أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - المشهد الكردستاني منتصف شباط 2015: تظاهرات، ديون، بطالة، انتقادات وفساد















المزيد.....

المشهد الكردستاني منتصف شباط 2015: تظاهرات، ديون، بطالة، انتقادات وفساد


سامان نوح

الحوار المتمدن-العدد: 4725 - 2015 / 2 / 19 - 08:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


- احتجاجات في السليمانية بسبب تأخر الرواتب وتهديدات بالاضراب عن الدوام
- انتقادات لحكومة بغداد: لديها المال لرواتب الموظفين تحت سلطة داعش، لكن لا مال لموظفي كردستان
- جدل: يتحدثون عن الافلاس في بغداد، وينسون الافلاس والديون في كردستان
- 110 الف شخص فقدوا اعمالهم و300 شركة افلست والمقاولون يحذرون من الأسوأ
- وسط الأزمة المالية رئيس البرلمان الكردستاني يعين 91 مستشارا وموظفا بامتيازات كبيرة
- عودة القبول الخاص للجامعات، والتعليم يتخبط، والصحة تترنح
- الاقليم يسلم يوميا 100 الى 150 الف برميل الى الشركات النفطية بدلا عن قروضها
- توقف المناقشات بشأنها: لا تخفيض حالي في اسعار البنزين (900 دينار للتر)


انتقادات لأربيل وبغداد
- عضو البرلمان العراقي ئاريز عبدالله: بغداد ترفض ارسال رواتب موظفي كردستان بحجة عدم توفر الأموال الكافية، لكنها ترسل رواتب المناطق الخاضعة لسيطرة داعش في نينوى وصلاح الدين... كان بامكانهم ارسال رواتب الاقليم أيضا رغم الأزمة المالية او ارسال نصفها او ربعها لكن نواياهم ليست جيدة.
- عبدالله: ليس مقبولا ان يتم خلط أوراق الضغط السياسية بأرزاق الناس البسطاء فهذا أمر خطير ... عدم صرف موازنة كردستان يلحق ضررا كبيرا بالعراق ككل .. على بغداد واربيل حسم الخلافات بالحوار وتطبيق الاتفاقية النفطية لانهاء معاناة الناس.
- كتاب كرد: لماذا تفاوضنا مع بغداد طوال شهرين حول الاتفاق النفطي وحصة الاقليم من الموازنة اذا كانت بغداد مفلسة اصلا؟!!... ولماذا لم يبلغ وزير المالية الكردي هوشيار زيباري حكومة الاقليم بذلك؟!!.. واين كان عشرات المستشارين الذين يحصلون على مبالغ طائلة من تقديم مشوراتهم وتقاريرهم لمنع تفاقم الأزمة وايجاد الحلول لها؟!!.
صحفيون كرد: وسط الأزمة لماذا تأخر ارسال الوفد الكردي الى بغداد كل هذا الوقت؟!!.. وأين دور مسؤولينا هناك في حسم الخلافات واقناع بغداد ام انهم مشغولون بتأمين مواقعهم ورواتبهم؟!!... ولماذا نؤكد الى الآن اننا ملتزمون بالاتفاق ما دامت بغداد ترفض دفع حصة الاقليم من الموازنة؟!!... ولماذا ننتظر حكومة بغداد اصلا في وقت انه لا يمكن الوثوق بوعودها؟!!.. ولماذا لا نعتمد على انفسنا بعد 25 سنة من شبه الاستقلال بدل ان نزرع الأمل لدى الموظفين بوصول رواتبهم من بغداد؟!!
- كتاب: مسؤولو كردستان يبررون تأخر صرف الرواتب بعدم تنفيذ بغداد الاتفاقية النفطية لأن الحكومة هناك مفلسة وبنوكها خاوية، لكنهم لا يتحدثون عن الافلاس الضارب في كردستان التي ظلوا لسنوات يصورونها بالتجربة الاقتصادية الفريدة في المنطقة؟!!.. ولا احد يجيب عن سبب انعدام الصناعة والزراعة وعن سبب قيام الشركات الأهلية والحزبية بالسيطرة الكاملة على قطاع المصافي وانتاج الوقود، وقطاع الكهرباء وشبكات الأنترنيت والاتصالات ومشاريع الاسكان؟!!.. واين انتهت وعود مسؤولي قطاع النفط الكردستاني بتصدير مليون برميل في 2015 وانتهاء الازمة المالية كليا؟.

