أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - مريم نجمه - من كل حديقة زهرة - 44















المزيد.....

من كل حديقة زهرة - 44


مريم نجمه
الحوار المتمدن-العدد: 4356 - 2014 / 2 / 5 - 20:48
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


العنّاب = JUJUBIER ( ZIZYPHUS )
العناب من النباتات الصدرية
العِناب أو شوك المسيح , شجر شائك يصل طوله إلى حوالي 8 أمتار أوراقه مستطيلة غير حادة التسنن وعناقيد من الأزهار الصفراء المخضرة وثمرته بيضوية بنية ومحمرة واحيانا سوداء تشبه حبة الزيتون , لذيذ الطعم ولبّها أبيض هش .
وهو نفسه الشجيرة التي أخذ منها الجنود الرومان في القدس تاج الشوك الذي وضعوه على رأس السيد المسيح . فقد كان الرومان يزرعون هذا النبات حول معسكراتهم لمنع الغرباء من الإقتراب . تماما كما تفعل الجيوش الحديثة التي تحيط معسكراتها بالأسلاك الشائكة – والعناب هو أحد الثمار الصدرية المرموقة , وهو يماثل البلح والتين في خصائصه وصفاته , ويمكن استعماله في حالة الإصابة بالسعال والقشع والتهاب الحلق , وذلك بغليه كمية من ثماره في ليتر ماء ثم تصفى ويشرب منقوعها على دفعات .
الجزء المستعمل من النبات هو الثمار .
موطنه الأصلي الصين واليابان , ومن فواكه أهل الصين المفضلة وله قيمة غذائية جيدة . لقد انتشرت زراعته في بلاد الشام وجنوب شرقي اّسيا ونيوزيلاندا والمغرب العربي ( سميت مدينة عنابة الجزائرية نسبة إليه منذ زمن بعيد ومشهورة بإنتاجها لهذه الفاكهة ) , ويعيش في المناطق الحارة وشبه الحارة .
المكونات الكيميائية للعناب :
يحتوي العناب على صابونيات وفلافويندات وسكريات وفيتامينات أ , ب2 , ج . ومعادن هامة مثل الكالسيوم والفسفور والحديد .
استخدم العناب في الطب الصيني منذ 2500 عام , وقد ذكر إسمه في قصائد الأدب الصيني
قال إبن البيطار فيه : " نافع من السعال والربو ووجع الكليتين والمثانة ووجع الصدر والمختار منه ما عظم حبه وان اكل قبل الطعام فهو أجود " .
وقد ذكر منافعه الأطباء : إبن سينا وداوود الإنطاكي والتفليسي وغيرهم .
حتى قال عنه العرب قديماً شعراً :
( كأن قلوب الطير رطباً ويابساً .. لدى وكرها العناب والحشف البالي ) .

------

الكشك – COUCHK
الكشك هو أحد الأغذية الشعبية الشائعة في بلادنا - خاصة بلاد الشام , والتي تحتوي على جانب غير ضئيل من الفوائد الغذائية , فهو يصنع من مادتين رئيسيتين من المواد المغذية وهما : القمح واللبن , أو بالأصحّ البُرغل واللبن الرائب .
يصنع الكشك غالباً في فصل الخريف , لأنه من مؤونة الشتاء . فينقع البرغل الناعم في ماء ساخن , ثم يجفف لمدة تتراوح بين 5 – 6 ساعات على الشراشف البيضاء الخاصة له , ثم يضاف إليه اللبن الرائب , ويوضع في وعاء من الفخار المصقول المقعّر الدائري الشكل يسمى في منطقتنا الريفية " الجسطر " – أو في أكياس من القماش في بعض المناطق من سوريا ويترك حتى يتخمر تماما ثم يوضع في جرار من الفخار لمدة تتراوح بين 3 أيام و 4 – وهذا يسمى : ( ب الكشك الأخضر . الذي يؤكل كمقبل مع البقدونس والجوز والزيت والبصل , أما إذا جفف جيداً وفُرك باليد أو طحن ونخل فإنه يصبح كشكاً يابسا يؤكل بعد طهوه بالماء الساخن مع القاورما أو البصل والنعنع , أو بجانب الكبة .
يحتوي الكشك على أكثر المواد المغذية الموجودة في المادتين اللتين يصنع منهما , تضاف إلى ذلك بعض الخمائر الغذائية الضرورية وخاصة عندما تضاف إليه المواد الدسمة وينصح بإعطائه للأطفال على صورة حساء نظراً لخواصه المغذية وطعمه المستساغ .
هذه العملية في صنع الكشك البيتي " ورشة " شعبية لها طقوس خاصة ترافقها وتحتاج إلى " معلميّة " وخبرة من نساء كبار السن اللواتي ورثنها من أجيال أكبر وأقدم منهن وهكذا تعلمها للأجيال الجديدة ..
يحتاج صنع الكشك لأكثر من يد , وامرأة للمساعدة ( العَونة ) في هذه المراحل التي تحتاج إلى تعب وجهد ووقت واتقان ونظافة وانتباه , وتنتهي بِجمعَة النساء والصبايا ولمّة ودعوة الأقارب والأصدقاء ونسوة جيران الحي أثناء اّخر مرحلة في إخراجه من الجسطر عجائن عجائن كبيرة ووضعها على الشراشف على أسطوح المنزل منذ الصياح الباكر لتتعرض لتجفيف الشمس ثم فتّها وتقطيعها أصغر فأصغر ثم الفرك والنخل وتهيئة الغداء اللازم للحضور .
هذه واحدة من ألأكلات التراثية الشعبية – السنوية - التي تعزّز الحياة التعاونية والإجتماعية والخبرات النسائية وهي بالتالي رياضة وصحة للجسم , تعطي النشاط والتواصل بين الناس والأجيال .
---------


