أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - نهاد القاضي - كوبنهاكن تحتضن ديمقراطيي العراق وتيارهم















المزيد.....

كوبنهاكن تحتضن ديمقراطيي العراق وتيارهم


نهاد القاضي

الحوار المتمدن-العدد: 4618 - 2014 / 10 / 29 - 08:35
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


تقريرمختصر عن المؤتمر التشاوري للتيار الديموقراطي العراقي في الدانمارك
شاركت 13 تنسيقية من دول مختلفة من تنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في المؤتمر التشاوري المقام في الدنمارك كوبنهاكن في 17 / 18 / 19 اكتوبر 2014 حيث استضافت هذه السنة تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في الدنمارك تنسيقيات الخارج في مؤتمر تشاوري اتفق على عقده سنويا لكي تتبادل فيه التنسيقيات الخبرة والفكرة وتستعرض فيه الاعمال والنشاطات ويتفق فيه على كثير من الامور وبتشاور فيه كيفية حل الخلافات ان كانت موجودة.
ومنذ يوم 16 – 10 كان فريق عمل تنسيقية التيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك مشغولا باستقبال الضيوف والجدير بالذكر ان هذا المؤتمر يقام في هذه الدول على نفقة التنسيقية المضيفة ومن تبرعات اعضاء التيار ويتحمل فيها المشارك فقط تذاكر السفر ولقد شارك هذه السنة ضيوف تنسيقيات هولندا الاستاذ نهاد القاضي والاستاذ عامر خضير, من المجر الاستاذ ثامر الزيدي والدكتور علي الخالدي, من بريطانيا د. علي شوكت, د. صباح مرعي والشاعر فلاح هاشم, من السويد ستوكهولم الاستاذ نبيل تومي والاستاذة خولة مريوش, من المانيا الشاعرة الاستاذة وفاء الربيعي, من تنسيقية جنوب السويد الاستاذ فهد محمود السويد, من يوتوبوري السويد الاستاذ ابو حيدر, من كندا الاستاذة نوال ناجي يوسف, من الدنماراك الاستاذ سعد ابراهيم, الاستاذ هاشم مطر والاستاذ محمد زويني والاستاذ سعدي ميران ومن النرويج الاستاذ هندرين اشرف وكثير غيرهم.
ابتدأ المؤتمر في مساء يوم 17-10 جلسة الافتتاح التي حضرها ممثل السفير الاستاذ وليم أشعيا عوديشو, في البداية كانت هناك دقيقة صمت واحدة على ارواح شهداء الحركة الوطنية والديمقراطية العراقية بعدها النشيد الوطني ثم كلمة افتتاح المؤتمر القاها الاستاذ هاشم مطر المنسق السابق لتنسيقية تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك اكد فيها على ضرورة التحرك السريع لإيقاف النزيف العراقي والتشتت الواضح في اجزاء العراق كما جاء فيها إن أدوارنا، سواء كانت تمارس المعارضة أو الرقابة ، باعثها الحقيقي أننا عراقيون، يهمنا أن نستعيد العراق الى أهله الطيبين المخلصين من أجل إعادة بنائه على أسس العدالة والديمقراطية ، ثم تلتها كلمة تنسيقية الدانمارك قدمها الاستاذ سعد ابراهيم منسق عام تنسيقية التيار المضيفة حيث رحب بالضيوف وتمنى لهم مؤتمرا ناجحا تبعتها كلمة التنسيقية العليا للتيار في الداخل ارسلها المنسق العام للتيار الاستاذ رائد فهمي قدمها الاستاذ نبيل تومي وقدم ممثل سفارة جمهورية العراق الاستاذ وليم أشعيا عوديشو كلمة السفارة ، وبعدها كلمة مكتب السلام العالمي القيت من قبل الاستاذ محسن شريدة واكد فيها وقوف منظمة السلام العالمي دائما ضد كل انواع الشوفينية ، و جاءت كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي لتحيي المؤتمر وضيوفه وتؤكد على انهاء النظام الطائفي في العراق بكل السبل والوقوف بكل القوى وخاصة القوى الديموقراطية ضده وضد الارهاب ثم القيت كلمة جمعية بين نهرين القاها الدكتور شابا ايوب لتعبر عن الجرح الكبير الذي يعانيه العراق ومكوناته وخاصة المكون المسيحي جراء الارهاب المتواصل عليه ، وقدم اخيراً رئيس مؤسسة الحوار المتمدن الاستاذ رزگار عقراوي كلمته مرحبا بالضيوف والتي أكد فيها على ضرورة ان يقوم التيار بالعمل والتنسيق مع الكوادر الوطنية الفعلية ويبتعد عن التفاعل مع القيادات الحالية في الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم لأنها لا تسير في طريق الديمقراطية ، وبعد انتهاء فترة الافتتاح باستراحة لنصف ساعة بدأت اعمال المؤتمر بجلسة تعارفيه شاركت فيها تنسيقيات الخارج ، انتخبت فيها لجنة رئاسة المؤتمر من السيد نهاد القاضي، والسيدة وفاء الربيعي، والسيد فلاح هاشم وبعد ذلك استلمت مهام المؤتمر اللجنة الرئاسية لتبدأ جلسات المؤتمر التشاوري واول الاعمال كان انتخاب لجنة الصياغة حيث تكونت من الاستاذة نوال ناجي يوسف والاستاذ هاشم مطر, وبعدها تم التعارف بين التنسيقيات في هذه الجلسة على بعضهم مقدمين كل تنسيقية شخصياتها ثم نبذة مختصرة عن التنسيقية .
