أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - رحيق صمتها














المزيد.....

رحيق صمتها


عبد العاطي جميل

الحوار المتمدن-العدد: 4634 - 2014 / 11 / 15 - 20:15
المحور: الادب والفن
    


رحيق صمتها
...
صادني
رحيق صمتها
عليه توكأت
كان أوهن
من صبري
عليها ..
ظننته محبرتي
أزم به أعطابي
لكن صمتها
يعزف عن الفرح
و يعزف ألحان الجرح
يوقظ أشياءه
كلما الليل جن
ابتلاني
بدنان ظن
تحملني
إلى برزخها
حيث تقيم
لي عرس دم ..
أي الخطايا انتعلت
في طريقي
إليها
و جسدها سجادة رؤيا
أختبئ فيها ؟؟ ..
لا الصبح يوقد شمعاته
ولا الليل أطفأ نجوم دمعاته
عن سهري
لبث فيها خمس سنين
عددا
و ما ارتويت
من لذة ذبحي ...
...
صادتها يداي
تبحر
في سخاء الكلمات ..
...
صادتها يسراي
وهي عاشقة فجور النقاء .
رسمت أسماءها
على جسد الأرض
وخاصمت جحود السماء .
نامت
على سرير الرفض
ولما تصح
بحر عناد استوت
ترتل أحلام المجاز ...
...
كيف أشيع سرها
وأنا من حروفه كنت
زوجتني سرها
وألقت بي أسيرا
في حكاياتها
بلا نهاية
بلا بداية
تسردني
و ربما نظمتني قصيدا
دون أن تقصدني
تؤولني
تلونني
وأنا أبيض من مسودات
لم تزر ورقا
لكن زارها أرق الوطن ...
صادتني
أشياؤها المنذورة
للتمرد
للتشرد
ألقت حكمتها شباكا
علي
وعدتني
خنت عتادها
فرمت وعيدها
يلاحقني
يسابقني
كنت طريدها المشتهى ...
...
و أنا مومن
ألذغ
في غرفتها مرتين
ثلاث ،
رباع ،
خماس
إلى بديع المنتهى ...
...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,516,924
- خريف أوراق
- بحر يبكي
- فانتازيا مسودات ديوان شعر
- باب الصدفة ديوان شعر
- زجل
- عشق
- نكات ليست للحكي
- - استدراجات هادئة نحو عالم قصصي صاخب .-
- حريق ...
- و العشق واحد
- و تلك قصة أخرى
- ديوان ربيع مؤجل ...
- من أبجدية المطر
- تسكب جمالها دون طائل
- خير مقلق
- جمرة الشعر والإقامة الإجبارية في الحلم ..
- مدين لها
- حديقة بلا شجرة
- هي و هو
- تجليات المنهج النفسي في نقد الشعر العباسي بمصر


المزيد.....




- الخارجية المغربية: ننوه بجهود كوهلر ومهنيته
- استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية لدواع صحية
- إسبانيا .. أزيد من 270 ألف مغربي مسجلون بمؤسسات الضمان الاجت ...
- محكمة إسبانية تمدد البحث في قضية جرائم ضد الإنسانية مرفوعة ض ...
- شاهد: هكذا استقبل الجمهور عملاقة السينما في مهرجان كان في فر ...
- فرقة روسية تعزف موسيقى صوفية على أكثر من 40 آلة
- شاهد: عازف البيانو السويسري ألان روش يقدم عرضا موسيقيا " ...
- فازت بالمان بوكر.. -سيدات القمر- لجوخة الحارثي تحلق بالرواية ...
- الدراما المصرية في رمضان.. العسكري يجلس على مقعد المخرج
- فنانة مغربية تعتذر بعد ضجة -القبلة- في مهرجان كان السينمائي ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - رحيق صمتها