لا بد أن نذهب وإياكم أصدقائي وقرائي الأعزاء إلى مصايف لبنان لننقل صورة جميلة ريفية عن الروابط الإجتماعية والعائلية التي تمتاز بها بلادنا والتي تُسرق منا وتتغير يوما بعد يوم نظراً للتطورات السريعة في نمط الحياة وتوزعنا عبر القارات والذي يفقدنا الكثير من فرحنا وتواصلنا , نحاول بكل جهودنا أن نسترجعه أو نتذكره علنا ننعش القلب ونلون الأخبار والأحداث المأسوية التي نعيشها ..
لابد أن نقطف الزهر من كل رابية وحقل
106 – " العشاء , في دار نبيل , مناسبة تجمع العائلة , والأقارب والأصدقاء من المغتربين .
ونبيل يتبع طقوساً خاصة في دعواته : يقرر هو أن العشاء في داره فيعلِم " سلمى " زوجته بالأمر , وهي تبدأ بإعداد الطعام , وتعدّه معها كل من حضرت من النساء , ثم يتناول نبيل التلفون ويروح يدعوهم واحداً واحداً : العشاء الليلة عندنا , تفضّلوا .
وفي تلك الليلة , يغادر المخزن باكراً , يبدل ثيابه , ويدخل المطبخ , ليحضر بنفسه الكبّة النيّئة , الطرطور , التبولة , وسائر الأطباق التي يتقنها ويغنيها بكل المطيبات , لتحمل نكهة جرن الكبّة في الجورة , وجاط التبولة في منتزه الحاصباني . إلى جانب هذين الصنفين , يجب ان يكون فوق المائدة طبق من السمك النهري المقلي والذي يصطاده بنفسه كلما سمح الطقس .... " .
الكاتبة و الروائية اللبنانية : إملي نصرالله – الٌإقلاع عكس الزمن -
-----


- النحلة الواحدة تعطي يومياً عشرة غرامات من العسل .
- اللبن هاضم وملطف وملين خلافا للإعتقاد الشائع بأنه قابض
- من المفيد للشيوخ المصابين بتصلب الشرايين أن يتناولوا اللبن بكثرة نظراً لقدرته على مكافحة السموم التي تنتشر في البدن فتسرع بهم إلى الشيخوخة .
- الهندباء تنشط البول وتفتح الشهية وصديقة الكبد .
- من نباتاتنا الشعبية المهضّمة والمُطيّبة والشفائية : النعناع , المليسة , القصعين , اليانسون , الشومرة الكمون , القرنفل , القرفة , الكراوية , البابونج , الحبة السوداء , العرق سوس , الكزبرة , الزعتر .
- زيوت الذرة وعباد الشمس والصويا والجوز تخفّض الكولسترول .
- زيت الزيتون من خير الأدوية الكبدية التي عرفها الانسان منذ اقدم العصور .
- تفيد الحُلبة بإزالة الكلف من الوجه .
- قد أمكن الإستعاضة بالترمُس عن القمح خلال الحروب في أوربا , إذا أضيف دقيقه دقيق القمح وبذلك أمكن تعويض نقص القمح دون الإقلال من المردود الغذائي للخبز .
- فستق العبيد مستودع للبروتين .
- تعتبر البطاطا من أغنى الأغذية بالقدرة الحرارية نظراً لما تحويه من النشاء والبروتين .

