أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسحاق الشيخ يعقوب - ناصر السماوي!














المزيد.....

ناصر السماوي!


اسحاق الشيخ يعقوب

الحوار المتمدن-العدد: 4543 - 2014 / 8 / 14 - 11:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ايها السماوي الجميل الذي انضجته حياة (الحزب) كما انصبح الصيف تمر السماوه...
ادري ان الوجع ما برح يجذر نبضك الحزبي خارج حزبك... ادري انك من طينة جميلة تتوهج في وعي الحرية من اجل عراق يتناضج بالحرية... أتأملك اقف على الحروف فيك وانت تضعها امامي حروفاً تطوي نزيف الاوجاع عندك في نزيف اوجاع العراق... العراق الذي كان «سلام عادل» يحلم يوماً ان يجعله طريقاً للحرية لكل رواد الحرية في العالم العربي وفي كل مكان«!»
تقول شيئاً عن الخيبات... حتى اخذت ذاكرتها تتمطى في ذاكرتي: وكنت اسأل من يدفع الخيبات إلينا... من يسوّقها بيننا من ينثر انكساراتها فينا من يعضّد وعيها في وعينا؟!
ولكن ما الخيبة؟! اهي مكتسبة ام هي فينا تتمطى في النفوس عندنا...
الخيبة اذا استقوتنا كسرتنا... واذا استقويناها كسرناها فينا وفي الآخرين منا... انها الحياة في عالمنا الرأسمالي الجميل والمقيت معاً: كسر وانكسار... في ابدية مساراتها الى ان يرث الله الارض ومن عليها كما هو شائع في الأثر...
الحياة مسار اوجاع كاعوجاج الاشجار... وكنت اقول بيني وبين نفسي وانا اتأمل الاشجار الشاهقات في برلين بدون اعوجاج... فاسأل أحياتهم هنا في برلين خارج اوجاع الاعوجاج فأعود الى حاضر وماضي برلين فأراها تتمطى في وعي وجع الاعوجاج... فقد قال لي صديقي البرليني الهر هانس: الوجع عليك ان تعيه فإن وعيته خفّ وجعه عندك... وهو ما اردت ان اهمس به في اذنيك النابهتين: بان الخيبة اذا وعيناها استطعنا ان نجهز عليها... أكانت فينا ام كانت بيننا ام كانت في الآخره...
تودرجيفكوف الزعيم الشيوعي البلغاري الشامخ قال يوماً في مقال له في «مجلة السلم والاشتراكية» نحن مع الاتحاد السوفياتي أكان على صواب ام كان على خطأ... يوم ان كانت البيروقراطية والدغمائية تذرع افكارنا وتسيطر على احزابنا وكنا نتسابق مبتهجين بالتلويح بها...
« اذا كان على صواب فنحن معه واذا كان على خطأ فانه الطليعي الاكثر سرعة في الاجهاز على اخطائه وتصحيحها «
وكانت الخيبة بعينها التي كنا نتمثلها دون ان نغربلها ونفصفص وعيها وعياً في وعينا...
حزب الطبقة العاملة «الحزب الشيوعي» العراقي لم يكن حزب الخيبات وان عَلَقَت في بعض أعضائه شيئاً منها التي ذكرتها محزوناً في تعليقك الجميل على مقالي: «عراقيون في برلين» ادري انك تراه كما أراه: حزب التضحيات الجسام في الارواح من اجل عراق شامخ بمجد الحرية...
الذي يعتدي على حرية الآخرين ليبني حريته على حساب حرية الآخر... انها الخيبة بعينها التي علينا ان نحررها من خيبتها... ما أصعب البناء الفكري في تحرير الخيبة من الخيبة «!»
ان البناء الفكري قائم بذاته ما دامت الافكار تتضافر من اجل الخروج من نفق الخيبة...
لا شيء غير الاخلاص ثم الاخلاص ثم الاخلاص في بناء عمل فكري يأخذ طريقه في اجتثاث الخيبة وتحرير النفوس منها...