في اليوم الثاني أبتدأ المؤتمر جلسته الثانية وكانت على مرحلتين المرحلة الصباحية حيث الجلسة الثانية تم فيها مناقشة التقرير العام المقدم من نتسيقية الدانمارك ، حيث استعرض الوضع السياسي في العراق، والحالة الامنية واعمال الارهاب المستمرة موضحاً الإسباب المؤدية للانهيار الأمني والاختراقات العسكرية وسيطرة (داعش) على مدن رئيسية واراضي واسعة من العراق، وارتكابها جرائم بربرية بحق المسيحيين والأزيديين وبقية المكونات. وطالبوا بالكشف عن القوى المتواطئة وأسباب هذا التواطؤ، واعلنوا وقوفهم مع جيش وطني غير مسيس. وانهاء المظاهر المسلحة للمليشيات والأفراد وحصر السلاح بيد الدولة. وبعد ذلك تطرق الاجتماع للانتخابات البرلمانية الأخيرة والسلبيات التي رافقتها وفي الجلسة الثالثة استمع الى مشاكل التنسيقيات ونشاطاتها حيث قدمت كل تنسيقية ما عندها لتبادل الخبرة والفكرة مع التنسيقيات الاخرى. في الجلسة كانت هناك اوراق عمل مقدمة من التنسيقيات وتميزت ورقة عمل تنسيقية هولندا لأهميتها حيث تطرقت على الوضع التعليمي في العراق ومشاكله تحت عنوان «نحو حل مشاكل التعليم في العراق »وضح فيها كيفية الوصول الى الشباب من خلال التعليم وتوعية الشعب قدمها الاستاذ عامر خضير وكانت الورقة الثانية ذات الاهمية وهي ايضا ورقة من هولندا وتطرقت على سبل تمدد عمل التيار الديمقراطي ليصل الى اقليم كوردستان ويقوم بدوره فيه وتحت عنوان «اتساع عمل التيار في اقليم كردستان».. وقدمت اوراق عمل من قبل التنسيقيات تناولت تجارب عملها وخططها المستقبلية، ومواد اخرى لإغناء العمل في جوانبه المختلفة كما تم في هذه الجلسة اقرار بعض من التوصيات والمقترحات اهمها اختيار لجنة متابعة لأعمال تنسيقيات الخارج وتكون حلقة وصل مع التنسيقية العليا للتيار في الداخل حيث تم تسمية اعضائها وهم الاستاذ نهاد القاضي الاستاذ هاشم مطر و الاستاذة نوال ناجي يوسف وتم تحديد اعمالها وصلاحياتها . تم الاتفاق ايضا على تشكيل لجنة اعلامية لتنسيقيات الخارج على ان تقوم بأعمالها بجدية كاملة وتتكون من فلاح هاشم ونبيل تومي ونيران العبيدي واديسون سامي وسامي لافي و حيدر ابو حيدر وتم مناقشة الامور المالية و كيفية تجاوز مشاكلها في هذه الظروف.
في اليوم الثالث كانت الجلسة الرابعة حيث تم مناقشة مشاكل التيار وكيفية التواصل مع تيار الداخل وطرق وسبل الوصول الى الشباب وضرورة الاهتمام بالمرأة العراقية ثم دراسة التوصيات الاخيرة والمقترحات والبيان الختامي وندرجها ادناه للاطلاع عليها . وتم اقتراح ان يكون المؤتمر القادم في برلين باستضافة تنسيقية التيار الديمقراطي في المانيا.
الجدير بالذكر كان في اليوم الثاني حفلة عشاء ترحيبية بضيوف المؤتمر التشاوري تخللتها الموسيقى العراقية القديمة واغاني تراثية قدمتها فرقة بابل الجديدة التي افتتحت موسمها بضيوف التيار الديموقراطي العراقي في الخارج ووزعت في هذه الحفلة بعضا من الهدايا التذكارية من قبل التيار الديمقراطي في الدنمارك على الضيوف المشاركين وشهادات تقديرية .
في الجلسة الاخيرة وبعد اقرار التوصيات والبيان الختامي قدم الاستاذ سعد ابراهيم كلمة ختامية باسم تنسيقية تيار الديموقراطيين العراقيين في الدانمارك شكر المشاركين في المؤتمر واكد على ضرورة ترجمة الاقوال الى افعال وفي نهاية المؤتمر شكر السيد نهاد القاضي باسم رئاسة لجنة المؤتمر الضيوف جميعا على حضورهم وشكر تنسيقية تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك على جهودهم الكبيرة في هذه الضيافة العراقية الجميلة وشكر العوائل المضيفة للتنسيقيات لما قدموه من ضيافة اصيلة وشكر خاص الى فرقة بابل متمنيا لها التألق القادم وتمنى للشعب العراقي الاستقرار والسلام.
******************