فقدان وظائف وافلاس شركات
- الناطق باسم اتحاد المقاولين في السليمانية ميران كامل: نستعد للتظاهر يوم الثلاثاء المقبل، بسبب عدم استجابة الحكومة لمطالبنا وتأخرها في دفع مستحقات المقاولين .. التظاهرة ستنظم بطلب من 300 شركة لاعلان عدم رضانا وطرح مطالبنا على الجهات المعنية لايجاد مخرج لأوضاعنا المتأزمة.
- احصاء اتحاد المستثمرين بكردستان يكشف عن وجود اكثر من 3 آلاف مقاول في الاقليم، الحكومة مدينة لعدد كبير منهم بمبالغ تصل الى مليار دولار، وهم ينتظرون صرف مستحقاتهم المتراكمة عن المشاريع التي نفوذها في 2014 والسنوات السابقة.
- تقدر جهات اقتصادية عدد العمال الذين فقدوا وظائفهم واعمالهم بسبب الأزمة المالية بأكثر من 110 الف شخص بين موظف وعامل وحارس بسبب توقف الشركات عن العمل وافلاس العشرات منها.
- الحكومة الكردستانية نجحت في نهاية 2014 بصرف جزء من مستحقات الشركات والمقاولين ووعدت بدفع الباقي خلال وقت قصير لمنع توقف المشاريع.
- رئيس اتحاد المقاولين في السليمانية ناجي عزالدين: عدد الشركات التي اعلنت افلاسها ارتفع من 250 شركة الى اكثر من‌ 300 شركة، وهي لها ديون على الحكومة باكثر من 600 مليار دينار... عدد من اصحاب الشركات انتحروا والبعض ترك الاقليم لأن من وردوا المواد الاولية لتلك الشركات يطالبون بأموالهم.

تعيينات بالجملة في البرلمان
- رغم الأزمة المالية وقرارات اصلاح هيكلية المؤسسات لتقليل النفقات، رئيس برلمان كردستان عين في ستة أشهر 91 مستشارا وموظفا، ونواب يؤكدون ان عمل الكثير من المستشارين غير معروف كما ان هناك شكوك فعلية بشأن الاستفادة منهم.
- النائبة ريواس فائق: رئيس البرلمان عين مستشارا لكل شيء ، لا اعرف عدد المستشارين الآن كنت قد علمت قبل فترة انهم وصلوا الى 75 مستشارا، لكني لا اعرف الرقم الآن.. هؤلاء في معظمهم معينون وفق اسس المحاصصة الحزبية ويحصلون على امتيازات أكبر من امتيازات البرلماني نفسه.
صحفي: التعيينات الخاصة تنتشر بالعديد من المؤسسات، وأحزاب المعارضة لم تكن افضل من احزاب السلطة بعد اشتراكها بالحكومة... القبول الخاص في الجامعات عاد يطل برأسه ومستوى الجامعات يتردى... قطاع التعليم يواجه سلسلة ازمات مزمنة والتعليم الخاص يعبر العام ويسجل نفسه كتجارة احتكارية مربحة... الناس نسيت الطريق للمستشفيات العامة وعلى المواطن الفقير الانتظار عشرة أشهر ليصله الدور لاجراء فحص الرنين في مستشفيات الاقليم.

150 الف برميل لديون الشركات
- شيركو جودت، رئيس لجنة النفط ببرلمان كردستان: حكومة كردستان تسلم يوميا ما بين 100 الى 150 الف برميل الى الشركات النفطية العاملة في الاقليم بدلا عن القروض التي حصلت عليها من تلك الشركات والبالغة نحو 3 مليارات دولار والتي استخدمت في دفع رواتب الموظفين في 2014 ... لا نعرف الى متى ستستمر عمليات تسليم النفط لتسديد تلك الديون، كما ان هناك قروضا اخرى على الحكومة.
- جودت: حسب معلوماتنا من وزارة الموارد الطبيعية، الاقليم ينتج يوميا 450 الف برميل، بينها 150 الف برميل تذهب للاستهلاك الداخلي، ويذهب رقم اعلى لتسديد قروض الشركات النفطية... اذا بغداد صبرت على الاقليم فان اعطاء النفط للشركات لتسديد قروض الحكومة ستتطلب شهرين الى ثلاثة، حينها يمكن يوميا تسليم بغداد 250 الف برميل من انتاج حقول الاقليم.

