أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسام سلمان بركي - خطيئة الصمت














المزيد.....

خطيئة الصمت


حسام سلمان بركي

الحوار المتمدن-العدد: 4578 - 2014 / 9 / 18 - 10:26
المحور: الادب والفن
    


خطيئة الصمت
اصرخ
قال وجهي الناضح من المرآة
اصرخ
ولا تكمل موسيقى الصمت الخانقة
كلما حملت أيامي على جلدي
كلما سحبت من تحتي ظلي
تحاصرني أفكار الصخب حولي
وترميني لأول سحابة عابرة
لن أكون ما تعودت أن أكون
سأكون ما حلمت أن أكون
لن أكون رملا ناشفا كجلد سيدة سبعينية
أو زهرا لا يحمل أرقام الحظ على جوانبه
لن أكون احتمالا لموسم غابر
أو فاكهة تنتظر ريحا غادرة
اصرخ
قال حلمي المكبوت في صدري
اصرخ
و لاترمي للريح احتمال الهروب
تربكني الأشياء حولي
كلما حاولت اقتاص قطن السحاب
لأرمي ظلي بالأبيض قليلا
يربكني صوت غناء ينضح من غياب
حول الذكريات رحيلا
وجدت وجهي مصادفة في صورة على الجدار
ابتسم واحتفل بالمجهول القادم
وجدت لوني باهتا في ورق الصورة
وأكثر شحوبا في المرآة
لم أكن أربي صمتي داخلي
كان من فرض علي شروط الغياب
كان من ساعد المكان على الاختناق
حلم لأول الحصاد
وتر لأول الغناء
وساعة للاحتفال بالشبق الموروث عن قصد
اركض ..
قالت لي الطرقات
اركض ..
إلى سرير الاحتمالات
ثمة أمل في آخر الردهة المظلمة
ثمة نغم يسري في كل الجهات
وأنا الممدد على سوسنة المواعيد
أرتب كلامي للقادم من بعيد
وأعيد ديباجة المجاملات
أنا الممهور برائحة البخور
وشكوى العطور
لم أجد يد تلامس جلدي الناشف
لم أجد لونا في حلمي المخطوف
كل الرمادي حولي
كل الظلال تحاصرني
ترتب روتينها على مقصلة الروح
اكتب ...
صوتك المخنوق على بياض يستفز صمتك
اكتب ...
صوت أنثى تستفز رجولتك
لم أكن يوما متمما غيري
كنت نفسي أو لا أحد
كنت متبلا بالمواسم العابرة للغد
ومكتنزا بأسباب الحياة
ثمرا لمراسم الانبعاث
ضوءا لحلم الفراشات
كنت قريبا من الصعود تارة
بعيدا عن الوصول تارة
كنت أن نفسي أو لا أحد
مبشرا باحتمال الياسمين على نوافذ العشاق
ومرتلا تعاويذ البلد
أرتكب الصمت قليلا
لأنجو من كلمات تشعل فتيلا
للصمت خطيئة
وانا عرابها بين الضجيج والعبث
أكتب ما لم أقله
أكتب أناي المرهقة من توالي الإنكسارات
لأستطيع النوم
أو الحلم
أنا المنهك من تفاصيل الحصار
عذرا من كلام لم يقال
عذرا من حلم لم يطرق باب المنام
عذرا من أغاني المكان
فأنا المرتكب الصمت عنوة
لم أجد حيزا بعد للكلام





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,320,858,429
- ضجر
- تدريب على الصراخ او الكلام
- اقتباس من وحي الأسطورة
- عزلة
- ترنح الصعود
- غياب شرس
- دنس السراب
- رخام النساء
- رأي في البحر
- رأي في الطريق
- رأي في الحرب
- رأي في العلو
- رأي في الغياب
- على بابها
- تعاويذ منسية
- صلاة في محرابها
- رمت شالها ومشت
- بأغنية نطرق باب الليل
- لماذا نحلم ؟
- رأي في الحب


المزيد.....




- مندوبية السجون: إضرابات معتقلي الحسيمة تحركها جهات تريد الرك ...
- ادوات الاتصال والرواية العر بية في ملتقى القاهرة للرواية الع ...
- يوسي كلاين هاليفي يكتب: رسالة إلى جاري الفلسطيني
- فنان عراقي يعيد بناء قرية القوش التاريخية
- ما الجديد بمهرجان كان السينمائي هذا العام؟
- افتتاح مهرجان موسكو السينمائي الدولي الـ41
- الجماني: -مانطحتوش ألا صرفقتو فقط-
- كاظم الساهر يشعل جدة... كيف أشار إلى الجمهور السعودي (فيديو) ...
- وفاة مخرج أحد أشهر أفلام السينما في مصر!
- تجليد الكتب بالمغرب.. حرفة تذوي بموت معلميها


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسام سلمان بركي - خطيئة الصمت