- الضحك والأمزاح , ياما تشفى أرواح .
- صحن كنافة , ومجلبة اّفة .
- كلمة كيف حالك , بتشفي حالك .
===


- " ما طهّره الله , لا تنجّسه أنتَ " . " كل ما خلقه الله طاهر في حدّ ذاته " . – العهد الجديد .
الأرقام في الإنجيل - العهد الجديد تتكرر بكثرة في ( رؤية يوحنا ) أولاً :
رقم 7 في الإنجيل : المنارة = الكنيسة
أرواح الله السبعة – الكنائس السبعة - سبعة ملائكة ( الملائكة السبعة ) – النكبات السبعة – سبعة أكواب من ذهب – سبعة أبواق – سبعة خواتم - سبعة رؤوس – سبع مناور – سبعة قرون – سبعة عيون - سبعة مصابيح – سبعة ملوك – سبعة كواكب - الأرواح السبعة – الخُتُم السبعة .
--------------

هناك المواهب السبعة
والسبعة : علامة الكمال القوة والمعرفة
الميزان : رمز المجاعة , إذ يقل الطعام ويغلو ثمنه
القرون : رمز القوة
الأعين : رمز المعرفة
رقم 10
القرون العشرة
4 حيوانات
6 أجنحة - -- الوحش
12 ألف غَلوة – 12 أساس – 12 باباً – 12 ملاكاً
24 شيخاً – 24 عرشاً
-------------------


كذلك , لنا محطة في جبال الأوراس .. هناك تتجسّد الحكايات عند الثوار والشعراء والأديبات ..
- " لا أريد أن أقضي حياتي وأنا أسلك هذا الجسر في الإتجاهين .
أريد أن أختار لقلبي مسقطه الأخير . أريد أن أعود إلى تلك المدينة الجالسة فوق صخرة وكأنني أفتحها من جديد .
منذ غادرتها اضعت بوصلتي , قطعت علاقتي بالتاريخ وبالجغرافيا , ووقفت سنوات على نقطة استفهام خارج خطوط الطول والعرض . أين يقف البحر وأين يقف العدو ؟ أيهما أمامي وأيهما ورائي ؟ ولا شئ وراء البحر ... سوى الوطن .. ولا شئ أمامي سوى زورق الغربة ولا شئ بينهما سواي .." .
الكاتبة والروائية الجزائرية : أحلام مستغانمي – ذاكرة الجسد .
===


أمثال من بلادي :
1 - أولاً

في الوطن ------- البيت -------- الأسرة
في الوطن :

56 – المواصلات , ما خلّت غربة .
57 – المواصلات , ما تركت شي بعيد .
58 – الوطن , أساس الحياة .
59 - فلانة ... قطعتها الغُربة !
60 – كنّا عايشين في جنّة , ومانا دريانين !
61 – عم نترحّم عاتلك الأيام .
62 – البلاد , ما بحرّرها غير أهلها .
63 – البلاد طلبت أهلها , والأرض بدّها فلاحها .
64 – يا ما التراب بِلُمّ .
65 – من طوّل الغيبات , جاب المغانم .
66 – من هالأرض وما تلاقينا !؟
67 – الصبر على ما نلقى , خير من التسكّع بين غرباء سيكرهوننا .
68 – الدفّ والمزمار , ما بيصنعوا انتصار .
69 – كل وطن , له أبطاله .
70 – الغربة , نقمة , ونعمة .
71 – المعجزات لا تصنعها الأفراد , بل تصنعها الشعوب .
72 – بدون رجالات دولة ما في دولة .
73 – بدون نساء دولة , ما في دولة .
74 – الحرب بالنظارات سهلة .
75 – إبن الجندي حين تتوقف الحرب , يفتش عن دفاتر والده القديمة .
76 – في الحرب بينسى الإنسان البكاء .
77 – البَرَكة في الإنسان , لا بالمكان .
78 – كل غريب لبلاده راجع .
79 – الدول تذهب , والفلاّح باقِ .
80 – البيدر جيّد , ولو مَحَل .
81 – الإنسان مكان عمله , وطنه .
82 – الوطن , حياة .
83 – الوطن عزّ وكرامة .
84 - البريّة , حرية .
85 - من انقسم على نفسه ضاع واندثر .
86 – كرامة وطني ولا مال الدنيا .
87 – كلما جاءت أمة , لعنت أختها .
88 – من لا يَخلص لوطنه , فهو خائن .
89 - من لا يخلص لوطنه , لا يخلص لعائلته .
90 – الوطن , أمانة .
91 – أي دولة تأكل من صحن غيرها , تبقى جائعة للأبد .
92 – أي دولة تلبس من ثوب غيرها , تبقى عريانة حتى العظم , تبقى شبه دولة .
93 – الحياة التي تُقضى , تُعاش بالغربة , ليست بحياة . لا تحسب حياة .
94 – لا ألفيتك ثاوياً في غربة , إن الغريب بكل سهم يرشقُ .
95 – بفضّل كون الأول في مدينتي , ولا كون الثاني في العاصمة .
96 – ثوب لابس , وثوب عالوتد , ويقول : أنا أحسن أهل البلد .
97 – وطن كل إنسان , جميل عنده .
98 – الوطن والأرض عافية .
99 – الوطن فرح .
100 – " كل أمة تنقسم على نفسها تخرب " .
101 – كل واحد بيعرف شمس بلاده منين بتطلع .
102 – كلب المير , مير .
103 – على هامان يا فرعون .
104 – يللي بياكل من خبز السلطان , بدّو يضرب ويدافع بسيفه .
105 – يا جبل ما يهزّك ريح .
106 – ناس بتاكل دجاج , وناس بتقع بالسياج .
107 – قتلني وبكى , وسبقني واشتكى .
108 – في كل الأمور , لا تكن اّخر الطابور .
109 – يللي ما بيتعب بمال , بوزّعه يمين وشمال .
110 – يللي عند أهله على مهله .
111 – كل من له نبي يصلي عليه .
112 – ما حكّ جلدك مثل ظفرك .
113 – ما كل صفّ الصواني قال : انا حلواني .
114 – يللي ما يحاكي جاره , بِطقّ مرارته .
115 – إبن اّدم طير بلا جناح .
116 - إتبع البوم , بِودّيك عالخراب .
117 – جاء الاصيل , وبطل الوكيل .
118 – إذا تخانقوا الملوك , حطّ إيدك على راسك .
119 – حاكِمك ظالمَك , اشكي أمرك لخالِقك .
120 – الحيط الواطي بتركبه كل الناس .
121 – صاحب الحق , عينه قوية .
122 – الدار دارنا , والقمر جارنا .
123 – البلد اللي مو بلدك , إحفظ فيه شرفك .
124 – الحرب بالنظّارات , هيّنة .
125 - الدنيا دولاب .. داير .
126 – الضيوف بدارك , والمفتاح بزنارك .
127 – شي بدّو شهود , وشي شهوده معه .
128 – كل شجرة ولها فيّ , وكل بلدة ولها زَيّ .
129 – طريق السلامة , لها علامة .
130 – حاميها , حراميها .
-----------------------