وعلى إمتداد تاريخنا «!» لماذا لا نرى الا الخيبات فينا لماذا نساكنها في وعينا لماذا نتخذ منها وعياً في وعينا كأنها قدرنا...
الحرية لا تُقاضَى... الحرية تقاضي لانها العدل... فالعدل يقاضي ولا يقاضى... العدل الذي يقاضي نفسه ليس عدلاً... انه الاستحالة بعينها في مقاضاة الحرية «!»
أيمكن للحرية ان تُقاضي حريتها؟! أيمكن لأحدٍ ان يحاكم نفسه ويُقاضي حريته؟! الحرية ارادة عدل وظلم... عدل الحرية يقضي على ظلمها... الا ان ظلمها لا يستطيع ان يقضي على عدلها...
انها الحقيفة أيها السماوي الجميل فيما تقول: «ان الخيبات اللاحقة التي حفرت بصماتها على صفحات تاريخ كل شيوعي رفض ان يُقاضي حريته وانسانيته بشروط الجدران المغلقة «حزب الطبقة العاملة لا يقر الجدران الموصودة فالجدران اذا وصدت تجاوزت اوصادها وخرجت للحياة حرّة طليقة... في انتماء حرية انتماءتها الطبقية... ولكن أليست الحرية ترتبط بالمسؤولية؟! المسؤولية تتسيّد الحرية ام الحرية تتسيد المسؤولية؟ من يتسيّد من؟! الحرية مسؤولية وليست المسؤولية حرية... اتخاذ المسؤولية اداة في قمع الحرية واقع يُفقد الحرية مسؤوليتها... المسؤولية متحركة والحرية ثابتة الا ان الحرية تحدد مسؤوليتها وليس العكس «...» فالمسؤولية لدى بعض قيادات احزاب الطبقة العاملة يفاضلونها على الحرية متجاوزينها بالمسؤولية في قمع حرية الآخر الفكرية في ذات الحزب الواحد... علاقة الجدل بين الحرية والمسؤولية علاقة تعزيز المسؤولية بالحرية اي تماهي المسؤولية في الحرية بحيث تصبح المسؤولية حرية والحرية مسؤولية...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,219,557,378
- عراقيون في برلين!
- يعقوب كرّو مرّة ثانية
- داعش عصا التقسيم !
- الفريد سمعان !
- احتفلوا به إنه قامة ثقافية وطنية!
- غسان الرفاعي مقاتلاً فذاً من أجل نقاء الماركسية ..
- أقلت كفرا؟!
- ما بُني على الباطل فهو باطل!!
- التصفية التنويرية للارهاب
- فؤاد سالم سلامًا
- في فقه التنوير ...
- العنف في جلد المرأة !
- تآكل الماركسية أم الماركسيين؟
- الانتفاضة عشية الثورة!
- انتفاضة وطنية أم انتفاضة طائفية؟
- البيع و الشراء في سوق السياسة ..
- فتحية الليبرالية !
- المرأة في عين حرية المملكة !
- صاحب السنديانة الحمراء يرحل
- معروفهم و منكرهم ليس من الاسلام بشيء !!


المزيد.....




- غريفيث يلتقي زعيم الحوثيين في صنعاء
- منافس نتنياهو الرئيسي في الانتخابات: لن يكون لإيران أسلحة نو ...
- شاهد: الرئيس الإيراني يدشن غواصة جديدة محلية الصنع مزودة بصو ...
- منافس نتنياهو الرئيسي في الانتخابات: لن يكون لإيران أسلحة نو ...
- شاهد: الرئيس الإيراني يدشن غواصة جديدة محلية الصنع مزودة بصو ...
- الحراك السوداني يتواصل لليوم الستين
- حماس تكشف أسباب مغادرة موظفي السلطة لمعبر -كرم أبو سالم-
- بالفيديو... حيرة بسبب إصابة فتيات مغربيات بهستيريا جماعية
- تشييع جثامين الجنود المصريين الذين لقوا حتفهم شمالي سيناء (ف ...
- سوريا تستعد لإطلاق جواز السفر الإلكتروني


المزيد.....

- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس
- اربعون عاما على الثورة الايرانية / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسحاق الشيخ يعقوب - ناصر السماوي!