أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - ثورة المؤمنين ح2














المزيد.....

ثورة المؤمنين ح2


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali )


الحوار المتمدن-العدد: 4705 - 2015 / 1 / 30 - 23:32
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


وبعيدا عن تنظيرات الثوريين وفلسفتهم نريد لهذه الثورة ان تعيش في العقول والقلوب بداع حب الأخر وحب الوجود الجميل وحتى نكون شاعريين علينا أن نسقي الثورة بجميل السلوك الذي سيكون منهج التعامل ,لا نعط دروس في الثورة ولا نتقدم الصفوف لنكون قادة ولا نخطط لمزيد من الإضطراب كي نهيأ للثورة أسباب أضافية ,علينا أن نكون فريق واحد يعيش الثورة في الوجدان ويؤمن بطريقها ويخطط كي نقلع من الواقع بهدوء ومحبة كل مظاهر السلوك التي تخدش الإنسانية وأولها أن نقتلع فكرة العنف وفكرة الغلبة لأن الرابح والخاسر في ثورة المؤمنين هو ذاته الإنسان لذا لا نريد مزيد من الخسائر ,بل كل ما نسعى له هو زيادة رصيد الثورة بين الناس بدون تحديد .
لكن هناك من يقول هل من جدوى للثورة بعدما فشل المصلحون من أنبياء ورسل وصالحين وأولياء ومتقين ,أقول طالما نفذ رصيدنا من هؤلاء التي كانت كل مهامهم ثورة مؤمنين علينا أن لا نيأس ولا نستسلم وعلينا أن نبحث لماذا فشلت ثوراتهم أن تصحح مسار الوجود الإنساني برغم الكم الهائل من التضحيات ونعود , لنقول نعم علينا اليوم أن نقوم بهذه الثورة أستنادا لنفس الأسباب التي دعت الله أن يرسل أنبياء ورسل .
هذا الوقت وهذا الزمن التاريخي اليوم بعد أن أكمل الله بسط رؤيته وأنهى مرحلة البعث الفوقي أصبحنا أم مرحلة رسل وأنبياء الإنسانية , مرحلة أن يقود الإنسان الحياة وبعد أن تعرف بالتجربة أنه أمام تحد كبير أن يقود نفسه للهدف وللنتيجة من وجوده , كل الأنبياء والرسل القادمون سيكونون بشرا منا من واقعنا ومن صناعة ثورة الإنسان المؤمن بإنسانيته دون أن يتدخل الله كما في كل مرة ليقول كلمة الفصل .
الله تعالى زود الإنسان بكل المقدمات وهيأ له كل الملكات الطبيعية ووضعه أكثر من مرة موضع التجربة المعرفية وسهل له طريق أنتاج المعرفة وتداولها وتنميتها وبسط له كل القيم الأخلاقية ,لم يبقى شيء لم يفعله الله إلا أن يكون بديلا عن الفعل الإنساني ,عندما يصل الإنسان لهذه المرحلة عليه أن يتجرع مرارة الموت النهائي وأن يقبل بكل ما يصيبه وأن لا يبرر أي أخطاء أو خطيئة ولا يطالب بحرية ولا عدل لأنه فرط بكل شيء بإرادته , وعلى الله أن يلعن الإنسان وأن يسحقه بجبروت القوة والقدرة لأنه أثبت لخالقه أن مشروع الله قد فشل ولا بأس من تدمير هذا المشروع ونسفه لعدم الحاجة له ولثبوت أن ليس بالقدر المتناسب مع العلة والمهمة الأساسية وبالتالي يكون خيار الأنتفاء منه هو أفضل الخيارات المتاحة ليستبدل به كائنا أو مخلوقا أخر.
إذن الثورة تحمل مبرراتها وضرورتها مما وصل له الإنسان من الجانب السلبي الذي يبرر الثورة ويمنحه الشرعية الوجودية ومن الجانب الإيجابي الذي هو تعبير عن حق منحه الله له لأن يكون وفق مبدأ ومقام الأخيرية والأحسنية , فليس هناك حقيقية تاريخية ناصعة تجتمع بها المبررات المتناقضة لتبرر حركتها كما في ثورة المؤمن ثورة العقل على واقعه وثورة العقل على تخلفه وثورة العقل على النفس الحسية التي تعشق النوم في ظلال الركود والركون للثابت المتسالم عليه وبه .
الدعوة للثورة ليست دعوة اعتيادية للناس لغرض التنظيم والتخطيط وما يعرف عن حركات الثورة في عالم السياسة والاجتماع, الدعوة لثورة المؤمن تبدأ بنسيج خيوط المحبة مع الأخر وقبوله والتشارك معه بالحلم وبالهدف ,الثورة تبدأ من العقول وتنتهي مدارات فعلها أيضا في العقول , كل ما نريده أن يكون لا يمر بالحسيات إلا حينما نستخدمها للكشف والنقد والتصحيح أما التخطيط والرسم والمنهجة والتفاعل والتواصل سيكون مدار وجودها العقل الإنساني العقل المؤمن أنه لا بد أن يتحرك بقوة لنصرة واقعه هو أولا لأنه المسئول الأول والاخير والمدان رقم واحد .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,559,763
- ثورة المؤمنين ح1
- عوالم الوجود ونظرية الأنماط الخمسة
- عوالم الوجود ونظرية الأنماط الخمسة ح2
- متى نسترد الله ح1
- متى نسترد الله ح2
- الإنسان المجهول ح2
- الإنسان المجهول ح1
- أنسنة الدين أم أنسنة الأخلاق ح2
- طيران بلا أجنحة _ قصة قصيرة
- الوفاق الاسلامي في ضيافة................. الاديب الدكتور عبا ...
- أنعام في عراضة ترحل للسماء
- المطلوب ....قرار وطني عراقي
- أنسنة الدين أم أنسنة الأخلاق
- اللحظة الحاسمة
- التسنن العربي والتشيع الصفوي .... فكر الإنحراف العنصري
- سيد الماء .... والمجهول _ قصة قصيرة
- وصايا الأب لأبن
- شخصية الرسول الكريم والجدل في التاريخية ح3
- شخصية الرسول الكريم والجدل في التاريخية ح1
- شخصية الرسول الكريم والجدل في التاريخية ح2


المزيد.....




- ترامب يحذر بكين من أن قمع احتجاجات هونغ كونغ سيضر بالمفاوضات ...
- الدنمارك تصف فكرة ترامب شراء غرينلاند بـ-السخيفة-
- المرصد: قوات النظام تدخل مدينة خان شيخون في شمال غرب سوريا و ...
- ترامب يقول إن إيران "تود إجراء محادثات" بشأن ناقلة ...
- شاهد: مغامرون ينجون من خطر انهيارات جليدية
- بيانات تعقب حركة السفن: الناقلة الإيرانية المفرج عنها غيرت و ...
- ترامب: محادثات -جيدة جدا- بيننا وبين -طالبان-
- سعال متواصل يتحول إلى تشخيص مفاجئ وقاتل
- الناقلة الإيران -غريس 1- تغير وجهتها واسمها
- The Bad Secret of Buy a Research Paper


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - ثورة المؤمنين ح2