أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فواز قادري - البارود يا نوبل العزيز.














المزيد.....

البارود يا نوبل العزيز.


فواز قادري

الحوار المتمدن-العدد: 4722 - 2015 / 2 / 16 - 20:55
المحور: الادب والفن
    


الديناميت ياسيد نوبل الديناميت
هديتك الصفراء المسمومة
طريقة موتكِ الجماعية السريعة
هشيم أحلام الناس ورماد أعمارهم
الديناميت ترجمان الكراهية البليغ
وسطوة طغاة يتكاثرون بلا نهاية
يلمّعون أسنانهم بالدم والشرر
والشاعر بقنديل قلبه المنير
وعطر وردة حبيبته الدافئة
يفتّش عن طريق خلاص وعن السلام
والأمّ بثدييها الخيّرين وبطعم الحلمات والحليب
وبدفء صدرها تحتضن الولادات والحياة.

**

يا نوبل الجميل والوادع كالجريمة
هداياك الديناميت والرصاصة ورماد الحرائق
الرصاصة ليست زهرة وليست قبلة
يتبادلها العشاق مع الهدايا والرسائل
الرصاصة طعنة الموت في جسد الطفولة
منذ ألف مجزرة قبل ميلاد البارود
الموت كان خجولاً وقابلاً للحوار
بين السكين والفأس ودموع العشاق
البارود ليس صديقاً لأحد يا سيّد نوبل
البارود يد الطاغوت الطويلة
يغشّ المحتفين بمهرجانات القرى البعيدة
ويحرّك أجساد الراقصين على صوت حتفهم
ويفرقع ألعابه حتى تلفظ أنفاسها السكينة.

**

البارود غضب الطبيعة الساخن يا نوبل العزيز
والديناميت سليل لهذا الإرث الفادح
أنتَ تأخّرتَ حربين لاحقتين
وآلاف المعارك الصغيرة عن التوبة
وملايين الأرواح المسفوحة كالسراب
حيّيناك ومسحنا جريرة يديك وقلبك
ولكن البارود لم يرتعش من الخوف والبرد
حياتي العزلاء أمامكَ فاحكم عليها
بلادي التي فيها مليون هيئة للموت
وبراميل من الديناميت الفادح للقتل
لم تخطر على بال الشيطان
لا تنفع من أجلها الصلوت ولا الأدعية
أشمّ فشمّ معي رائحة حريقها الطويل
على بعد آلاف الأوجاع من المسافات
كي تستتبّ أرواح ملايين القتلى على هذا الكوكب
ويغفر لكَ آلاف الجرحى والشهداء في بلادي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,177,092
- عيد الحب يمرّ على الحزانى أيضاً
- شيء يشبه الرثاء.
- خواء
- فراغ
- ركائز
- مدائح يوم جديد
- صرخات
- أفكار
- الشعراء الذين شبعوا موتاً
- سنة وجع جديدة
- اكتمال ثلاثية القيامة السورية على الورق.
- أمر بسيط
- جرائم داعش في سورية وصحّة استخدام كلمة -قرآن- في الأدب.
- اختباء الأمكنة في حقائب الغرباء
- أخضر الحلم أخضر
- ألعاب صبيانيّة
- يوم الطفل السوري في ميونيخ
- ورود الأمل.
- صمود
- الذي يحدث ليس قابلاً للتصديق!


المزيد.....




- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...
- الشبيبة الاستقلالية تنتخب كاتبا عاما جديدا
- حوار.. المالكي يكشف رؤيته للخطاب الملكي ومستقبل العلاقة بين ...
- بالفيديو... فتيات وموسيقى صاخبة في سجن يتحول إلى -ملهى ليلي- ...
- رحيل الفنان الكوميدي الليبي صالح الأبيض
- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فواز قادري - البارود يا نوبل العزيز.