أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - محمود فنون - شوفو شوفو إنكشاف الجواسيس














المزيد.....

شوفو شوفو إنكشاف الجواسيس


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 4200 - 2013 / 8 / 30 - 15:08
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    



الخيانة ليست وجهة نظر هي موقف معادي ويستحق العقاب
إما مع الوطن وإما مع أعداء الوطن الأمريكان ومن لف لفهم وعملاؤهم
أينما تجولت في مصادر الأخبار تجد من يسمونهم ب"المعارضة السورية" و"الثورة السورية" يصرخون ويستصرخون الأجنبي ليأتي ويضرب سوريا .
بل إن غليون( وهو رئيس المجلس الوطني السوري سابقا وأول من دعا للتدخل الأجنبي تحت عنوان الحماية ) يقيّم المجتمع الدولي إنطلاقا من قيامه أو عدم قيامه بضرب سوريا ويقول :
في "ظلّ الإجماع الدولي على رفض استخدام الكيماوي، فإن عدم الردّ على ما جرى في سوريا، يعني غياب قانون دولي يسود، وتدمير للأسس التي قامت عليها منظمة الأمم المتحدة" هكذا إفزعوا يا ناس : إما تدمير سوريا أو غياب قانون دولي هو غائب أصلا .
ويريد غليون بالتحديدقصم ظهر النظام المصري :"
أنه إذا لم يُقصم ظهر نظام الأسد ونجح الأخير في الإستفادة من هذه الضربة العسكرية المحدودة، بالخروج منها "صاغ سليم"..." هو لا يريده ان يخرج صاغ سليم .
رأى رئيس المجلس الوطني السوري السابق برهان غليون، انه "لم يعد هناك حاجة لتغطية أي عمل عسكري في مجلس الأمن المعطلّ منذ سنتين ونصف السنة بسبب الفيتو الروسي"، معتبرا أنّ "الروس هم أوتوماتيكياً حلفاء لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، وليسوا طرفاً محايداً في الأزمة السورية، ولذا من الصعوبة اتخاذ قرار بضربة عسكرية في مجلس الأمن، ما يعني أنّ التدخّل الإنساني سيطبّق في هذه المسألة خارج نطاق المجلس من دون شك.
إنه يستصرغ الحلف الأطلسي بضرورة الإستعجال وعدم إنتظار مجلس الأمن وهو بالطبع يتوقع عجز مجلس الأمن عن إتخاذ قرار بالعدوان على سوريا بسبب معارضة روسيا والصين .
وسارع أحمد الجربا رئيس ما يسمى الإئتلاف السوري الذي شكلته أمريكا وحلفائها:
من جهته وجه الجربا رسالة للشعب السوري عبر فرنسا بأن الضربة العسكرية المحتملة هي موجهة ضد النظام السوري وأركانه والآلة العسكرية للنظام وليس الشعب السوري, وقال: "نتطلع لسوريا خالية من الديكتاتورية ونظام الأسد.
وكان رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا قال إنه يتوجب على الغربيين ضرب نظام بشار الأسد، وأن يحيلوه إلى المحكمة الجنائية الدولية، وذلك في مقابلة مع صحيفة "لو باريزيان" نشرتها اليوم الخميس.وأضاف معاتبا ومستعجلا: "المهم هو اتخاذ قرار شجاع. نحن بحاجة لأصدقائنا، وأن لا يكتفوا بالكلام، نحن لا نشك بجديتهم ولكن منذ عامين ونحنا ننتظر وهم لم يفعلوا شيئا لنا".أي ليس من أجل ما يسمى بالكيماوي
بل هم من الأصل ومنذ سنتين وقبل كل هذا الدمار وهذه الشرذمة المتواطئة تستصرخ الأجنبي وتنتظر عدوانه على سوريا
وكل شاكلتهما هكذا : تنادي الأجنبي للعدوان على الوطن
هذا مقابل النظام السوري الذي يدافع عن الوطن ،مقابل الجيشر السوري الذي يدافع بدمه عن الوطن ، مقابل الشعب السوري الصامد والذي يدفع التضحيات الجسام .
إن غليون والجربا هم متذيلون للحلف المعادي وينطقون لخدمته وليس لأي مصالح وطنية سورية .
إن الشعب السوري وكل شعوب المة العربية سينبذونكم ويحيلونكم إلى مزبلة التاريخ بعد ان تنالوا أقصى العقوبات
عاشت سوريا حرة عريبية وعاش الشعب السوري
وليسقط العملاء
وليسقط العدوانعلى سوريا وعلى المة العربية .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,752,645,141
- رسالة خاصة للرفاق المصريين
- كي لا نقع أسرى تخيلاتنا
- خيارات أمريكا لضرب سوريا ولحية القرضاوي
- برقية مستعجلة للرفيق وليد المعلم
- طبول الحرب تدق على سوريا بتسارع
- سلام عليك يا سوريا وأنت تقاومي
- إجرام المعارضة السورية إلى هذه الدرجة
- الرفيق تيسير خالد واللجنة التنفيذية
- الجيش المصري يواصل تدمير وإغلاق الأنفاق بين قطاع غزة ومصر
- يضربون لبنان ويضربون خاصرة سوريا
- الرفيق الحبيب رباح مهنا
- أبو مازن يتنازل عن صفد مرة أخرى
- قف : طخ العراس يعود من جديد!!
- برقية قصيرة للرفيق أبو على مصطفى
- مصر واكتشاف الطريق الثوري
- نايف الرجوب : طرق جديدة تؤدي إلى نفس النتيجة
- تعليق على تعليقليبرتي فيرنس
- المفاوضات والشق الثاني من وعد بلفور
- حراك الشوارع هو الذي أتى بديموقراطية الصناديق
- المسجد الأقصى والهباش


المزيد.....




- الشيوعي العراقي: نحتفل مع الناس بمكافحة الوباء
- في ذكرى يوم الأرض الخالد الـ44: فلسطين بين وباءَين!
- في يوم الارض الخالد دروس وعبر لا تنسى
- بيان صادر عن حزب الوحدة الشعبيةبمناسبة الذكرى 44 ليوم الأرض ...
- حماس والجهاد تؤكدان على خيار المقاومة في ذكرى يوم الأرض
- حزب العمال: تعليق تسديد الدّيون فورا لمواجهة الوباء
- الاحتلال هدم أكثر من 170 ألف مسكن واقتلع 3 ملايين شجرة منذ ي ...
- تونس: هل نحن متساوون أمام الكرونا؟
- جامعة الفلاحة: تطالب بالاهتمام بالأوضاع الهشة للعمال الزراعي ...
- بيان الحزب الشيوعي العراقي : محنة الكادحين والفقراء في زمن ا ...


المزيد.....

- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - محمود فنون - شوفو شوفو إنكشاف الجواسيس