أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بوجمع خرج - حسن أوريد بين تلاطم أمواج تيه أندلسي وهندسة حمار ليست لرمال الصحراء الغربية














المزيد.....

حسن أوريد بين تلاطم أمواج تيه أندلسي وهندسة حمار ليست لرمال الصحراء الغربية


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 4582 - 2014 / 9 / 22 - 15:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


1- الحدث:
الصحراء اليومية/العيون
... صديق الملك "حسن أوريد" الذي حل بالعيون مساء 20شتنبر 2014، ...أشرف على تنظيم ندوة فكرية بفندق المسيرة بالعيون، قال في مداخلته " لا بديل لا بديل إلا بفتح الحوار مع الصحراويين"، الشيء الذي لم تستسغه وزارة الداخلية واستشاطت غضبا...
2- القراءة:
لابديل لابديل....
صحيح أنها كتعبيرية خارج حروفها ودلالاتها اللغوية لذاتها صارت ترمز للصحراوي الثائر الذي يطالب بتحرير أرضه التي تعترف له الأمم المتحدة بحقه الشرعي فيها,ولكن صحيح أيضا أنها ليست ملكا خاصا للصحراوي, وهو ما يعني أن ارتطام الموجة التي حملت السيد أوريد بصخرة القضية الصحراوية يبقى مقبولا أدبيا وفكريا بل وخاصة فنيا.
جميل جدا ما أتى عليه السيد أوريد وأن يشارك الصحراويين أرضية أدبية في صياغة الجمل السياسية بقوله: لا بديل لا بديل عن الحوار مع الصحراويين, لكن للأسف أنه لم يضبط رياضة التزحلق على الأمواج منذ ارتمائاته الأولى عبر رواياته وكتاباته التي تستحق كل الاحترام, فقط لا يجب قراءتها خارج "الفن الساذج".
رحم الله الفنانة الشعيبية المقاومة حاملة رمزية ومشعل الفن الساذج في فن الصباغة المغربية ولكنها ليست بالقدر الذي عرفه رواد هذا الاتجاه كالفنان الروسي اليهودي "شاغال" لأنه كان لدى هذا الأخير توجها فكريا كما فناني الاتجاه التكعيبي في الحين أنه عند الشعيبية كان زخرفيا تزيينيا.
ربما هكذا يكون اعتراف ضمني للجانب الأكاديمي عند حسن أوريد ولكن القصد الأساس هو محاكاة شيء من اندفاعاته على الأمواج واستغراب الفنان شاغال الوجودي, اللهم أن "شاغال" استغربته ظروف حرب شككت فيه مخابراتيا والهجرة اليهودية التاريخية التداينية في الحين أن أوريد له في كتاباته الموريسكي وسيرة حمار "شيء" من حتى لسذاجة ساذجة ما يشوش على الرقي بمواقفه إلى النبل الوجودي الذي يسعى لنفض الغبار عنه.
هذا "الشيء" يعود إلى تمركزه في ذاته الوجودية التي من حقها أن تغترف من بركة نرجس المغرقة لذلك الجميل "ترجس" الإغريقي أمام صورته,ولو أن السيد أوريد حاول الهروب من هذه الحقيقة ذاتيا من خلال سيرة حمار.
ربما يصل الوعي الأكبر إلى عزلة فكرية تصوفية قد تجعل الارتماء في بركة نرجسية محكوما بتأثير يتجاوز الإرادة ولكن اعتقد أن مرور السيد أوريد بالصحراء الغربية سينبهه أن في الأمر كثيرا من السراب لا يليق التيه ورائه. فهناك كثيرا من المصطلحات ومن المفاهيم ومن الدلالات التي تحتاج إلى ضبط قوانينها وقواعدها وأصولها في كتاباته حتى إذا من تمرد عليها فغنه سيكون ثورة أو انتفاضة عاقلة ولو سذاجة كما الفنان شاغال..
وفي هذا على سبيل المثال أعود إلى الموريسكي الذي اختزله في شخصية دون غيرها من زاوية تاريخية نسبية قابلة لتأويلات تفقد التاريخ المغربي ككينونة تعاضدية قيمته البنائية في الحضارة الإسلامية, كذلك بالنسبة للحمار الذي قرءه أدبيا وتاريخيا دون دراية علمية كافية لطبيعته (بحكم تمركزه الذاتي التاريخي) بما جعله في الاستعارة مخلوقا يحمل أسفارا تفقده قيمته الجمالية المتجلية في حب يفترض أن يرقى به إلى ما هو كوني من خلال جدلية معينة تتجلى في ثورته المؤنسنة.
إنه الشيء نفسه الذي حدث له في الصحراء الغربية لذلك كانت لا بديل لا بديل صخرة صحراوية صعبة تحمل أيضا نقوشا لحروف تيفناغ المهجورة من طرف أهلها الحقيقيين "كل تامشاقت" الذين تحول لسانهم اصطلاحا إلى "تامزيغت", ولكن وللتذكير العلمي الأركيولوجي (مع كل احترام وتقدير لمن يتبنى الأمازيغية أو يتعاطف معها) ليست صخرة أطلسية كما يروج...وطبعا في هذا حديث علمي عن التاريخ ليس له منه ما يكفي.
وعن الحوار بين المغربي الصحراوي فلقد أثبت عقمه نظرا للغرق الذاتي التاريخي الذي هو حالة ذهنية لدى كبار المملكة, فأما المطلوب فهو حل بديل يقدمه المغرب وهو ما فشلت فيه الدبلوماسية المغربية بكل مفرداته بما فيه الكوركاس الذي يعرف خيانة الأمانة الملكية.
أما جبهة البوليزاريو فهي في مأمن وفي موضع قوة لأن الأرض أرضها والأمم المتحدة خولت لها حق تقرير المصير علما أن الحوار لا يمكنه أن يكون بين الصحراويين لأن المشكلة ليست بينهم.
3- ملحوظة:
كنت تفاديت حضور لقاء مع السيد أوريد بمدينة بويزكارن من إقليم كليميم في لقاء عن الصحراء فقط لأني تفاديت إحراجه في تمركزه الذاتي ألتأريخي بدليل أنه بدوره يتكلم لغة تعبوية نمطية شكلية بحيث يتحدث عن "الانفصال" في شأن الصحراويين وفي هذا دليل أنه خارج العلمية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,719,611,064
- من كردستان إلى الصحراء الغربية: قد يفقد الإرهاب المملكة المغ ...
- إلى غزة: في بريطانيا استقالة ولجنة القدس عاجزة
- من باب الصحراء إلى غزة: وا معتصماه بلغناها وبقيت أمانته محاص ...
- إلى شعب الله المنهار: الإهانة تحل بالمملكة وصحرائي لوحدها ثر ...
- إثر نداء لملك المغرب للتوحيد: وحدة الصف العربي تبتدئ من تغيي ...
- رسالتي إلى الشعب السويدي: شكرا لكم و لملككم وعقيلته على نبل ...
- لماذا رفضت المجلس الأعلى للتعليم المغربي في ما قل ودل
- إلى السيد خالد مشعل: إن ندائك الموجه للمغرب يعنيني أكثر من أ ...
- إلى الدبلوماسيين الجزائريين: دبلوماسيو الممكلة يخادعونها ويخ ...
- من أحد مهندسي سلام أوسلو إلى شيمون بيريز: إسحاق رابين أنبل م ...
- إلى شيمون بيريز: إسحاق رابين أنبل منكم و من كبار مسئولين عرب
- إلى رئيس الاتحاد الإفريقي: شرف كبير أن يتولى الإتحاد قضية ال ...
- أزمة الطفولة تربويا بالمغرب: هل أزمة نظام وأمة أم منظومة ترب ...
- إلى السيدة كريستين لاغارد وكبار الرأسماليين من المغرب: للتقد ...
- اشهد أن العاهل المغربي أخطئ في حق سوريا حافظ الأسد وقد كانت ...
- رسالة من شهداء الأمة: هل شعب النضال المغربي متفرج أم بطل قدر ...
- المملكة المغربية المغربية: لما عجز النظام تصادم الأبرياء وال ...
- من زيارة ملكية لتونس تذكرنا بأبو القاسم الشابي
- سلسلة: التفكير الحساني الحلقة الثانية.
- المفكر الحساني البيضاني (الصحراوي) الحلقة 1


