أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نشات نصر سلامه - استنزاف مصر من خلال ..الفوضى















المزيد.....

استنزاف مصر من خلال ..الفوضى


نشات نصر سلامه
كاتب وباحث علم الاجتماع وخبير علم الاجرام ومهندس استشارى

(Nashat Nasr Salama)


الحوار المتمدن-العدد: 4271 - 2013 / 11 / 10 - 17:02
المحور: المجتمع المدني
    


د . جلال امين الخبير الاقتصادى كان قد قام بتاليف كتاب من عدة سنوات بعنوان - الدولة الرخوة - وتحدث فيه كيف تحولت مصر من دولة لها مكانتها الى دولة رخوة ,,,اى ان هناك ارتخاء ادارى كبير على مستوى الدولة وعلى مستوى المجتمع فى تنفيذ اليات القانون وعوامل الضبط الاجتماعى لاى مخالف وبالتالى ساء مستوى الانتاج العام لمصر عن ذى قبل . ولاشك ان مستوى المجتمع المصرى من ناحية التحضر ,منذ عشرات السنين كان افضل عن وقت تاليفه لذلك الكتاب.
ويعد 25 يناير خرج المجتمع المصرى من مرحلة الدولة الرخوة الى مرحلة الدولة الفوضى, ولم يغادرها حتى الان ومن مظاهر ذلك على سبيل المثال لا الحصر.
- المظاهرات التى تعطل المرور او تعطل العمل وما يعقبها احيانا من خسائر فى الارواح او الممتلكات ......فاذا تحدثنا عن ضرورة حرية التعبير السلمى للرأى من خلال التظاهر السلمى فيمكن القول ان المتظاهر السلمى الذى يطالب باى شئ وهو لا يقف فى نهر الطريق ولا يعطل مرور او جهه حكومية ,على الدولة ان تحميه اما المتظاهر الذى يقف فى نهر الطريق ويدمر اى شئ حوله فهذا مجرم وجانى على مصلحة المجتمع ويجب التعامل معه بكل صرامة كمجرم يضر المجتمع وليس بايدى مرتعشة كما يحدث الان.وهذه المظاهرات لو تم احتساب الاضرار الناجمة عنها من تكسير وحرق واصابات وقتلى وتطفيش سياح ومستثمريين لكانت النتيجة مليارت الجنيهات وفاتورة باهظة لن يصدقها عقل .
- اشغالات الطريق والارصفة.....رغم وجود قانون خاص باشغالات الطرق والارصفة الا ان غرماته هزيلة جدا كما انه غير مفعل والنتيجة ان القانون نائم فى الادراج وجميع شوارع مصر وارصفتها محملة باشغالات ضخمة جدا والدولة كانها لا تسمع ولا ترى ولا تتكلم الا على شكل حملات تعسفية تقوم بها شرطة البلدية من ان لاخر على جزء لا يتعدى واحد من مليون من الاشغالات الموجودة وبعدها بعدة ساعات يعود الوضع كما كان ... وترجع فوضى الاشغالات مرة اخرى ..ولو تم احتساب الخسائر النانجة من هذه الاشغالات لتعدت المليارات من الجنيهات بالاضافة الى استنزاف بنزين السيارات وطول فترة رحلة السيارة وهذا يتم ترجمته ايضا فى استنزاف الملايين يوميا بالاضافة الى التلوث السمعى والبيئى الناتج من هذه الاشغالات .بالاضافة الى عدم تحصيل اى ضرائب من هذا النشاط التجارى فى الشارع كما لايتم تحصيل اى رسوم لصالح المواطن نتيجة هذا الاشغال وانما يتم تحصيل اتاوات لصالح المسئول او البلطجى الموجود بالمنطقة .
- البناء بدون ترخيص ....... مصر من الدول القليلة فى العالم التى بها كم ضخم جدا من البناء العشوائى الى درجة ظهور احياء عشوائية كاملة وبكثافة سكانية هائلة وليست كما يحدث فى يعض دول العالم من قيام احياء عشوائية على اطراف المدن... مثل عزبة النخل والمرج وعين شمس والعمرانية وجميع مدن مصر بها كم ضخم من المساكن العشوائية وهذه الفوضى تستنفذ مليارات الجنيهات من الاقتصاد المصرى نظرا لان معظم هذه المساكن العشوائية لا يتم بناءها طبقا للمواصفات الهندسية الصحيحة وبالتالى يصبح عمرها الافتراضى قصير جدا وتمثل خطورة داهمة على الارواح والممتلكات ولذلك تعتبر مصر من اكثر دول العالم انهيارا لمبانيها مما يحعل مهندسيها فى حرج عالمى رغم ان المشكلة ادارية وليست هندسية .كما ان تعلية المبانى فى هذه المساكن العشوائية بدون ترخيص هو امتداد لمجتمع الفوضى الذى تعيشة مصر ويستنزف منها الكتير
