أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - بوجمع خرج - المغرب: الحقوقيون بمراكش ووزير الداخلية بباب الصحراء الغربية بين فن الخداع وفن الخيانة














المزيد.....

المغرب: الحقوقيون بمراكش ووزير الداخلية بباب الصحراء الغربية بين فن الخداع وفن الخيانة


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 4649 - 2014 / 12 / 1 - 22:00
المحور: حقوق الانسان
    


يكفي أن تذكر كلمة الحقوق بالمملكة المغربية لتحدث ابتسامة عند المتلقي...ويكفي أن تثير كوطا النساء لتثير سخرية, ذلك أن المساواة تقتضي أولا تحرير الأنثى من التبعية الوجودية. فأما أن يصدق عليها بـ "المناصفة" - مع كل احترام للمجهود الملكي - كما جاء على لسان العدل والحريات خلال افتتاح اللقاء الحقوقي الكبير بمدينة مراكش بالمملكة المغربية فهذا لن يعالج المشكلة مبدئيا وهيكليا ذلك أن أزمة المملكة جوهرية وبنيوية...
ولعل أهم ما أخذ بالأذهان هو أنه لم يصدر ولو بيانا في شأن ما عرفته المجالات المنكوبة التي عرفتها المملكة طيلة الأيام التي انعقد فيها هذا اللقاء الحقوقي الهام بسبب الشتاء القوية بحيث ألا مبالاة حتى إعلاميا وخاصة في الأقاليم الجنوبية التي لم تصل صورها سوى بما جاد به مقص الرقابة المعهود.
بل ما يحير هو أن هذا التعتيم الإعلامي يحدث في الوقت الذي كان فيه وزير الإعلام متواجدا بالإقليم الجنوبية بشمال الصحراء الغربية.
وإجمالا يمكن القول تشكيليا أن هذا الأمر شكل لوحة ولا أكثر دادية (أسلوب فني) بحيث عناد القدر في إسقاط الأقنعة ترك على الجدار الحقوقي خربشات عفو ملكي عن سياسيين كانوا منفيين لم يتمكنوا من الحضور بحكم ارتجالية الحدث وما في نوايا يعقوبيته.
فأما عن نكبة إقليم عاصمة شمال الصحراء فكل ما تتبعه المشاهدون عبر القناتين الرسميتين هو واد ممتلئ بالمياه... وقنطرة أصبحت صالحة للمرور عبر صور التقطها الدرك الملكي... وكأن الناس تعيش في نعيم الحماية المستعجلة.
وحسب مجريات الأحداث بالصحراء الغربية علاقة بالخطاب الملكي الأخير الذي وجه فيه انتقادا قويا وصريحا للحكامة بالمجال فدون شك أن هذا التعتيم يعني خوف المسئولين من أن يصدم المواطنون مرتين بحيث من جهة الدراما الواقعة ومن جهة أخرى- وهي الأخطر- سيكتشف أن الصحراويين لم يصلهم شيئا من ما ذكره الملك في خطاب المسيرة الخضراء السالف ذكره و مفاده أن المغاربة أعطوا من مالهم الخاص للصحراويين ...الخ
وعن هذه فصحيح أن أموالا مغربية وجهت للصحراء الغربية ولكن لم تكن سوى في يخدم مقاولات وشركات لا زالت إلى حدود اللحظة تستنزف خيرات الصحراء الغربية التي شهد الملك على أن مدخولها الخام الفردي أعلى من المملكة بما يعني ثرائها الذي لا يستفيد منه الصحراويون اللهم من يخدم حكامة قال في حقها الملك أنها ارتكبت أخطاء...
وفي سياق تشبث القدر بإسقاط الأقنعة زار السيد وزير الداخلية عاصمة خيانة الأمانة بالصحراء الغربية ومعقل أخبث لوبي الفساد الذي أشار له الملك... دون أن ينظم ولو لقاء مع المواطنين الذين أعلنوا عبر الصحف أنهم مستعدون لتقديم الملفات وأسماء كل كبار لوبي الفساد وخيانة الأمانة.
