أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - الحلقة الثامنة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز














المزيد.....

الحلقة الثامنة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز


وصفي أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 4286 - 2013 / 11 / 25 - 20:56
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    




نوري السعيد في القاهرة
قبل متابعته السفر إلى لندن , اجتمع نوري في القاهرة , في كانون الثاني ( يناير ) 1938 , بقائد السرب هندل ـ جيمس , الذي يحتمل أنه كان على اتصال بالاستخبارات السرية البريطانية . وأخبر نوري محدثه أنه كان متشوقاً إلى معرفة خط العمل الذي ستتبناه بريطانيا (( في حال أصبحت الأوضاع في العراق مشوشة تماماً )) . وأضاف أنه إذا لم تكن لدى بريطانيا نية للتدخل فإن يشعر نفسه مدعواً للبقاء قريباً من بغداد بحيث يمكنه , فور انفجار الاضطرابات التي يتوقع , أن يتخذ الاجراءات المناسبة (( بالتشاور مع الملك عبد العزيز بن سعود )) . وكذلك , فقد أبلغ نوري هندل ـ جيمس أن المدفعي عبر عن نيته في أن ينظر في شراء أسلحة من ألمانيا أو بلد أخر بدل الاعتماد على بريطانيا وحدها في هذا الشأن . ونُظِرَ إلى تصريحات نوري , وخصوصاً في النقطة الأخيرة منها , على أنها (( اتهامات مثيرة بعض الشيء )) ولابد من النظر إليها (( بتحفظ )) . وجاء في ملاحظة لوزارة الخارجية البريطانية (( ..... ربما كان يأمل في تعزيز فضائله في أعين حكومة صاحب الجلالة بدمغ السياسيين العراقيين الآخرين بالأوان الأكثر عتمة )) .
وأخيراً وصل نوري إلى لندن . لكنه وصلها , كما يقول السفير البريطاني (( وهو خاضع لتوق لا يهدأ للعودة إلى السلطة والنفوذ )) . وعاد إلى بغداد في تشرين الأول ( أكتوبر ) 1938 , ولم يضع وقتاً في تجديد اتصالاته بالعقيد الصباغ وأصدقائه , وفي تحريضهم على الاطاحة بوزارة المدفعي . وبين أشياء أخرى , كان استياء الضباط أنفسهم من محاولة رئيس الوزراء موازنتهم بمجموعة عسكرية أخرى قد مهد الطريق أمام نوري . وكانت الجهود التي بذلها بعد ذلك لإخبار البريطانيين بأنه عرف بمؤامرة عسكرية (( قضى عليها في مهدها )) من الأمور التي عكست أساليبه . وكان هدفه هو تبرئة نفسه سلفاً في أعين البريطانيين من أي لوم قد يوجه إليه , وتحضيرهم في الوقت نفسه للانقلاب الفعلي الذي حصل في 24 كانون الأول 1938 وأتى بنوري إلى رئاسة الوزارة ثانية .
وما أن عاد نوري إلى السرج حتى ركز اهتمامه على القصر . ولم يكن قد وافق أبداً على وجود غازي في العرش . وكان قد اعتقد ـ منذ البداية ـ أنه لم يخلق للتاج . وفي وقت مبكر يعود إلى كانون الثاني ( يناير ) 1933 , أي قبل موت فيصل بثمانية أشهر , أفضى بما نفسه إلى عضو في وزارة الخارجية البريطانية . وقال أنه سيكون هناك (( دعم ملموس )) في العراق لتغيير الوراثة لمصلحة زيد , الأخ غير الشقيق للملك فيصل . وتزايدت حدة معارضة نوري للملك غازي في السنوات القليلة التالية عندما وجد نفسه غير قادر على التأثير على الملك الشاب , لا بالضغط ولا بالإقناع . وكان لرد فعله على هرب أخت غازي سنة 1936 دلالة على مشاعره . فقد قال إن البيت الهاشمي أهين في شرفه إلى حد أن ليس هنالك ما ينقذ هيبته غير ابعاد غازي عن العرش . ولاشك أن الاعتبارات الشخصية قد لعبت دورها في كراهيته لغازي , ذلك أن ابنه الوحيد صباح , أصيب بجراح خطيرة سنة 1935 عندما كان يقوم بألعاب بهلوانية خطيرة بالطائرة لتسلية غازي . و ربما كان نوري قد حمله أيضاً مسؤولية قتل بكر صدقي لصهره . وكان غازي يحتقر نوري الى درجة أنه اخبر العقيد الصباغ يوم 24 كانون الأول ( ديسمبر ) 1938 , أي يوم الانقلاب , أنه على استعداد لإسناد الحكومة إلى أي رئيس وزراء يختاره الجيش باستثناء نوري . وقبل ذلك , في تشرين الثاني ( نوفمبر ) , كان قد استقبل نوري وتركه واقفاً على قدميه من دون أن يدعوه للجلوس ثم صرفه بعد دقائق قليلة . وفي هذا الوقت تقريباً قال نوري لمستشار السفارة البريطانية : (( إننا لسنا مربوطين ببيت فيصل )) . ولم يكن هذا التفكير نزوة عابرة . ففي سنة 1937 كان نوري قد فوض أحد أصدقاء العائلة السعودية بمقابلة الملك ابن سعود وإثارة احتمال ترشيح أحد أبنائه لعرش العراق . يتبع
وصفي السامرائي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,649,884,634
- الحلقة السادسة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة عشر بعد المئة من ثورة 14تموز
- الحلقة الثانية عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية عشربعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة العاشرة بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثامنة بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة السادسة بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة التاسعة بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة السابعة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثالثة بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثانية بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الأولى بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثامنة و التسعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة التاسعة و التسعون من ثورة 14 تموز
- حول الأوضاع في المنطقة
- الحلقة الخامسة و التسعون من ثورة 14 تموز


المزيد.....




- الجزائر: مقاطعة الانتخابات جزء من مقاومة النّظام
- تــــونس: أطبّـــــاء مقيمــون يعتصمـــون
- -التيار الصدري-: نطالب بأن تأخذ القوات الأمنية دورها الفاعل ...
- شهود: مقتل 4 متظاهرين عراقيين بنيران مسلح وسط بغداد
- وزارة النفط ترفض تصرفات -غير مسؤولة- لمحسوبين على المتظاهرين ...
- نائب عن سائرون يدعو المتظاهرين السلميين الى ابعاد المندسين ع ...
- -حزب اليسار- الألماني يدعو الحكومة للرد على العقوبات الأمريك ...
- مقتل 4 متظاهرين عراقيين بنيران مسلح وسط بغداد
- إيران تعلنها لأول مرة وتكشف -المتورط في قتل المتظاهرين-
- الاختطاف والاغتيال طريقة جديدة لترهيب المنتفضين في العراق


المزيد.....

- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - الحلقة الثامنة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز