أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد سيد نور الدين - بعض عناصرالصورة للمشهد المصرى














المزيد.....

بعض عناصرالصورة للمشهد المصرى


أحمد سيد نور الدين

الحوار المتمدن-العدد: 4302 - 2013 / 12 / 11 - 13:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حفظ الله مصر ، رحم الشهداء جميعا و ألف بين مواطنيها .
على سطح الأحداث : فتيات الأخوان ، أحكام برقية تصل11 سنة،عفوا مع إيقاف ،تصادم و إشتباكات بالجامعات و عدم منهجية بالأعلام.دعونا نسرد العناصر المبعثرة للصورة الحالية دون ترتيب فقط لأثارة أسئلة لدى القراء لعل الجميع يفهم الملابسات و يفك الألغاز.

• منذ بركان يناير و القضاء فى سبات و كمون عميق لطفح من التقاضى لا لهدف إلا لتعجيزة و منعه من أداء دوره جنح ،مخالفت و جنايات مدنية + إلى القضايا السياسية ! كذا الحال مع جهاز الشرطة إضافة للقصور الداخلى فى كلا الجهازين و التصدع فى كيانهم المؤسسى. الفاعل يعلمه الله.

• أخطأ بتصورى كبار رجال الشرطة عندما إنضموا سياسيا برفعهم شعارات طرد د.مرسى (اللواء فراج) أثناء أدائهم و تواجدهم بالخدمة العسكرية، ما أوصل رسالة مغزاها لقطاع عريض من أنصار الجماعة بنظرية المؤامرة و الأضهاد من قبل الأمن بوجه عام كره و حربا على الأسلام.

• تذبذب الأعلام ذو الأثر الحاضر والخادع و الأهم فى توضيح الأمور و ذلك بتلون ضيوفه و تبدل قناعات إدارته مما ساهم فى التيه لدى الكثيرين.

• للأسف الأعلام المصرى فى الأغلب مفتقد للتغير و التبديل فى بنية تشكيل الرأى العام فلم يعد كما كان فى الدول الشموليه التأثير على الغير بالترديد و التكرار لما يُراد أن يبثه الحكام بين الجماهير و الشباب فلا يعقل ان تكون كل جريمة او إنفلات مرجعه الجماعة !
• أثير فى العهد الماضى قضايا وطنية تمس الأمن المصرى ترتبط منابع النيل و الحدود الشرقية و ما بها من إحتلال لبعض الجهات مع الوعد فى حالة غنهيار نظام د .مرسى بالكشف عن الحقائق و المعلومات بُغية الأدراك و المعرفة بما بمصر من أحداث .
• أى فصيل يرفع شعارات دينية يراهن على سلطة و سطوة الوازع الدينى لدى "العامة " دون إستشارة و مشورة العقل مناط التكليف و الحساب و لنا فى التاريخ موقف رفع المصاحف على أسنة الرماح بين الأمام على و الصحابى معاوية أحد كتاب الوحى و بفرض نقاء و حسن نية الطرفين و نبل مقصدهما فلم يرضى وصى الرسول صلى الله عليه و سلم بالأحتكام للقرآن .

• تبدل وإتفاقات بين حركات وإئتلافات (6 إبريل،تمرد،ماسبيرو،الأتراس ،الأخوان ...ألخ ) او الأحزاب.

• معالجة الأمور بالبتر و القطع عن الحصر للمرض و زيادة التوعية بالخطر ،(إلغاء برنامج باسم الطبيب فى موسمه الحالى الجديد ) لتهجمة المشين على ثوابت و كان من الأسلم فى ظل عقول متمردة و مشاعر متأججة ان يتم توضيح الأمور و ثوابت الوطن و دور الجيش بشكل علمى إجتماعى و بحملة مقابله ذات أثر فعّال

• خلخلة بقمة الهرم من النخبة و المفكرين و السياسين (البرادعى شارك فى تعزيز و دعم يونيو ثم أدان و هاجر بعد فض رابعة ،عمرو حمزاوى ،بعض شيوخ الأزهر الأجلاء ممن شاركوا فى دستور 2012 )

• ضعف الثبات الأنفعالى للمصريين لتواتر الأحداث .فلا فرصة للهدوء و إلتقاط الأنفاس لتفكر و لتحليل الأحداث نعيش اليوم بأحداثه ثم ننساه فى الغد .

• تأمل موقف العامة من فتاة او إمراة سافرة الوجه ذات زينة و بين أخرى مخمرة او منتقبة و فى أقل الدرجات محجبة عندما يتعرضعن لمواجهات مع الأمن او مضايقات من الجموع و إرصد رد فعل الكل فنحن نأخذ بالقشرة و نترك اللب و نستدعى من تاريخ العرب فقط وامعتصاه وامعتصاه فنسقطه على مشهد فتيات الأخوان و كأنهن يناضلن ضد الأستعمار او الأحتلال.مع الأقرار بحق الجميع دون تميز فى الخروج و إبداء التعبير دون التدمير ومن يسقط دون معرفة أسمه أو رسمه هو مصرى له حق و تقدير .

