف وحقوق المرأة !!! وبأوقات معينة ومتفرقة لغايات محددة سلفا ؛


ألم أقل لكم حكومة داعرة ومشايخ منافقون داعرون وليبراليون مصطنعون ومنحطون وسفلة مراؤن كالمشايخ للحكومة الداعرة ؟؟؟!.







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بولس الرسول بين الانقلاب والثورة !!
- القس زويمر: المتنصر لايساوي قيمة حذاءه!
- الكنائس الشرقية والعلمانية ومصر أنموذجا
- دموية الكتاب المقدس بين النصوص والتأريخ
- التعري والمثلية الجنسية في الكتاب المقدس
- الطوائف المسيحية وصديقي السابق المتنصر
- الكتاب المقدس والجنس وسفر حزقيال أنموذجا
- نقض الناموس بين يسوع وبولس والزنا أنموذجا
- رجال الدين بين الإسلام والمسيحية
- هل المشكلة في الإسلام؟ أم في الفقهاء والمحدثين؟
- السعودية اتجاه لاقتتال الأحفاد أم لمزيد من الإستبداد ؟!
- النار المقدسة بين الحقيقة والزعم والبروتستانت
- سامي لبيب بين قناع الإلحاد وإصلاح الإسلام
- شرعيتا مرسي وعبدربه والنفاق الخليجي الأميركي


المزيد.....




- السيسي: لا يوجد أي معتقل سياسي في مصر
- مجلس الأمن يستعد لتمديد التحقيق في الهجمات الكيميائية بسورية ...
- أطباء يدعون لإنقاذ حياة توأم ملتصق في قطاع غزة
- رسالة الخارجية الأمريكية لحكومتي بغداد وكردستان
- مدير الـ (CIA) السابق ينصح ترامب
- المغرب.. نواب يستعطفون الملك للعفو عن معتقلي -احتجاجات الريف ...
- التربية الأخلاقية... منهاج مدرسي في الإمارات
- المدير في إسرائيل والموظفون في غزة
- كاميرا وقصة: مدمنات عربيات يحاولن الإقلاع
- تيلرسون: المعركة ضد داعش مستمرة والخلاف بين أربيل وبغداد سيح ...


المزيد.....

- الاتفاقيات الدولية وحقوق المرأة في العالم العربي / حفيظة شقير
- تعزيز دور الأحزاب والنقابات في النهوض بالمشاركة السياسية وال ... / فاطمة رمضان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف - حقوق المرأة العاملة في العالم العربي - بمناسبة ايار عيد العمال العالمي 2015 - ثامر عادل - المرأة بين حكومة داعرة ومشايخ منافقين