أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبله عبدالرحمن - لا شيء يعجبني !!














المزيد.....

لا شيء يعجبني !!


عبله عبدالرحمن

الحوار المتمدن-العدد: 4186 - 2013 / 8 / 16 - 22:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا شيء يعجبني !!

عبلة عبد الرحمن
لا ادّعي صفاء الذهن ولا اقول بأنني بأحسن حال، ولكنني استطعت ان البي نداء ابتسامة كنت احتاجها لأشعر بأنني على موعد مع الامل وليس مع الحزن.
في خضم لوحة يطفو على سطحها الوان قاتمة لا نستطيع ان نحدد اين نحن والى اين نسير؟ اذ سيان لدينا ان سرنا الى الامام او تقهقرنا الى الوراء ما دام حصادنا لن يكون إلا اللون الاحمر.
ليس جريمة ارتكاب حماقة الابتسام عند الهزيمة، وليس كفرا ان نمنح الهزائم اسماء مستعارة لها طعم دنكشوت، فنحن لا نطارد إلا خيط الامل او خيط النصر لنبقى اصحاء.
المصفقون بالقبول او الرفض هم وجهتنا نحو الكفة التي تجعلنا نتقبل خسائرنا او نفرح بغنائمنا مع ان حالنا راسخ بالقهر وقلة الحيلة.
في ذروة الامل ليس هناك من عاصم لنا من القهر، ارواحنا تُجتاح وعقولنا تلتهب بنار الاحبة والأشقاء، نتقاسم العداء بدلا من ألود وهناك دوما من ينوب عنا في افتعال مشاكلنا وتأجيجها حتى تنعدم الفرص في حلها.
كل محاولاتنا لفض القهر عن انفسنا سيذهب عبثا ما دام الشعور بشح العدالة والنزاهة قائما، وما دامت الجثث متناثرة على عرض الشارع لا تدري لاي سبب ماتت، ومن يكون قاتلها، الاوراق اختلط حابلها بنابلها حتى تبللت الحقيقة واصبحنا هتّافين وردّاحين لا نلوي عن الحقيقة شيئا ولا نبحث عنها وكأنها لا تعنينا.
كانت اخبار الضحايا تأتي تباعا من فلسطين التي كانت محتلة وما زالت محتلة، حتى صارت عواصمنا ومدننا وقرانا تتصدر بعدد الضحايا وسائل الإعلام، وغابت فلسطين بمقدساتها عن نشرات الاخبار مع ان ماكنة الاحتلال تأكل الحجر والشجر والبشر.
والشعار الوحيد والاوحد المؤيَد من الجميع هو المقاومة، أي مقاومة تلك التي نحتاجها اكثر من مقاومة الشرور بانفسنا، والنجاة بها من الاستعمار والاستغلال الذي يُغيب الباطل على الحق.
لماذا يستقر على لساني قول محمود درويش لا شيء يعجبني، لا الراديو ولا صحف الصباح ... اريد ان ابكي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,685,749,768
- اعلام يسعى الى موتنا
- سيمون خوري ... شكرا
- النكبه والامل بالعودة
- الزواج المبكر وارتفاع نسب الطلاق
- في طريقها الى الطلاق
- احلام الطفولة الضائعة
- كلام في الحب
- متاهة الحرب والحب
- بين هاوية الوظيفة والدعارة
- مطر من غير دفئ
- غزة تقهر عتمة الظلام بالنصر
- عروس سورية بغير الابيض
- ايام عابرة
- مشاهدات من مخيم الزعتري
- حبال الريح
- زوجة مع وقف التنفيذ
- بقايا النهار
- العيد يتزين باللون الاسود
- محمود درويش في ذكراه
- عند الباب


المزيد.....




- أردوغان مُحذرًا: الفوضى ستشمل حوض البحر المتوسط حال عدم تحقق ...
- هل يساعد الملح على تخفيض الوزن؟
- مؤتمر صحفي لأردوغان وميركل
- شاهد: بدأ أعمال ترميم "شجرة مريم العذراء" في القاه ...
- كوريا الشمالية: تعيين ضابط عسكري سابق وزيرا للخارجية
- جبران باسيل وهادلي غامبل: حوار الوزير اللبناني مع صحفية أمري ...
- شاهد: بدأ أعمال ترميم "شجرة مريم العذراء" في القاه ...
- كوريا الشمالية: تعيين ضابط عسكري سابق وزيرا للخارجية
- كتلة نيابية: قانون الانتخابات الجديد ’’ملغوم’’ ويجب إعادة ال ...
- الرقابة المالية والنزاهة: أموال العراق المحكوم باستردادها 16 ...


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبله عبدالرحمن - لا شيء يعجبني !!