أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - المناضل-ة - من أجل نضال مشترك لتحقيق المطالب العاجلة للحركة العمالية، ولبناء الجبهة العمالية المتحدة














المزيد.....

من أجل نضال مشترك لتحقيق المطالب العاجلة للحركة العمالية، ولبناء الجبهة العمالية المتحدة


المناضل-ة

الحوار المتمدن-العدد: 4411 - 2014 / 4 / 1 - 09:44
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


في سياق اشتداد هجوم أرباب العمل ودولتهم على مكاسب الأجراء وحقوقهم في العمل، والأجور، والحماية الاجتماعية، والحريات النقابية، دعت قيادات نقابات الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، والإتحاد المغربي للشغل، والفيدرالية الديمقراطية للشغل، إلى مسيرة عمالية يوم الأحد 6 أبريل 2014 بالعاصمة العمالية الدار البيضاء.

هذه المسيرة خطوة نضالية ضرورية:

فقد استغلت الدولة تراجع حركة 20 فبراير، ومجمل الدينامية النضالية العمالية والشعبية، لتجهز على المكاسب وتصعد عدوانها على طبقة العمال وعامة الكادحين. وإن خفوت النضال، واستمرار تشتت الحركة النقابية، وضعف التضامن مع النضالات الجارية، بل تركها تنطفئ مثل إضراب عمال الطرق السيارة في 2011، ونضال الأساتذة المقصيين من الترقية، ونضال عمال النقل بشركة سيتي باص بفاس ...، لن يزيد البرجوازيين ودولتهم غير مزيد من العزم على تحطيم ما تبقى من مكاسب [التقاعد، المقاصة،..]، وتمرير إجراءات مدمرة تهدد أساس الحركة النقابية، مثل مشروعي قانوني الإضراب والنقابات.

لكنها خطوة غير كافية:



حيث لا يمكن بمسيرة واحدة في العام، تدوم بضع ساعات، في شوارع يوم الأحد، أن تجبر الدولة على وقف تعديها على الطبقة العاملة، ناهيك عن انتزاع مكاسب حقيقية.

الواجب الأولي هو دعم النضالات الجارية، وتنظيم التضامن داخل كل نقابة، وبين النقابات، و تنظيم نضالات [إضرابات قطاعية وطنية، اعتصامات، مسيرات، إضراب عام قابل للتمديد مستند على تسيير الأجراء الذاتي...] موحدة حول مطالب محددة بدقة، وتفعيل التنسيق النقابي في القواعد العمالية، والسير نحو التوحيد التنظيمي للنقابات المناضلة.

ولا شك أن أول المعارك الضرورية هي معركة الدفاع عن حق الإضراب، بفرض تراجع الدولة عن اقتطاع أجور المضربين، كما يجب ألا يخلو أي ملف مطلبي نقابي من مطلب إلغاء المناولة التي أدت إلى تكريس هشاشة الشغل، هذه التي قوضت أي إمكان للتنظيم النقابي لدى قسم كبير جدا من العمال، وفرضت عليهم شروط استغلال كالعبيد.

وقف العدوان ممكن بمزيد من النضال الموحد على أرضية المطالب العاجلة والملحة للحركة العمالية

آلة الإنتاج ودواليب الدولة إنما تدور بقوة السواعد والعقول العمالية، وبإمكان هذه القوة الهائلة، إن تنظمت بشكل ديمقراطي وامتلكت برنامجا واعيا، أن تشلها وترغم بذلك الرأسماليين ودولتهم على وقف هجومهم الشرس على مكاسب الشغيلة وحقوقهم.

واجبنا كنقابيين، بمختلف المنظمات النقابية، أن نعمق العمل الوحدوي ونوسعه، ونعطيه مضمونا كفاحيا وديمقراطيا، وندفع به في اتجاه مواجهة سياسة التقسيم النقابي التي باشرتها البرجوازية ودولتها لتخريب القوة العمالية منذ مطلع ستينيات القرن الماضي. عدونا واحد، وقوتنا في وحدتنا.

فلنجعل من مسيرتنا الوطنية الموحدة بين النقابات الثلاث بداية السير على طريق تعزيز وحدتنا النضالية لتحقيق مطالبنا العاجلة، والعمل على تجسيدها في وحدة نقابية تنظيمية، مدركين/ات أن لا خلاص خارج هذا الطريق، بل مزيد من القهر والاستبداد.

النصر لكفاح الطبقة العاملة

عاشت الحركة النقابية المغربية موحدة ومكافحة وديمقراطية



تيار المناضل-ة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,711,039
- السلطتان البطريركية و الرأسمالية سبب العنف ضد النساء. للقضاء ...
- النقابات للعمال، واجبنا إعادة بنائها ديمقراطيا وكفاحيا
- النجاح الذي نتمنى لمؤتمر الكونفدرالية الخامس
- لا لتكميم الأفواه الناطقة باسم مصلحة الكادحين - ارفعوا قمعكم ...
- متطلبات انبعاث حتمي للكفاح العمالي والشعبي
- الحرية الفورية لعلي أنوزلا، لا لخنق الحريات
- نداء تيار المناضل-ة لفاتح ماي
- لا غنى عن حركة نسائية كفاحية، تقدمية، ديمقراطية ومستقلة
- المغرب : كماشة الامبريالية ...و مسؤولية اليسار المناضل التار ...
- إسبانيا / بيان اليسار المناهض للرأسمالية : فلنوحد موجات المق ...
- كلنا إلى اليوم الاحتجاجي العمالي و الشعبي يوم 8 ديسمبر... قُ ...
- توضيح بصدد ما جرى باسم الاتحاد المغربي للشغل في بنجرير
- كلنا مع كادحي ايمضر في كفاحهم من أجل الحق في الماء و الشغل و ...
- أصل البلاء، لا القناع
- 27 مايو 1997: اغتيال المناضل عبد الله موناصير، جريمة دولة بل ...
- النقابة و الديمقراطية
- اليونان: - تخريب بلد- - مقابلة مع ستاتيس كوفلاكيس
- انفلاتات عفوية أم ثورة اجتماعية؟
- المغرب ضمن السيرورة الثورية العربية
- نداء الى اليسار المغربي: مسؤوليتنا جماعية في تحصين حركة 20 ف ...


المزيد.....




- سكرتارية شباب العمال بالبحر الاحمر وبحضور 600 شخصية من 117 د ...
- عضو مجلس السيادة بالسودان: سنتعامل بجدية مع أي تخريب داخل ال ...
- بوليفيا تستعد لإضراب عام بعد رفض المعارضة نتائج الانتخابات ا ...
- بوليفيا تستعد لإضراب عام بعد رفض المعارضة نتائج الانتخابات ا ...
- “سعفان” أمام لجنة القوي العاملة بمجلس النواب: مستعدون لقبول ...
- فلسطين.. نقابة الصحفيين تندد بقرار قضائي
- مصر... نقيب الموسيقيين يرد على اقتحام مطرب مهرجانات للنقابة ...
- سكرتارية شباب العمال بالبحر الاحمر تشارك فى المؤتمر الدولى ل ...
- جماعة -أنصار الله-: أسرنا جنودا من القوات السودانية العاملة ...
- الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان fenasol ي ...


المزيد.....

- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - المناضل-ة - من أجل نضال مشترك لتحقيق المطالب العاجلة للحركة العمالية، ولبناء الجبهة العمالية المتحدة