- ضوضاء الشوارع .......يبلغ ضوضاء الشارع المصرى كم من الضوضاء اعتقد صعب ان تجد مثيله فى اى دولة فى العالم فصوت كلاكس السيارات بدون حدود ولا يخضع لقانون مفعل واصوات الباعة فى الشوارع تصيب اى مواطن بضغط نفسى وعصبى كبير بالاضافة الى تبارى الجوامع لحظة الاذان فى ارتفاع الاصوات فتتداخل الاصوات فى فوضى منفرة .وظهرت طاهرة افراح الشوارع كظاهرة اجتماعية جديدة بالمجتمع المصرى واعتقد انها ظاهرية ريفية انتقلت للمدن ولكنها تسبب انفلاتا اجتماعيا للشارع المصرى عندما يتحول الشارع المصرى لقاعة افراح خاصة .انها انكسار لخصوصية المواطن الخاصة داخل مسكنه.انها الفوضى بعينها.
-التحرش بالشارع المصرى ......ينتاب الشارع المصرى ظاهرة اجتماعية جديدة هى انتشار ظاهرة اعتراض الانثى على نحو غير موجود باى دولة اخرى بهذا الشيوع وهى ظاهرة تجعل الانثى المصرية تحت ضغط نفسى دائم غير طبيعى ويؤثر فى تحركاتها وحساباتها على نحو مضر بالمجتمع ويرى الكثير ان انتشار هذه الظاهرة على هذه النحو يرجع الى زيادة التدين الظاهرى للمجتمع وزيادة الفصل بين الجنسين وان تغليظ العقوبات ليست هى الحل الاوحد وانما ان يرجع المجتمع المصرى الى مصريته التى كانت موجوده منذ عشرات السنين وقبل التاثير الوهابى على مصر.
- نظافة الشوارع ........ من يرى افلامنا القديمة يتحصر على مدننا كيف كانت وكيف اصبحت .. ان منظومة نظافة الشوارع فى حاجة ملحة لتغيير جذرى مع توقيع عقوبات رادعة للمخالفين ولا يختلف اثنان على ضرورة المظهر الحضارى للنظافة والتاثير الصحى الذى سيعود على المواطن من تفعيل قوانيين النظافة بدلا من الفوضى الضاربة الان بالشارع المصرى .
-التكدس المرورى وانتظار السيارت ....... الفوضى العارمة للشارع المصرى وتكدس السيارات بالشوارع سواء السيارات فى نهر الطريق او المنتظرة على الجانبيين توضح الغياب التام لاى تخطيط مرورى .. ويجب العلم ام المرور يتبع فى الدول المتقدمة ادارات هندسية والشرطة مسؤولة فقط عن تطبيق قوانيين المرور وليست مسؤلة عن تنظيمه.
هذا جزء من كل فالائحة طويلة جدا للفوضى المصرية مثل الاعتداء والبناء على الاراضى الزراعية ومثل مزاوله الاعمال الحرفية بدون ترخيص وعدم وجود ملف ضريبى لكل من يمارس نشاط تجارى وكذلك استمرار تجاوزات الشرطة واستمرار الرشوة والمحسوبية والتفرقة بين المواطنيين على اساس دينى وخاصة فى الوظائف العلياواستمرار سيطرة الازهر والكنيسة على بنود الدستور .
ان الاوان لوضع خريطة طريق اجتماعية للمجتمع المصرى لعمل اصلاح جذرى لهذه الثقوب المهينه والتى تستنزف المجتمع المصرى من خلال هذه الفوضى.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,505,015
- التعليم الازهرى ..فى الميزان
- حذارى حذارى .....الفجوة تتسع
- حتمية تأجيل الدستور
- هل المصرى عنصرى؟
- هل هناك مخطط لتدمير مصر؟
- 85 مليون حزب سياسى فى مصر الان
- اشكالية الزواج المدنى ... فى مصر
- اتباع مرسى ...والشرعية المزعومة
- مصر ..دولة علمانية ام دينية؟
- انطباعات اولية عن ثورة 30 يونيو وخطاب السيسى
- الغباء الامريكى فى التعامل مع الاسلاميين المتشددين
- 3062013... يوم حاسم فى تاريخ مصر
- الرجل المصرى.... والمرأة
- هل اقصاء مرسى اصعب من اقصاء مبارك؟
- الاحتقان الاجتماعى فى 25 يناير ..... والان
- زنقة ..... مرسى
- الصراع الحتمى فى مصر بين التيار الدينى وتيار المجتمع المدنى
- ذكريات عابرة مع مشاهير مصرية
- رؤساء مصر والمواطن المصرى من منظور اجتماعى
- حول انضمام د محمد مرسى للاخوان


المزيد.....




- اعتقال عصابة -تبتز- أصحاب سيارات الحمل في نينوى
- مكافحة الفساد بالسعودية توقف 3 ضباط بالحرس الملكي ضمن قضيتين ...
- سوريا: واشنطن تطالب بمعلومات عن المعتقلين في سوريا
- حقوق الإنسان تكشف عن ملاحظات تخص مسودة قانون مواجهة كورونا
- اعتقالات في الحرس والديوان الملكي السعودي
- عدنان: اعتقال السعدي هدفه تغييب القيادات عن الساحة السياسية ...
- بعد 64 سنة.. ماكرون يعترف بتعذيب وقتل المناضل الجزائري علي ب ...
- إصابات واعتقالات في جنين تطال قياديًا بالجهاد
- غوتيريش: تلقيت رسالتين متضاربتين بشأن مندوب ميانمار بالأمم ا ...
- لماذا تلجأ السعودية الى استهداف مخيمات النازحين بمأرب؟


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نشات نصر سلامه - استنزاف مصر من خلال ..الفوضى