أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نشات نصر سلامه - ذكريات عابرة عن السيسى وعائلته














المزيد.....

ذكريات عابرة عن السيسى وعائلته


نشات نصر سلامه
(Nashat Nasr Salama )


الحوار المتمدن-العدد: 4462 - 2014 / 5 / 24 - 15:04
المحور: المجتمع المدني
    


سكنت بمدينة نصر بالحى السابع فى المنطقة الواقعة ما بين خلف الحديقة الدولية والمحكمة من عام 1982 وحتى 1995 ..... فى خلال هذه الفترة كانت مدينة نصر مدينه هادئة جدا ومعظمها اراضى فضاء لم يتم البناء عليها بعد .... كان امامى منزل صغير مكون من ارضى ( محلات مغلقة ) ودورين .. ونظرا لقلة السكان كنا نعرف بعضنا نسبيا ... على الاقل للعقارات المجاورة لكل منا .
كان هذا العقار الصغير ملك عم سعيد او الحاج سعيد كما كنت اناديه دائما ..وكان ابيض البشرة ووسيم بالنسبة الى رجل فى مثل عمره وكان ابن بلد بمعنى الكلمة ويتعامل مع الجميع باحترام شديد يجبرك باحترامه ايضا .كان ابنه عبد الفتاح قليل التواجد نظرا لان عمله بالقوات المسلحة خارج القاهرة دائما ولا يتواجد الا فى الاجازات فقط اما اخوه واعتقد ان اسمه كان احمد كان اكثر تواجدا وتعاملا مع الجيران منه .وسواء الضابط عبد الفتاح او اخوه او والده كانوا كعائلة يتمتعون باحترام شديد من جيرانهم وكانوا حريصين على الصلاه دائما .. وعندما كنت اقابله هو او اخوه يقوموا بتحيتى باحترام شديد كجار.... واتذكر ايامها كان لدى سيارة لادا على الزيرو لونها كريم وكنت دائما افضل تركها امام عقارهم نظرا لتافف بعض الجيران الاخرين من تركها امام منزلهم .
واتذكر فرح الضابط عبد الفتاح فى منتصف الثمانينات عندما قام والده بتزيين المنزل باللمبات الملونة واتذكرة ببدلة الفرح اثناء ركوبة السيارة وكان فرح بسيط لعائلة مصرية اصولها شعبية من الجمالية .
ورغم ان الحجاب فى اوائل الثمانينات لم يكن منتشرا مثل الان الا ان السيدة والدته كانت فى ذلك الوقت دائما تضع طرحة بيضاء على راسها . وكانت دائما فى حالها كما يقول المثل المصرى .وتتمتع باحترام الكل .
وقد زرت منزلهم مرتين بدعوه من والده كونى مهندس مدنى ...الاولى عندما قام بتعليه العقار دورا اضافيا فظهرت بعض التنميلات فى بعض الحوائط .. فقلق والده وطلب منى معاينه العقار وبعد المعاينة افهمته ان هذه التنميلات كفاصل بين الكمرات والاعمده وبين المبانى الطوب لا تمثل اى خطر على المبنى وشكرنى جدا وانا كنت سعيد بعمل هذه الخدمه لوالده نظرا لشده احترامى له ... والمرة الاخرى عندما حدث زلزال اكتوبر 1992 وبعد معاينه العقار طمنته بسلامة العقار وكنت مسرور بقيامى بهذه الخدمات اليسيطة لهذا الرجل الطيب ..
