أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هيفاء احمد يحيى - مناشده














المزيد.....

مناشده


هيفاء احمد يحيى

الحوار المتمدن-العدد: 4687 - 2015 / 1 / 10 - 12:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الهيئه العامه للامم المتحده
المفوضيه الساميه لحقوق الانسان


الى عناية رئيس جمهورية العراق
الساده نواب رئيس الجمهوريه
السيد رئيس مجلس وزراء العراق
رئيس مجلس البرلمان العراقي
الساده نواب رئيس مجلس النواب
رئيس الادعاء العام
والى كل من يهمه الامر من ابناء الشعب العراق

تلقينا بقلق بالغ اخبارا تفيد باعتقال الناشط السياسي العراقي " رئيس الحركة الشعبية لانقاذ العراق"عدي الزيدي, من قبل قوات أمنية لم تتوضح هويتها بعد, خلال تنقله واخيه ضرغام الزيدي بين محافظات العراق, هربا من تهديدات بالتصفية من قبل مليشيات تابعة لاحزاب طائفية, على خلفية لقاء اجراه على قناة الجزيرة , أوضح فيه مستفيضا بالادلة والبراهين عن طبيعة واساليب التغلغل الايراني البشع وسيطرته على مقدرات الدولة العراقية وقراراتها, بمحاولة التوصل الى عملية عزل وفصل وتغيير ديموغرافي عنيف للنسيج الاجتماعي العراقي من خلال ممارسات عدوانية تتمثل بتشريد وتهجير وقتل وسجن وترويع وحرق ممتلكات سكان المناطق الاصليين , ما زاد في تعميق الجراح بين ابناء الوطن الواحد . وقد سبق للجهات الامنية , أن القت القبض عليه , على خلفية اغاظتها من سعيه الدؤوب لنشر اللحمة الوطنية بين ابناء الشعب العراقي, ومؤازرته المستمرة لحركات التظاهر والاعتصام الشعبيين في المدن المنتفضة المعترضة على اداء حكومة المنطقة الخضراء السابقة وممارساتها الطائفية, وقد تعرض خلال فترة اعتقاله للتعذيب الشديد والى معاملة قاسية ,مهينة وغير انسانية ,بمحاولة مستميتة لكسر شوكة عزيمته بمقارعة صنوف الاحتلال على انواعه, الا ان هذا الاعتقال اسفر عن خروجه تحت ضغط شعبي وبعزيمة اشد. وبما ان اخبار الناشط عدي الزيدي منقطعة عن عائلته واصدقائه, ولا يمكن الاستدلال على مكان تواجده أو مصيره او الجهة التي اختطفته , فأننا ندعو الحكومة ورئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي شخصيا , أستجلاء مصيره, ونحمله بصفة خاصة سلامة حياة عدي واخيه ضرغام الزيدي ,وكذلك نتوجه لرئيس الادعاء العام محملين اياه مسؤولية البحث عنهما وتحديد هوية الجهة التي القت القبض عليهما . أيعقل انه في بلد يدعي الديمقراطية واحترام حق حرية التعبير , استمرار تجريم حرية التعبير عن الرأي, وتعريض المعارضين للمضايقات والاعتقالات وتقيد معاصمهم بالحديد وتجريمهم رغم أنهم يستخدمون الوسائل السلمية للاعتراض. أن هذا الاعتقال التعسفي يعد انتهاكا سافرا لحرية التعبير, في وقت يبقى المجرمين واللصوص والخونة طلقاء احرار !

مجموعه من الناشطيين السياسين
ذكرى محمد نادر
هيفاء احمد يحيى





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,722,438
- الانسان بين مفهوم الديمقراطيه والتنميه البشريه
- جريمة اخرى يندى لها الجبيين -اشرف تحت النار
- العراق -البند السابع -- وانتقاله للبند السادس -والمحتل
- تداعيات الطائفيه في مصر
- وقفه لعدم فرسنة العرب
- سعيد اللافي نحن لسنا في ملعب للاطفال -فأنتبه
- من يفكر اليوم --العرب ام برنارد ليفني
- بين محكومية المالكي-وسلمية المتظاهرين
- اعدام مواطنيين
- هل سيقود المالكي حمله ضد الجوع ام حمله ضد القوميه
- هل سيسقط البرزاني العمليه السياسيه من قاع الخليج الى جبال زا ...
- «من أجل إتاحة الفرصة لإيجاد حلي سلمي
- اريد حقي المسلوب
- متى اقدم لك في عيدك ورده
- المراه في عيدها الى ماذا وصلت في ظل ربيع الثورات
- لماذا تمادت ايران في غيها اتجاه العرب??????
- لموقف الامريكي من وضع حكومة طهران
- قرار رحيل اشرف هل كان صائبا ام نفذ تحت ضغط من عدة جهات
- بائعة الحب مع الخبز
- السيده نيبل


المزيد.....




- -بقعة بالسعودية- تدفع رائدة فضاء لسؤال ناسا عنها.. وهذا الرد ...
- حسن نصرالله يعلق على المظاهرات واستقالة الحكومة ومن يتحمل ال ...
- الهجرة إلى الولايات المتحدة .. حلم لا يفارق أذهان أطفال غوات ...
- لبنان: سيناريوهات -ما بعد الـ72 ساعة-؟
- موفد فرانس 24: خروقات عديدة لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال س ...
- احتجاجات لبنان: حسن نصر الله لا يؤيد استقالة حكومة سعد الحري ...
- بروكسل بصدد استعادة -الدواعش- البلجيكيين من سوريا
- زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ يعتبر انسحاب القوات الأميركية ...
- ما هي الديانة البهائية ومن هم البهائيون؟
- مظاهرات لبنان: هل يمكن أن تؤدي إلى -تغيير جذري- في السلطة؟


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هيفاء احمد يحيى - مناشده