- بعد مرور شهر من تصريحات لمسؤولين كرد بقرب صدور قرار بتخفيض اسعار البنزين الذي يباع بـ 900 دينار للتر الواحد، ذكرت مصادر خبرية ان قرار خفض أسعار البنزين تم تأجيله بسبب الأزمة المالية في الاقليم، وان المناقشات بشأن الموضوع متوقفة.
- صحفي: 70% من العائدات "المليارية" التي كانت تصل الى كردستان من بغداد في السنوات الأخيرة كانت تنتهي الى يد الجيران الأتراك من خلال صادراتهم ومشاريعهم التي جعلت كردستان واحة لجني الأموال وتصريف مختلف البضائع، فيما تذهب 20% الى الجارة ايران.

احتجاجات وتظاهرات
- الكوادر التعليية في السليمانية تقرر الاضراب عن الدوام اعتبارا من يوم الأربعاء، والتظاهر ساعتين يوميا لحين صرف رواتبهم لشهري كانون الاول 2014 وكانون الثاني 2015.
- نحو 300 تدريسي نظموا الثلاثاء احتجاجا امام مديرية تربية السليمانية، وقاموا بقطع احدى الطرق الرئيسية في المدينة، مطالبين بالاسراع بصرف رواتبهم.
- الكوادر التعليمية في سيد صادق والعديد من مناطق أطراف السليمانية تضرب عن الدوام في المدارس احتجاجا على تأخر صرف رواتبهم المتأخرة منذ شهرين ونصف.
- ارسلان توفيق ممثل الكوادر التعليمية في سيد صادق يعلن ان التدريسيين قرروا اغلاق ابواب المدارس لحين توزيع الرواتب.
- الكوادر التدريسية في حلبجة تعلن اضرابها عن الدوام، والتوقف عن اعطاء الدروس لحين دفع رواتبها.
- سوران عمر مدير تربية حلبجة، يقول ان على الكوادر التدريسية مراعاة ظروف الاقليم المادية الصعبة "لكننا لن نسجل من يغيب ويمتنع عن اعطاء الحصص ولن نعاقبهم".

**************

تذكير: اعلن النائب الكردستاني علي حمه صالح، ان مديونية حكومة الاقليم بلغت 17 مليار دولار، بينها 16.5 ترليون دينار للبنوك الأهلية بكردستان ونحو 3 مليارات دولار للديون الخارجية مع مستحقات مالية متأخرة لبعض الشركات النفطية، محذرا من ان مستقبل كردستان بخطر اذا لم تتم معالجة مشكلة الديون.

توضيح : تراكمت الديون على الاقليم بعد رفض الحكومة العراقية منذ شباط 2014 دفع موازنة الاقليم المتضمنة رواتب الموظفين، بعد قرار كردستان تصدير النفط من حقولها بشكل منفرد رغم اعتراض بغداد. كردستان تعتبر ان تصدير النفط حق دستوري لها لا تراجع عنه.

توضيح: يبلغ عدد متلقي الرواتب في اقليم كردستان اكثر من 1.350 مليون شخص من بين نحو 5.5 مليون مواطن. ويقول متابعون، ان هذه الأرقام الهائلة للموظفين جاءت نتيجة غياب المؤسسات وانعدام التخطيط وغلبة القرارات الحزبية التي دفعت الحزبين الحاكمين في الاقليم طوال عقدين من الزمن الى تعيين أنصارهم في الحكومة مقابل ضمان ولائهم وأصواتهم الانتخابية دون ان تكون لهم حاجة فعلية في دوائر الاقليم.

تذكير: لا احد يعرف في كردستان بدقة حجم الديون الحكومية الداخلية والخارجية، ولم يستطع أي صحفي من الحصول على تصريح من رئيس الحكومة او وزير الثروات الطبيعية (المعني بالجزء الأكبر من الموضوع) يبين حجم الديون. فيما لا تملك وزارة المالية أية ارقام معلنة، ولا تتردد في اعلان جهلها بذلك.

تذكير: لم يتم تطبيق الاتفاق النفطي الموقع بين اربيل وبغداد في تشرين الثاني 2014 والمتضمن تصدير الاقليم لـ 550 الف برميل يوميا لحساب بغداد (250 من حقول كردستان و300 من حقول كركوك) مقابل قيام بغداد بدفع حصة الاقليم من الموازنة.