والمرة الوحيده التى زارنى والده عندما تشاجرت مع صاحب سوبر ماركت اسفل العقار الذى كنت اسكن فيه وجاء لى ليعرض المساعده فى التصالح مع صاحب السوبر ماركت وتصفية الاجواء ... شكرته على زيارته لى وافهمته ان هذا الرجل قد اهاننى وانى مضطر للرد على اهانته .... الشئ الغريب انه لم يضغط على للصلح مع هذا الرجل واحسست انه متفهم لموقفى وكاره لهذا الرجل وان كان لم يفصح بذلك ..... المهم انا اتخذت بعض الاجراءات القانونية ضد هذا الرجل ( صاحب السوبر ماركت)كمتخصص فى علم الاجرام ...المفاجاة الاولى ان هذا الرجل تمت ادانته بتسع قضايا وتم غلق محله وبيعه بعد ذلك ... المفاجاه الاخرى ان هذا الرجل هو ابن عم الرئيس المعزول مرسى العياط علما بان هذه الاحداث كانت اوائل التسعينات .
كان المنزل المجاورلهم مكون من دوريين و ملك لعائلة قبطية وكانت علاقتهم معا ودودة كمعظم العلاقات المصرية فى ذلك الوقت .وكانت عائلة عبد الفتاح السيسى متحفظة ومتدينه ولكن غير متزمته ولا مدروشه
وكانت هوايه والده هو الاعتناء بالزرع ورى الشجيرات والنباتات الموجوده امام عقاره والدردشة مع جيرانه المقربين مثلى ومثل مفتش فى وزارة التربية والتعليم كان يسكن بجوارى انذاك كما كان والده يؤجر بعض الشقق الموجوده بعقاره للطلبه والطالبات الماليزيين الذين يدرسون بجامعة الازهر ..نظرا لقرب جامعة الازهر من هذه المنطقة .
عندما كان عبد الفتاح السيسى وزيرا للدفاع لم اكن اتذكره ولكن عندما ترشح لرئاسة الجمهورية وتم نشر بعض صوره عندما كان شابا تذكرته وتذكرت عائلته المحترمة .
واقول لنفسى عندما اتذكر ذلك ....... كانت ايام .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,315,882
- مشاكل مصرية فى انتظار الرئيس ..
- مدرب المحلة الذى كشف عورة المجتمع المصرى
- الانفلات المجتمعى الذى تعيشه مصر الان
- المتخوفون ...من السيسى !
- مصر ...دولة دينية وليست علمانية
- المحلات المغلقة ... ثروة قومية ضائعة
- منظومة العمل ........... بضمير
- ذكرياتى مع المهندس ابراهيم محلب
- التحولات الثقافية الهامة للمجتمع المصرى
- التسلط ........ فى المجتمع المصرى
- فيروس .. ازدواجية المعايير
- المظاهرات .. ليست حلا
- استنزاف مصر من خلال ..الفوضى
- التعليم الازهرى ..فى الميزان
- حذارى حذارى .....الفجوة تتسع
- حتمية تأجيل الدستور
- هل المصرى عنصرى؟
- هل هناك مخطط لتدمير مصر؟
- 85 مليون حزب سياسى فى مصر الان
- اشكالية الزواج المدنى ... فى مصر


المزيد.....




- كردي سوري يشعل النار بنفسه أمام مبنى مفوضية الأمم المتحدة لل ...
- كردي سوري يشعل النار بنفسه أمام مبنى مفوضية الأمم المتحدة لل ...
- الأمم المتحدة: انتهاكات وتجاوزات خطيرة لحقوق الإنسان خلال ال ...
- الرئيس التونسي قيس سعيّد يتسلم مهامه رسميا ويتعهد بحماية الح ...
- موسكو: مواطنان روسيان فقط قيد الاعتقال في ليبيا حتى اليوم
- الأمم المتحدة ترحب بإنشاء نقاط مراقبة وقف إطلاق النار في الح ...
- منظمة العفو الدولية: الأردن يسيء معاملة نساء تجاوزن سلطة ولي ...
- منظمة العفو الدولية: الأردن يسيء معاملة نساء تجاوزن سلطة ولي ...
- الأمم المتحدة: وفاة طفل تحت سن الخامسة كل 12 دقيقة في اليمن‎ ...
- الشرطة الفرنسية تعلن اعتقال الرجل في المتحف" بجنوب فرنس ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نشات نصر سلامه - ذكريات عابرة عن السيسى وعائلته