البيان الختامي للاجتماع التشاوري لقوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج
المنعقد في العاصمة الدنماركية كوبنهاكن من 17 ولغاية 19 اكتوبر 2014
عقدت تنسيقيات التيار الديمقراطي بالخارج، تحت شعار العراق يستحق الأفضل، اجتماعها التشاوري الثالث في العاصمة الدنماركية كوبنهاكن للفترة من 17 ولغاية 19 اكتوبر 2014
وفد الى البلد المضيف عدد من اعضاء التنسيقيات العاملة في بلدان مختلفة، التي تتوزع على ثلاثة عشر بلدا خارج العراق. وحضر حفل الافتتاح ممثل سفارة جمهورية العراق في كوبنهاكن، وممثلين للأحزاب ومنظمات المجتمع المدني العراقي.
افتتح الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء الحركة الوطنية الديمقراطية في العراق، ثم انشد المجتمعون النشيد الوطني العراقي. بعدها تليت كلمة افتتاح الاجتماع من قبل التنسيقية المضيفة جاء فيها: «كانت رسالتنا دائما، كما اليوم رسالة حب، لم يبخل حاملوها بالعطاء في كل مكان من العراق من جنوبه وحتى كردستان. إن أدوارنا، سواء كانت تمارس المعارضة أو الرقابة ، باعثها الحقيقي أننا عراقيون، يهمنا أن نستعيد العراق الى أهله الطيبين المخلصين من أجل إعادة بنائه على أسس العدالة والديمقراطية».
ثم القيت كلمة المنسق العام للتيار الديمقراطي في الداخل الزميل رائد فهمي نيابة ، عبر في مستهلها عن «ثقته بما سيخرج به الاجتماع من توجهات وخطط وبرامج عمل تساهم في تعزيز عمل التنسيقيات والارتقاء بنشاط التيار».
بعد ذلك القيت كلمة سفير جمهورية العراق في كوبنهاكن، القاها نيابة الاستاذ وليم أشعيا عوديشو، وكلمة مكتب السلام العالمي، ومنظمة الحزب الشيوعي العراقي. وجمعية بين نهرين، ومؤسسة الحوار المتمدن. وتلقى المجتمعون عددا من البرقيات من المنظمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني. والقلى الزميل الشاعر فلاح هاشم في حفل الإفتتاح عددا من القصائد، وقصيدة بالمناسبة للشاعر خلدون جاويد، القيت نيابة.
إبتدأت الجلسة الأولى بتعارف الوفود، وانتخاب هيئة رئاسة، وهيئات اخرى ضرورية لتسيير اعمال الإجتماع، وتم اقرار جدول العمل ونظام إدارة الجلسات.