تذكير: قالت مصادر خبرية ان سبب عدم تنفيذ الاتفاق يعود الى ان الاقليم حاول الاستفادة من كل انتاجه النفطي المتاح لدفع مستحقات الشركات النفطية وبعض الديون المتراكمة عليه ولم يستطع تسليم الحصة المقررة عليه من النفط الى بغداد.

تذكير: بغداد قالت لوفد الاقليم خلال اجتماعات 15 شباط: لا تنتظروا حصتكم من الموازنة ان لم تسلموا حصتكم من النفط. فيما قالت كردستان ان بغداد مفلسة ولايمكنها تنفيذ الاتفاقية النفطية وتأمين الامول للاقليم بسبب انخفاض أسعار النفط.

ملاحظة: ما ورد اعلاه، ليست مادة جمعت خلال عدة اسابيع، انها مقتطفات من اخبار نشرت خلال اليومين الماضيين في ثلاث مواقع اخبارية كردية تعودت متابعتها بشكل شبه يومي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,222,419,843
- فشل إجتماعات -اربيل - بغداد- حول النفط والمال
- مديونية حكومة الاقليم بلغت 17 مليار دولار ومستقبل كردستان في ...
- الايرانيون يتقدمون والخليجيون يتفرجون: بعد العراق وسوريا ولب ...
- تذكير للأردنيين والخليجيين والمصريين .. حاسبوا -العربية- و-ا ...
- توالي هجمات داعش تثبت مجددا خطأ القراءات العراقية والكردستان ...
- رحل حكيم العرب، فهل بعده من حكيم، ام انه الهوان المتصل ؟!!
- كونوا ما شئتم، لكن أبقوا في روحكم خالدا ذلك الانسان
- -السبايا الايزيديات- .. ضحايا الى الأبد
- الموصل، عاجزة عن قيادة نفسها وخلاص مواطنيها .. فلماذا لا تنض ...
- بعد الغاء شراء السيارات .. هل يُصلح النقد والاحتجاج حال البر ...
- تقاسيم معركة سنجار: الاشتباكات مستمرة، تصريحات حزبية وأمنية ...
- استعدوا لخفض الرواتب وزيادة الضرائب.. لا مفر من التقشف بعد س ...
- أسعار النفط تهوي.. العراق وكردستان مقبلان على فقر أكبر، وخفض ...
- البيشمركة، الجيش، المليشيا الشيعية، الكريلا، وقاسم سليماني ك ...
- سعدي يوسف بين مصر العرب وعراق العجم: لا مكان لنا من يحكمون ه ...
- سعر النفط 75 دولارا ومازلنا نراهن عليه.. ونستورد كل شيء ولا ...
- داعش ملجأ الفقراء... المال والأعمال والسلطة لمن عاشوا، وجنات ...
- اسحبوا نوابنا ووزراءنا من بغداد واعلنوا استقلالنا الاقتصادي، ...
- حين تغيب دولة المؤسسات وتستحكم الأحزاب باسم الأصوات الانتخاب ...
- معارك الاتحاد والديمقراطي على خلفية أسلحة كوباني .. حقائق مؤ ...


المزيد.....




- شاهد.. 150 مغامرا من 32 دولة يقفزون بالمظلات فوق الأهرامات
- هل من علاقة بين أسنان الأطفال وصحتهم العقلية؟
- شاهد: عناصر الخوذ البيض ينقذون جروا من تحت الأنقاض
- شاهد.. 150 مغامرا من 32 دولة يقفزون بالمظلات فوق الأهرامات
- هل من علاقة بين أسنان الأطفال وصحتهم العقلية؟
- مجلس الامن يستمع الى احاطة غريفيث و لوليسغارد
- وفاة التوائم السبعة بديالى العراقية في يومهم السابع
- العتبة الانتخابية بتونس.. حل لأزمة الحكم أم إقصاء سياسي؟
- إيجابية ومستعدة للحوار.. إشادة كويتية بتعاطي قطر مع الأزمة ا ...
- بلا ندم وتمسك بالنقاب.. قصة جديدة لفتاتين فرنسيتين بتنظيم ال ...


المزيد.....

- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس
- اربعون عاما على الثورة الايرانية / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - المشهد الكردستاني منتصف شباط 2015: تظاهرات، ديون، بطالة، انتقادات وفساد