ومنه كان طبيعيا أن يتساءل المواطنون كيف علم الملك وتحدث رسميا عن الفساد ولم يقف عنده وزير لداخلية معروفة بحضورها القوي في الساحة بأجهزتها الجد متطورة, ليستنتج أن لقاء مراكش وزيارة السيد الوزير لا يمكنهما أن يكونا أكثر من التأرجح بين فن المرواغة الدبلوماسية لعل يقال أن الحقوق بالصحراء الغربية كما "خبر المناصفة" في لقاء مراكش ولا داعي لتوسيع صلاحيات البعثة الأممية لمراقبة وقف إطلاق النار بالصحراء الغربية (منورسو) وفن خيانة الأمانة التي كلفت زيارة وزير الداخلية التنقل إلى حيث تواطأ كبار من وزارته مع خائني الأمانة الأمة للتطبيع مع الوضع..,
ويبقى السؤال الذي يطرح نفسه هو: هل على المواطنين قبول التلاعب بقيم الدولة واستنزاف الثروات فقط لأن شخصية الملك دستورية وتفرض احترامها واحترام من يمثلونه ولو يدعمون المفسدين إلى درجة خيانة الأمانة ؟؟؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,707,626,235
- حسن أوريد بين تلاطم أمواج تيه أندلسي وهندسة حمار ليست لرمال ...
- من كردستان إلى الصحراء الغربية: قد يفقد الإرهاب المملكة المغ ...
- إلى غزة: في بريطانيا استقالة ولجنة القدس عاجزة
- من باب الصحراء إلى غزة: وا معتصماه بلغناها وبقيت أمانته محاص ...
- إلى شعب الله المنهار: الإهانة تحل بالمملكة وصحرائي لوحدها ثر ...
- إثر نداء لملك المغرب للتوحيد: وحدة الصف العربي تبتدئ من تغيي ...
- رسالتي إلى الشعب السويدي: شكرا لكم و لملككم وعقيلته على نبل ...
- لماذا رفضت المجلس الأعلى للتعليم المغربي في ما قل ودل
- إلى السيد خالد مشعل: إن ندائك الموجه للمغرب يعنيني أكثر من أ ...
- إلى الدبلوماسيين الجزائريين: دبلوماسيو الممكلة يخادعونها ويخ ...
- من أحد مهندسي سلام أوسلو إلى شيمون بيريز: إسحاق رابين أنبل م ...
- إلى شيمون بيريز: إسحاق رابين أنبل منكم و من كبار مسئولين عرب
- إلى رئيس الاتحاد الإفريقي: شرف كبير أن يتولى الإتحاد قضية ال ...
- أزمة الطفولة تربويا بالمغرب: هل أزمة نظام وأمة أم منظومة ترب ...
- إلى السيدة كريستين لاغارد وكبار الرأسماليين من المغرب: للتقد ...
- اشهد أن العاهل المغربي أخطئ في حق سوريا حافظ الأسد وقد كانت ...
- رسالة من شهداء الأمة: هل شعب النضال المغربي متفرج أم بطل قدر ...
- المملكة المغربية المغربية: لما عجز النظام تصادم الأبرياء وال ...
- من زيارة ملكية لتونس تذكرنا بأبو القاسم الشابي
- سلسلة: التفكير الحساني الحلقة الثانية.


المزيد.....




- ألمانيا -مصدومة- لتواصل الاعتقالات غير الشرعية في مصر
- أسقطوا طائرتها -التورنيدو- فردت الرياض بالتمسك بالحوار وتباد ...
- اعتقال ابنة مسؤول أمريكي رفيع سابق بتهمة القتل
- الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى بذل جهود أعظم لمواجهة ال ...
- اعتقال ابنة مسؤول أمريكي رفيع سابق بتهمة القتل
- غوتيريش يدعو الهند إلى إحترام حقوق الإنسان في كشمير
- إتفاق بالإفراج المرحلي عن الأسرى والمحتجزين باليمن
- جريفيث يدعو الحكومة اليمنية والحوثيين إلى تنفيذ الاتفاق تباد ...
- الحكم بالإعدام على 11ألف ببغاء في العاصمة الاسبانية مدريد
- المرصد السوري: أعداد النازحين في حلب وإدلب تخطت المليون


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - بوجمع خرج - المغرب: الحقوقيون بمراكش ووزير الداخلية بباب الصحراء الغربية بين فن الخداع وفن الخيانة