المزيد.....




- الكويت تعلن ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا إلى 12 حالة ...
- اثنان من أشبال الفهد يصنعان التاريخ في حديقة حيوانات بأمريكا ...
- ترخيص دفن مبارك يكشف سبب وفاته.. واستعدادات بمقبرة العائلة ل ...
- ما حاجة ترامب إلى السلام بين موسكو وكييف؟
- العيش تحت الأرض أو بين القبور.. ملجأ للنازحين في شمال غرب سو ...
- مقتل 19 شخصا في احتجاجات بين الهندوس والمسلمين على قانون الج ...
- الولايات المتحدة تتوقع تفشي فيروس كورونا على أراضيها وإصابة ...
- في الغارديان: لم يتوقع أحد أن يتمكن مبارك من حكم مصر لثلاثة ...
- العيش تحت الأرض أو بين القبور.. ملجأ للنازحين في شمال غرب سو ...
- مقتل 19 شخصا في احتجاجات بين الهندوس والمسلمين على قانون الج ...


المزيد.....

- دور المثقّف العربي في التّغيير: المثقّف و الوعي المطابق لحاج ... / كمال بالهادي
- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بوجمع خرج - حسن أوريد بين تلاطم أمواج تيه أندلسي وهندسة حمار ليست لرمال الصحراء الغربية