ناقش المجتمعون في الجلسة الثانية التقرير العام المقدم من التنسيقية المضيفة، والذي تضمن استعراضا وتحليلا للوضع السياسي في الوطن، خصوصا فيما يتعلق بتنامي قوى الإرهاب وتهديدها للأمن الوطني. واستعرضوا الإسباب المؤدية للإنهيار الأمني والأختراقات العسكرية وسيطرة (داعش) على مدن رئيسية واراضي واسعة من العراق، وارتكابها جرائم بربرية بحق المسيحيين والأزيديين وبقية المكونات. وطالبوا بالكشف عن القوى المتواطئة وأسباب هذا التواطؤ، واعلنوا وقوفهم مع جيش وطني غير مسيس. وانهاء المظاهر المسلحة للمليشيات والأفراد وحصر السلاح بيد الدولة.
واستعرض المجتمعون الوضع المعيشي وضعف البنى التحتية في البلاد، ذلك لإرتباطها الوثيق بالحالة الإقتصادية المتردية في العراق، ولخصوا الأسباب المؤدية لإنهيارها الشامل. وركز التقرير على مصطلح المواطنة الذي استخدم كتزين انشائي للمتاجرة السياسية في الخطاب الرسمي. وطالب بتشريع قوانين من شأنها الحد من الطائفية السياسية، وقانون الأحزاب، وقانون النفط والغاز، وقانون الإنتخابات، وقانون الأحوال الشخصية الذي يستوجب رفع الإنتماء الديني والعرقي من أية وثيقة رسمية.
وتطرق الاجتماع للإنتخابات البرلمانية الأخيرة والسلبيات التي رافقتها بما فيها قانون سانت ديغو المعدل الى نسبة
1،6 بدلا من 1، مما أحدث تغييرا جوهريا في النظام وجعله في مصلحة القوائم الكبيرة. وأقترح المجتمعون نقاط محددة لتفعيل عمل التيار الميداني بين العراقيين، ومواد اخرى تتعلق بالعلاقة مع تنسيقيات الخارج والهيئة التنفيذية للتيار في الداخل. كذلك نوقش موضوع تحسين مالية التنسيقيات.
في الجلسة الثالثة تم استعراض انشطة التيار في الخارج، وقدمت أوراق عمل من قبل التنسيقيات تناولت تجارب عملها وخططها المستقبلية، ومواد اخرى لإغناء العمل في جوانبه المختلفة. من بينها دراسة بعنوان «نحو حل مشاكل التعليم في العراق » وورقة «اتساع عمل التيار في اقليم كردستان».
وفي الجلسة الرابعة قدم ممثلوا التنسيقيات افكار جديدة، من شأنها تفعيل الأداء الديمقراطي الميداني والعملي للتيار في الخارج. وتوصلوا الى اقرار عدد من القرارات والتوصيات بموجب ما ناقشه المجتمعون خلال فترة انعقاد الاجتماع التشاوري، واقرار البيان الختامي.
في نهاية الاجتماع القى الزميل سعد ابراهيم المنسق العام لتنسيقية الدنمارك المضيفة كلمة شكر لممثلي التنسيقيات المشاركة. واكد على اهمية ترجمة قرارات وتوصيات الاجتماع الى حقيقة واقعة.
بعدها اختتم اللقاء التشاوري الثالث أعماله بالنشيد الوطني العراقي .
اجتماع تنسيقيات قوى وشخصيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج
«العراق يستحق الأفضل»
العاصمة الدنماركية كوبنهاكن للفترة من 17 ولغاية 19 اكتوبر 2014

