أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - إبراهيم الحسيني - الحمار في المطار














المزيد.....

الحمار في المطار


إبراهيم الحسيني
الحوار المتمدن-العدد: 4793 - 2015 / 5 / 1 - 08:30
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


شعار المرحلة ، وإستراتيجية الديكتاتورية العسكرية التنموية ومشروعاتها القومية التنموية ، ببناء عربخانة حول مطار القاهرة الدولي ، كتجربة ، يجب تعميمها على كافة مطارات الدولة المصرية العريقة ، وقد صرح مصدر أمني رفيع المستوى : أن الحمار استغل ثغرة أمنية ، وتسلل إلى المطار ، وتخفى عن عناصر الأجهزة الأمنية المتعددة إلى أن وصل إلى صالة 3 ، وصرح نفس المصدر الرفيع : أن الحمار الذي تسلل إلى المطار تم القبض عليه واحتجازه ، والتحقيق معه ، وفق المعايير الدولية ومواثيق العربخانات المتحدة لحقوق الحمير ، وقد اعترف الحمار ، دون إكراه أو تعذيب بدني أو معنوي ، مع مراعاة حقوقه كحمار حصاوي بالغ ورشيد ، بالمؤامرة الضالع فيها ، والمشارك في وضع خطوطها العريضة وفق علوم الإستراتيجية والتكتيك ، التي تلقى دروسها وتدريباتها في تنظيم الزرائب السرية ، واعترف أيضا وأرشد عن كافة الحمير المشاركين معه ، في تنظيم الحمير الأحرار ، وفق أوضاعهم التنظيمية التراتبية ، من القمة إلى القاعدة ، ومصادر التمويل الأجنبي الذي حصل عليه ، وقد جاء في أقواله : أن الحمار صعب عليه أحوال المصريين ، فحسم أمره ، واخترق أجهزة الأمن ، ليسقط النظام ، واستطرد المصدر الرفيع : هذا وتكثف الأجهزة الأمنية والمعلوماتية من تحرياتها ، ومطاردة الحمير " القلة المندسة " ومداهمة أوكارهم في العربخانات والزرائب ، وقد جاء نبأ عاجل قطع تصريحات المصدر الرفيع : ألقى أحد الأكمنة القبض على حمار يجر عربة كارو ، وهو يبكي ويدندن : ليه يا زمان ماسبتناش أبريا ، ثم عاد المصدر الرفيع يصرح : أعلنت الأجهزة الأمنية حالة التأهب القصوى لمطاردة الحمير المختفية والهاربة على الحدود ، وكلفت مرشديها وبصاصيها تركيب ذيول والتدريب على النهيق ، لاختراق الحمير والتصنت عليها ، لكشف خطط ومؤامرات تنظيم الحمير اللي صعبانين عليهم المصريين ، لوجيه ضربات استباقية ، قبل تنفيذ عمليات التسلل إلى المطارات وإسقاط الدولة ، وقد ابتهج المرشدين والبصاصين بالمهمة الوطنية الكبرى ، للحفاظ على أمن الدولة ، ورددوا معا الهتاف الرسمي للدولة : تحيى مصر ثلاث مرات ، وطمئن المصدر الرفيع جماهير الأمة ، وأكد : أن أجهزة الأمن الوطني يقظة ، وتتابع كل تحركات الحمير من أقصى البلاد إلى أقصاها ، وناشد الجماهير القيام بدورهم الوطني ، والتعاون مع الأجهزة الأمنية ، بالتبليغ عن الحمير المختبئة التي عرفتها الأجهزة الأمنية أثناء عرض الحمار المقبوض عليه ، على جهاز كشف الكذب ، ونشر المصدر الرفيع " تسهيلا على المواطنين الشرفاء " على الفضائيات المصرية رقم تليفون للاتصال والإرشاد عن الحمير العميلة ، وقرأ الرقم بألفاظ واضحة ومحددة ، مع التأكيد على مقاطع الحروف : صفر صفرين تلات أصفار وأصفار أخرى ما لهاش عدد .
يسقط الشاويش والكاهن والدرويش





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- من خبرات الفلاحين
- وانتصرت اليمن
- الاسترقاق والإقطاع العسكري
- ( مصر هبة النيل )
- الانتخابات المملوكية
- رشا
- كراسة - مقدمة في نظرية الثورة ( تجديد مصر )
- إلى مينا دانيال وشهداء مذبحة ماسبيرو
- ملامح من نظرية الثورة المصرية
- مقدمة في نظرية الثورة
- الثورة المصرية في ظل العولمة
- السكان قنبلة نووية
- الثورة وقصيدة النثر
- الاصطفاف الثوري
- المؤتمر الثوري
- طريق الثورة ( تنسيقية الثورة )
- أفول الديكتاتورية العسكرية
- رسالة إلى القوى الديمقراطية الاجتماعية الثورية
- الجثة
- كشف الغمة


المزيد.....




- توقف عمل الحكومة الأمريكية بعد فشل الكونغرس بتجاوز أزمة المي ...
- انهيار أرضي يفاجى حافلة.. شاهد ماذا حدث!
- توقف عمل الحكومة الأمريكية.. ماذا يعني؟
- الولايات المتحدة: شلل الحكومة الفدرالية يدخل حيز التنفيذ بغي ...
- التغييرُ هو الخيارُ الوحيد المجدي في السودان: جرد حساب للوضع ...
- أنقرة: متمسكون بعملية عفرين مهما كان الثمن
- بالفيديو.. كلب شجاع يهاجم تمساحا ضخما
- رئيس الأركان المصرية السابق يعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة
- مصدر دبلوماسي: مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي يمكن أن ...
- تفسير سبب الهجوم على -حميميم- في سوريا


المزيد.....

- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي
- هاييتي ٢٠٠٤-٢٠١ ... / كايو ديزورزي
- منظومة أخلاقيات الرأسمالية / محمد عادل زكي
- في ذكرى ميلاده الخامسة والعشرين بعد المئة / غرامشي منظرا ومن ... / رشيد غويلب
- رأي حول -الحكومات التقدمية- بأمريكا اللاتينية / مرتضى العبيدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - إبراهيم الحسيني - الحمار في المطار