• لغياب الهدف و فقدان الثقة فى المستقبل يظن و يتوهم المشاغين و المشاغبات من شباب الأخوان، أن كما بدأ الغير بالتذمر و التمرد فى وجه الرئيس المسلم حامل كتاب الله ، مقيم الليل ومدافع عن المجاهدين بسوريا و حماس ! فأنزلوه من كرسى الرئاسة فها هى الفرصة أتت لنرد أى مؤيديه الضربة ، القضية فى بعض الأحيان تصفية حساب لا هّم لهم بمستقبل وطن أو أمن بلاد هم ينتصروا لأنفسهم و لأنصارهم.

• منضم لهم شباب من كل لون فتوهموا انهم ضد قوة مباركية غاشمة (لذا اتصور انها طاقة عدوانية للشباب عامة لا شان لها بالجماعة الأخوانية فى بعض الأوقات )

• من صدر فى السابق رضع و أطفال ثم فتيان و صبايا بدعوة مشروع شهيد / شهيدة لن يستنكف أن يستعمل القصر و ما دون 18 فى اى أحداث إن كانوا خرجوا بوازع من القيادات .

• تفقد و تفحص منتديات الفيس و صفحاته و كيف التركيز و التأثير على سقوط أسماء البلتاجى و من مثلها لشباب متفوق و خلوق سقطوا شهداء دون إدانة الفكرة أو الفعل ذاته ،فكل الدم المصرى غالى و لكن! لأثر فقد و قتل الشباب مفعول ساحر فى لم الأصوات و الجماعات ..

• من يحترق من العامة و الكادحين ليل نهار للحصول على الكفاف لن ولم ولا يهمه أو يشغل باله جمل و عبارات الأنتماء ،حضارة أمه ، الوطن الغالى و المستقبل الزاهر فهو بغريزته صار كما من بالغاب ! قطع حساسات قلبه و وأد عقله و إستمع لنداء شهواته .

• غياب دور الأزهر و ضعف الخطاب الدينى و الأهتمام بذات الأمور التى كانت بالماضى أو الفقة الأسلامى ذاته دون التجديد و الأجتهاد جعل الكل يرفض ما هو مغاير للماضى سياسيا ام إقتصاديا بدعوى الخروج عن الدين .ولا يحمل ذرة ثقة أو إيمان بأهل الأزهر جامع و جامعة .

هذا جزء من كل لعل الأمور تتضح بعض الشىء





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,847,859
- نحتاج منهج علمى خُلقى لتنشئة الأجيال
- ميديا اليوتيوب الساخرة الساذجة !
- بين الشعب و الحكومة خنادق وعوازل
- ومضات إنسانية ...15
- ومضات إنسانية ...14
- مصر بين شارة رابعة و بدلة الفريق .
- ما بين الأزواج غير متاح دائما !
- شاشات وفضائيات حمراء ، صفراء وسوداء .
- ومضات إنسانية ...13
- السلام النفسى عزيز المنال.
- ومضات إنسانية ...12
- الشايب
- ومضات إنسانية ...11
- وضع اليد،الرجل والجسد على العام و الخاص
- بين الأغنية السياسية والوطنية
- ومضات إنسانية ...10
- ومضات إنسانية ...9
- الذات العربية أوالأسلامية وثنائية التفكيروالتقيم للأخر .
- إنسانه بين خمسة ألوان .
- ومضات إنسانية ...8


المزيد.....




- لمحبي المشاهدة والاسترخاء.. هل هذا أفضل تصميم لسرير ذكي على ...
- الأمن المصري يقبض على -بلطجي- روع المارة بالسيف
- شاهد.. لحظة فرار اسرائيلي يتزعم شبكة دولية للمتاجرة بالمخدرا ...
- شاهد: ثلاثة أشبال حديثة الولادة من النوع المهدد بالإنقراض في ...
- بعد عودتهم من السعودية.. حجاج من كشمير يعربون عن قلقهم بشأن ...
- شاهد: ملابس "ذكية" تحافظ على بطاريات الأجهزة القاب ...
- فيديو: مصريون يسعون لتشكيل أول منتخب كروي للأقزام
- مقتل نادل في مطعم فرنسي بسبب -بطء الخدمة-
- شاهد: إسرائيل تبتكر نظاما لمطاردة واصطياد الناموس بالليزر
- شاهد: ثلاثة أشبال حديثة الولادة من النوع المهدد بالإنقراض في ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد سيد نور الدين - بعض عناصرالصورة للمشهد المصرى