أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طالب الجليلي - بين سبيلك و ميركه سور 1 ..( اوراق على رصيف الذاكرة)














المزيد.....

بين سبيلك و ميركه سور 1 ..( اوراق على رصيف الذاكرة)


طالب الجليلي
(Taliban Al Jalely )


الحوار المتمدن-العدد: 4373 - 2014 / 2 / 22 - 12:57
المحور: الادب والفن
    


 


بين سبيلك و ميركه سور 1
 ( اوراق على رصيف الذاكرة)

طلب منا العريف خلع أحزمتنا وبيرياتنا قبل أن يقدمنا  للسيد الامر كمذنبين.. 
- لماذا تغيبتالخميس ؟ 
سيدي كنت محتاجا لإجازة ليوم واحد لكي أكمل معاملة الحصول على سلفة من نقابة الأطباء !
علق بامتعاض 
- ولماذا لم تقدم طلبا بذلك
- قدمت طلبا وقد رفض
كان بودي أن أخبره بأن أحد زملائي قد قدم طلبا مماثلا حين رآني أكتب العريضة فقال سأطلب إجازة أيضاً مع أني لا أحتاجها ..
وافق السيد الامر على طلب زميلي ورفض طلبي .. هكذا وبلا مبرر !
كنت أمر بضائقة مالية شديدة حيث وجدت نفسي أعيش براتب قدره اربعة دنانير فقط... 
- أنتفظ  الامر العميد الطبيب قائلا:
- تغيبت مع سبق الإصرار.. قررنا معاقبتك بأربعة ايام سجن 
قال العريف: استاعد الى الوراء در ...
أغلق باب السجن ورائي ونمت في تلك الليلة بمحاذاة الحائط وأنا أتوسد حذائي!!!
في اليوم التالي أجريت قرعة لتوزيعنا على الوحدات.. لم أتمكن من الاشتراك في تلك القرعة وجاء زملائي بكتاب نقلي الى وحدة الميدان الطبية في جبل سبيلك ضمن قاطع اربيل..
تلك كانت البداية!!
هاولير!!
كانت قطعة الدلالة في مدخل المدينة تحمل هذا الاسم! لأول مرة أعرف أن أربيل لها اسم اخر  ؛ هاولير...
بدت الجبال مجسمة تبدو في الإفق كأنها لوحة رسمت بفرشاة رينيه !!
كانت السماء مكسوة بالغيوم الرمادية والبيضاء لكن الجبال تغطيها أشعة الشمس البرتقالية والبعض منها تكسو قممه الثلوج وقد بدت لامعة وهي تعكس أشعة الشمس تنسكب عليها بدلال وخجل.. كان السائق الذي سوف يقلني الى وحدتي يعرفني بتلك الجبال.. صلاح الدين، سفين،كورك، نواخين، هندرين،كلاو حسن.....! 
كانت تلك هي المرة الأولى التي أرى فيها كوردستان..
حين بدأنا نتسلق جبل صلاح الدين بدت أكتافه مخططة وبهية كأنها أجنحة الطواويس.. كانت المرة الاولى التي أرى فيها جبلا .. قلت في نفسي ، لهذا يستقتل الكورد ..! أرض تستحق أن يقاتل المرء من أجلها ..
صلاح الدين... شقلاوه..دشت حرير.. ثم سبع لفات على كتف جبل سبيلك حيث استقرت وحدتي ... وحدة الميدان الطبية 25 ! محطتي الثانية في الخدمة الإلزامية الاولى والتي ستقضم من عمري ثلاث سنين وسوف تعقبها خمس سنين أخر في خدمة الاحتياط!!

يتبع

 




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,860,238,392
- عواء الكلاب
- لو كان الزعيم عضوا في البرلمان !!!
- مطر الثريا ...
- 9 شباط... اغتيال الزعيم
- ذكرى ا
- ذكرى انقلاب 8 شباط الأسود
- جم حمام ..9..( أوراق على رصيف الذاكرة )
- جم حمام ..8 ..( اوراق على رصيف الذاكرة )
- جم حمام ..7 ..( اوراق على رصيف الذاكره)
- جم حمام ..6..(اوراق على رصيف الذاكرة)
- جم حمام ..5 ..( اوراق على رصيف الذاكرة)
- جم حمام ..4 ( اوراق على رصيف الذاكرة)
- الانتخابات تطرق الأبواب
- تداعيات
- يانديمي...
- جم حمام 1 (أ) .. اوراق على رصيف الذاكرة
- بين سبيلك و ميركه سور 11.. ( اوراق على رصيف الذاكرة)
- جم حمام 3 ..( اوراق على رصيف الذاكرة)
- جم حمام 2 ..(اوراق على رصيف الذاكرة )
- جم حمام 1..( اوراق على رصيف الذاكرة )


المزيد.....




- الممثل الأعلى للخارجية الأوروبية يعلق على تحويل -آيا صوفيا- ...
- العثماني: منظمة العفو الدولية لم تقدم في جوابها الأدلة الماد ...
- عضو هيئة كبار العلماء في السعودية: معصية الغناء لا تمنع من ا ...
- ابنة الفنان المصري الراحل محمود رضا: لن يتم الإعلان عن مكان ...
- مستقبل السينما بعد كورونا
- قدمت العديد من الأفلام المصرية الناجحة... الموت يغيب المنتجة ...
- إخراج فيلم سينمائي قصير عن بيوتر تشايكوفسكي في روسيا
- محمود رضا: رحيل الممثل والفنان الاستعراضي المصري عن 90 عاما ...
- مشاريع قوانين مؤسسات الأعمال الاجتماعية لرجال السلطة أمام ال ...
- الفنان الراحل محمود رضا في حوار نادر: الحب أقوى من المرض وال ...


المزيد.....

- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي
- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طالب الجليلي - بين سبيلك و ميركه سور 1 ..( اوراق على رصيف الذاكرة)