أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - تحسين كرمياني - زقنموت (رواية) 26














المزيد.....

زقنموت (رواية) 26


تحسين كرمياني

الحوار المتمدن-العدد: 4662 - 2014 / 12 / 14 - 20:29
المحور: الادب والفن
    


(15)
ثغرك نحت
القلوب الدامية على قميصي
مصابيح تدمي أحلام الفاتنات
ويوم بلغت من السأم عتياً
نارك أوقف تنور الكلمات
ثغرك ناح
أيها الشاعر
زمنك مات.!
***
(16)
وقفت..
خجل ظاهر ينطق على أديم خديها
عالي الدهشة
متحفز الرغبة
أسحب براءة عينيها
ألحاظي تفك طلاسم الخوف
تخترق
مزاجها
تدمي ثدييها
واقفة تتأمل عينين جائعتين
وثغر يتوسل بأغنية
ما صفعت أذنيها
كم من وقوف فات.؟
كم من وقوف باق.؟
كم من خجل مات.؟
ظلت ساطعة التمرد
غارقة في وحل ماضيها
على حجر الوقت تردع جيوشي
وأنا أواصل حفلات تعذيبي
علها تتخلص من مراثيها.!
***
(17)
عالقٌ
أتأرجح
ما بين عيون تقتلني
وعيون
إلى جحيم البحثِ ـ مذ تشابكنا ـ
ترسلني
ما ذقت نسمة ود
حين قلتِ:
ـ يا..الولد الغضوب
إلى بلد المحبوب
عد..!!
لا تبارح وطني
قبل أن تزرع أشجارك على لهفة الخد
أعني..
أن
تقبّلني.!
قلت:
ـ الذي هو ظمؤك
فقدته على أشلاء المدن القصية
حين ارتحلت فوق سفن السأم
تطردني رياحك المنيّة
وزمهرير ثورتك التحررية
رحت أبحث عن تفسيرٍ لأحلامك الوردية
لكنني عدت
بمعطفٍ رثٍّ
ورأس أكله الثلج
وعكازٍ أحتفظ بخلواتي السرية
جئت ألوذ بخيبتي الأزلية
أينما أحط الرحال
تباغتني لعناتك الأبدية
يا من عاطفتها بلا حد
أي الجسور إليك أمد
جسر الطفولة
أم
حكمة الكهولة.!
***
(18)
ما الذي تبغين من أوراق تشربت بدموع المحن
وجفت ينابيع مسراتها
ما الذي تطلبين
من عيون تعلقت بك ذات زمن
وعادت تنام في جحيم حسراتها
فالقلب مثل البحر جزر ومد
قلبي هجر نسمات التلصص
وثغري
ما عاد تغريه ينابيع المص
فزمني المحتد
أجهض أطماعه الوثنية
من بعد خصام
وضياع نغمة الوئام
هاجرت إلى أقاليم الأحلام
هناك خسر الجسد ملذاته
وعاد مترعاً بانكساراته
هناك في المدن القصية
في الرمال العصية
نثرت كلماتي الوحشية
وجئت
أبحث عن نسمة شروق أبدية
أبحث عن وطن جديد
أزرع في ربوعه
أشجار صبري الممتد
إن كان في العمر بقية.!
***
(19)
ورقة تشردها الرياح
لا تعرف..
أين مستقرها
ولا تعرف..
كيف ألقي القبض عليها
ابتدأت رحلتها
عند انفلاق الصباح
لحظة وقف ديك الجيران متبختراً
وشرّد مخلفات الليل
وبقايا الهائمين
والساهرين
بالصياح.!
***
(20)
يوم ولجت مصح الهموم
أدركني من سعير حبك..الوجوم
ارتشفت زفير الطرقات
وما تراكم من حولي
دنان السموم
ومن يومها ما خطر بقلبي نسمة انشراح.!
***
كنت أطارد الفراش على أديم الحقول
قبل أن يهل بدرك ويسلقني بماء الذهول
مذ رأيتك
تعلمت مطاردة النساء كالمخبول
فؤادي مقتول
وليلي
قيء في سلال العمر
عصير جراح.!
***
يا صاح..
دع ثغري المكبول
يواصل ارتشاف حيرة وجهك الخجول
فأنا عاشق طبعه عجول
يجيد فن الحرب من أجلك
أعزل السلاح.!
***
عاشق أنا
ما درى..
الحب في ظل ساستنا جيش مدحور
هكذا تنطق الملاحم عبر كل العصور
نهاية كل لقاء
ويل وثبور
{{روميو وجوليت}}
{{قيس وليلى}}
{{مم و زين}}
تراجيديات
تمطر
أحزان
فكل ما بقي لنا
وسائد الليل المنحور
ندفن فيها صهاريج الأتراح.!
***





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,990,158
- زقنموت (رواية) 25
- زقنموت (رواية) 24
- زقنموت (رواية) 23
- زقنموت (رواية) 22
- زقنموت (رواية) 21
- زقنموت (رواية) 20
- زقنموت ( رواية) 19
- زقنموت (رواية) 18
- زقنموت (رواية) 17
- زقنموت (رواية) 16
- زقنموت ( رواية ) 15
- زقنموت (رواية) 14
- زقنموت (رواية) 13
- زقنموت (رواية) 12
- زقنموت (رواية) 11
- زقنموت (رواية) 10
- زقنموت (رواية) 9
- زقنموت (رواية) 8
- زقنموت (رواية) 7
- زقنموت (رواية) 6


المزيد.....




- رحيل الفنان الكوميدي الليبي صالح الأبيض
- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - تحسين كرمياني - زقنموت (رواية) 26