أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - مَخْبَزُ أبُ إسْراء- ريْفُ دِمَشق














المزيد.....

مَخْبَزُ أبُ إسْراء- ريْفُ دِمَشق


هديب هايكو

الحوار المتمدن-العدد: 4467 - 2014 / 5 / 29 - 19:50
المحور: الادب والفن
    


(نوري التَّنوري!) صاحبُ الْمَخْبَزَ

بعد حَضَر، حَذِر، على حَظْر وخَطَر وسَفَر

، ولكن ليسَ إلى السُّعودِيَّة ولا إلى قَطَر

، سَفَر طَالَ بهِ، ذَكَر بَقية السُّيْفِ عَلَّهُ يَجِدْ فِي الْأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً!..

عَليْهِ أنْ يَرتحلَ كالنَّوَر؛ لترتيب مُسْتزمات إحْدى الحُسْنَيَيْن: الولايَة الثالة أو اللِّجوء!..

*** *** ***

أبُ إسْراء لا يَعرق جَبيْنَا!..

(نوريٌّ) مِن (طويريج) قميْنَاً


بهِ، لَوْ يَلْبَسَ (البالطو) في الشَّامِ

على مَقربَة (تنورهِ)، بَديْنَاً


سَيَبْدو، يَشبه (التَّنور!)، بَلْهَ

ككيس عَمَّروهُ لهُ طَحينا

أو فحماً وأحياناً سلاح،

(الفرعُ *) أرسَلَهُ يقيْنَاً


(علي دوبا **)، نقيب (رفعت الأسد) في (الزَّبداني)

بَلْ قلْ قدْ نَسيْنَا!..

----------------
(*) الفرع= فرع مخابرات حزب البعث القائد في عاصمة الأمويين مولده.

(**) علي دوبا العلوي= مسؤول أمن البعث خلال دخول (نوري التَّنوري!) الدَّورة الأولى للتَّدريب على التَّفجيرات في جبال (الزَّبداني) بصفة مُجَنَّد (جيش شعبي!) تحت أمرة الرَّفيق «رفعت الأسد» المناضل لاجتثاث التَّيار الإسلامي السُّوري، أخ الرَّئيس الأب، عم الرَّئيس الإبن في زمن التَّوريث!.






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,398,962
- ليتَ لجارة الحجيرة إسْراء أبٌ أبيّ (جواد)
- كاظمة تبغددي!
- أميرُ الظَّلامِ نظرَ لِعَطْفِهِ وشَمَمَ بأنْفِهِ
- «داريوسُ جمشيدُ» التليدُ
- صاحباي جمشيدُ و أحمدُ
- تفسير الجواهري
- أَيّار شاعِر الشُهورِ
- آية الكرسي
- عبد ريائيل
- نخلة الله خَصَّبَها الفحل حَسَبُها الشيخ جعفر
- حصاد موسم الإنتخابات
- أفطريْنَا جائعيْنَا يا مُنى!
- الخالدان: الصُّوْرُ وعبدالرزاق عبدالواحد
- عباس چيچان للمالكي: آخر رئيس بقلمك تشخطه!..
- تقديم مواطننا المغترب
- تشاو Ciao
- قائدُ النعام
- زبدة أحكام اِبْن خُرْدادْبِهْ
- فيض من غيظ كاظم الحجاج
- صديقيَ اسمهُ (روزبه)


المزيد.....




- بعد 20 عاما من أول أفلامه.. ماتريكس يعود بجزء رابع
- -عندما يغني لوبستر المستنقعات الأحمر- تتصدر نيويورك تايمز
- من هو الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ؟
- كيف يواجه الآباء استخدام الأطفال المفرط للشاشات؟
- مستشرق روسي يحوز جائزة أدبية صينية
- سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟
- -دخل للمعسكر وسحبه بعيدا-.. دب يقتل فنان فرنسي
- موسيقى في العالم الافتراضي
- شاب لبناني يضيف ابتكارا جديدا لعالم التصوير السينمائي
- تأسيس أكاديميتين للفنون في السعودية


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - مَخْبَزُ أبُ إسْراء- ريْفُ دِمَشق