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,097,031,683
- حبّات متناثرة ..
- الصورة تعادل ألف كلمة - من اليوميات - 60
- بلادنا موطن الأديرة والفكر والمكتبات - لوحة فلسطين - 2
- صيدناويات - الصرّنوبة ؟
- الشعراء أبناء الله يدعون - مدارات الكلمة - 3
- الإحتراق .. من اليوميات - 59
- ’’ هيرودوس سوريا ’’ - من اليوميات - 58
- أمثال من بلادي - 2
- بلادنا موطن الأديرة والفكر والمكتبات - سوريا أولاً
- لوحة ..!
- أفكار وخواطر - من دفاتري العتيقة ؟
- أطفالنا ..! يوميات - 57
- يا أنتم ....... ! أين أنتم ؟ من اليوميات - 56
- من أوابد الأشجار في الطبيعة .. شجرة اللزاب !
- أكبر تجربة ألاّم يعيشها الشعب السوري - من اليوميات - 55
- المعارضة السورية أنواع - من اليوميات - 53
- أحمل العالم في رأسي , من اليوميات - 52
- نحن ندفع ثمن الموقع والإنتماء !؟
- التفاوض التفاوض ؟ من يوميات الثورة - 51
- خواطر شاردة - مدارات الكلمة


المزيد.....




- احتجاجات -السترات الصفراء- في فرنسا: -محاولات التأثير الروسي ...
- إسرائيل تعلن مقتل شخصين في هجوم بالرصاص بالضفة الغربية
- وزيرة خارجية السويد: مشاورات السلام اليمنية جرت بروح إيجابية ...
- رئيس وزراء استراليا يعد بقوانين أكثر صرامة ضد التمييز الديني ...
- وزيرة خارجية السويد: مشاورات السلام اليمنية جرت بروح إيجابية ...
- رئيس وزراء استراليا يعد بقوانين أكثر صرامة ضد التمييز الديني ...
- بعد الخسارة المذلة.. نجم الملكي لجماهير البرنابيو: ماذا تريد ...
- عامان في الحبس الاحتياطي.. أيُعقل هذا؟
- النجوم والسوشيال ميديا.. كوارث تبدأ بالغضب وتنتهي بالاعتذار ...
- العدل تصدر توضيحا بشأن هروب قياديين من داعش من سجن السليماني ...


المزيد.....

- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - مريم نجمه - من كل حديقة زهرة - 44