****************
بعضا من المقتترحات والتوصيات التي اقرت في المؤتمر
الصادرة عن الإجتماع التشاوري الثالث لتنسيقيات قوى وشخصيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج
«العراق يستحق الأفضل»
العاصمة الدنماركية كوبنهاكن
للفترة من 17 ولغاية 19 اكتوبر 2014

- قرار بمواصلة حملات التضامن وجمع التبرعات للعوائل المهجرة في العراء بسبب تعرضها للتنكيل والاغتصاب والقتل من قبل داعش الارهابية، والضغط على الحكومة العراقية لتحمل مسؤوليتها الكاملة ازاء مأساتهم.
- قرار بالوقوف مع الجيش العراقي في محاربة داعش والارهاب
- قرار بإطلاق حملة لتفعيل قانون تجريم الطائفية
- قرار بتشكيل هيئة اعلام من الزملاء:
فلاح هاشم
سامي لافي
نبيل تومي
نيران عزيز غريب
اديسن هيدو

- قرار بتشكيل هيئة متابعة. مهامها:
متابعة تنفيذ قرارات وتوصيات الإجتماع التشاوري
تسهيل الاتصالات بين التنسيقيات بما فيها اصدار البيانات المشتركة وحيازتها على التواقيع،
متابعة خطوات تهيئة مستلزمات الاجتماعات الموسعة واللقاءات بين التنسيقيات
تنظيم علاقة التنسيقيات بالمركز، والتحالف المدني الديمقراطي.
تتكون من الزملاء:
نهاد القاضي
هاشم مطر
نوال ناجي يوسف
نبيل تومي
- قرار بتثمين تنسيقية الدنمارك لجهودها بتنظيم واستضافة الاجتماع التشاوري الثالث،
- قرار اعتماد كروب فيس بوك مقفل للتخاطب والمراسلة والحوار بين التنسيقيات
- قرار بانشاء هيئة تنسيقية لتنظيم العمل الداخلي للتنسيقيات
- توصية بإنشاء مجمعات سكنية آمنة تحتوي على وسائل العيش المناسب لغرض تقليل هجرة المكونات الى الخارج، بإشراف دولي من قبل الأمم المتحدة، لحين انتهاء الأزمة الأمنية الحالية.
- توصية امكانية إصدار نشرة مشتركة للتنسيقيات
- توصية بتنشيط التوجه الثقافي للتيار وخصوصا تفعيل شعارنا عراقي انا أقرأ
- توصية بعقد اللقاء التشاوري الرابع في المانيا
- توصية بتشكيل لجنة نسائية في كل تنسيقية

- تثمين دور للزميل هاشم مطر في دوره في التنسيق بين تنسيقيات الخارج
- رسالة شكر وتحية للزميل خلدون جاويد
- دعم تنسيقية بريطانيا بتقديم بحوث من قبل مختصين تقدم في لقاء او مؤتمر يعقد في لندن، يصدر عنه كتاب او كراس اليكتروني. مع إستضافة شخصية من التيار الديمقراطي في الداخل.

نهاد القاضي
25-10-2014





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,024,145
- ندائكم الانساني وصوتكم يصل الى مجلس الامن ويسلم في جلسته الا ...
- الصمت العربي يزيد الكورد شوفينية و داعش توحد الاحزاب الكوردي ...
- في هولندا هتافات تعلو مطالبة بإيقاف الابادة الجماعية للأيزيد ...
- تظاهرة في لاهاي لإدانة الارهاب ضد المكون الأيزيدي
- تقرير عن الوقفة الاحتجاجية في هولندا يوم السبت 26-07-2014
- حكومة اقليم كوردستان الجديدة تعلن عن ذكوريتها
- مبروك للتحالف المدني الديموقراطي بفوزه بخمسة مقاعد في البرلم ...
- ماذا وراء الفوضى التي تعم العراق والمنطقة
- عودة الدستور الى احزاب برلمان اقليم كوردستان نعمة ام نقمة ؟؟ ...
- هل ستنتهي محنة الشعب ؟؟
- السليمانية تحتضن مؤتمرا للدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في ...
- ندوة ثقافية عن الديمقراطية للباحث الاكاديمي الاستاذ الدكتور ...
- لمشعان الجبوري هل يستقيم الضلٌ والعودٌ اعوجٌ
- هي الانثى وانا الذكر
- تثقيف المجتمع للرجال قبل النساء في مناهضة العنف ضد المرأة
- من المسؤول عن تحريف الاعلام في المواقع الإلكترونية والصحف وا ...
- اردوغان إحترم حقوق الانسان وطبق الديمقراطية في دارك قبل ان ت ...
- هل أصيب المجتمع الدولي بالصم والبكم في سفح جبل قنديل
- هل أبقيتم للعراق سيادة يا سادة ----- الجزء الثاني
- هل ابقيتم للعراق سيادة يا سادة


المزيد.....




- في اليوم العالمي للقضاء على الفقر “التقدمي” و”القومي” يدعوا ...
- بلاغ صحفي حول الاجتماع الدوري للمكتب السياسي لحزب التقدم وال ...
- أعضاء حزب العمال الكردستاني في شمال سوريا عددهم لا يتجاوز بض ...
- عمال «الشرقية للدخان» يفضون إضرابهم في انتظار تنفيذ وعود مجل ...
- وفد بحزب التجمع بأسوان  يزور القنصلية السودانية للتهنئة بتشك ...
- حزب التجمع فى أسبوع
- القضاء العراقي يصدر أمرا بالقبض على ضابطي شرطة لقتل متظاهرين ...
- مشاورات روسية كوبية بشأن -الثورات الملونة-
- توحيد نضالات الشغيلة التعليمية رسميون ومفروض عليهم التعاقد: ...
- الكريلا تقتل 9 جنود أتــــــراك


المزيد.....

- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية البلدان العربية في فترة حرب اكتوبر ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - نهاد القاضي - كوبنهاكن تحتضن ديمقراطيي العراق وتيارهم