أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود الزهيري - هي ..














المزيد.....

هي ..


محمود الزهيري

الحوار المتمدن-العدد: 4371 - 2014 / 2 / 20 - 00:57
المحور: الادب والفن
    


هي ..
نبض حياة ,
روحها تستشفني
تتهادي لدروب عقلي
بخفة عصافير الجنة
تقرأني بتمهل ,
تكشف مستور مكنوني
تعلم ما تخبئه عينيَ من هرب اللحظ
تتماثل مع مرام فؤادي
عقلي
يشابهها كثيراً
تتماس مع أحزانه
تلامس أناملها شغاف القلب
أمس ..
تلاقينا .. علي حفيف الهمس
أعلي جسر من ضوء
همست ببراءة طفلة ..
احسك ..
ترتقي بالإحساس المحروم منك
مع ذاتك
في خلوتها
تتوحد مع آلامك
أحزانك
تصارع إحساسك بالإحباط
أحياناً يصرعك اليأس
محزون لإنتكاساتك
مع تغيير الواقع
اشعر أنك ترفض الاستسلام
وتعافر
وتجاهد
تدعى أحياناً
تتحدث
تعبر بوسائلك في السخرية ببراعة
كأنك ساحر
دوماًُ نقدك لاذع
معذرة !!
تمارس طقوسك بادعاء
سعادة
وتفاؤل
ربما
ما يسكن بداخلك
أضعف بكثير
مما تحاول إظهاره
أوإخفاؤه

مهلاً..
مازلت احسك
يتبدي منك الضعف لتقاوم فيض
مشاعر
طوفان
احساس
يتخبي منك
خلف جهامة
كهل
أنت ..
لست كذلك ..
اشعر بك ..
قلت مراراً لفؤادي
أني أحسك ..
حادثني عقلي علي استحياء
تخجله إجابة ..
سُر لها
قلبي
تبدو كطبيب يعالج من نفس الداء
لاتبدي أبداً عللك ..
تنشط في مداوة مشاعر محرومة من همس الحب
تخشي لمسة يد
مرعوب من حرفين
كلمة تُحس
لاتُنطق
تلتاع حين يطول اللحظ قليلاً

وأنت .. أنت ..
لست كذلك
ألقاك عبر خيالي
حلم
أتنسمك بأنفاسي
روحاًً خالدة
أتنسمك عبيراً في روابي العمر
حين تصير حياتي قفاراً
أنت
حياة
أنت الحب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,636,696,486
- وحيد !
- زهرة برية !
- غريب !
- الوطن والدين .. و.. عبوة زيت أو كيس سكر
- السيسي وصباحي .. ومسرحية كرسي الرئاسة
- أبولهب وأم جميل.. هل سيبعثا من جديد ؟!
- آمنة باوزير .. والقتل بالترك تحت شعار الإختلاط ممنوع
- تحالف مدنس !!
- طلاق
- حينها تبكي الملائكة !
- نقطة ماء عالقة
- أبي : لماذا أنت خائف !؟
- لو كنت نبياً !!
- مهاجر
- التصويت علي الدستور وتنازع الهويات والمصالح ..
- الديمقراطية والسلوك الإجتماعي العام
- السيسي والعياط .. والطريق الثالث !!
- نفسية النص _ الفصل الثالث_ نفسية النص وعلاقتها بالآخر
- القرضاوي .. والفتاوي المخبولة !
- السيسي والمؤسسة العسكرية بين مطامع ومطامح الإخوان والوطني وا ...


المزيد.....




- أمزازي وسفيرة الاتحاد الأوروبي يُشرفان على اختتام برنامج -تر ...
- بومبيو على تويتر : لقد كان شرفا لي لقاء الحموشي
- سفارة دولة قطر في موسكو تنظم مسابقة اللغة العربية
- وزيرة الثقافة المصرية تكشف لـRT حقيقة تعيين منتقبة مديرة لقص ...
- المراكشي.. رحلة 60 عاما في خدمة الكتاب تنتهي بدار المسنين
- فنانة مغربية: الجوائز ليست التقييم الوحيد… وتفاعل الجمهور جا ...
- الحموشي يجري مباحثات مع وزير الخارجية الأمريكي بومبيو
- الأحرار ينتقد رفض مستشاري البيجيدي التصويت على بعض بنود قانو ...
- حقيقة مشاركة كاظم الساهر في تظاهرات العراق
- الفنانة ناهد السباعي: أصدقاء الراحل هيثم أحمد زكي يفتتحون مس ...


المزيد.....

- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود الزهيري - هي ..