أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - صوفيا يحيا - جرايد گبل 36















المزيد.....

جرايد گبل 36


صوفيا يحيا

الحوار المتمدن-العدد: 4164 - 2013 / 7 / 25 - 19:34
المحور: الصحافة والاعلام
    


لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا To each among you, We have prescribed a law and a clear way (سورة المائدة 48) كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نَّفْسِهَا Every person will come up pleading for himself (سورة النحل 111). جرايد گبل؛ رد فعل متأخر Delayed reaction ولا أكثرعمى ممن لا يريد الإبصار None are so blind as those who will not see..

فر صدام وحزبه من شرف المسؤولية سريعا كالأرانب في ذكرى مولدهما الشؤم نيسان 2003م والأرض خراب، فرا من شرف مواجهة تدنيس الأرض والعرض باجتراحهما الخيانة العظمى في لباس الجندية وعقوبتهما في كل الأعراف والثغور والأمصار والأعصر؛ الإعدام!..

وكما هو شأنهما في فرارهما الأول في 18 تشرين الثاني قبل نصف قرن 1962م عادا بصفاقة تحت جناح الآخر لينقلبا عليه غيلة وغدرا بصفاقة كما حدث مع حلفاء الأمس خلفاء اليوم بدء بأول رئيس مؤمن منتجب غير منتخب يلدغ مرتين من جحر واحدة؛ الطائفي النزق عارف الأول.

في نهاية العام الأول لفرارهما الثاني أخرج صدام الفار من جحره وفي العام التالي عادا بوجههما الأكثر صفاقة ممن اعتد بوهم ظنه بعدم رصد جرايد گبل:

طالعتنا بوجهها الأسمر الأكثر شبابا في حلم صيف منتصف آب عام آخر 2005م، عضو حكومة المالكي اليوم، كانت عضو الجمعية الوطنية عن الإئتلاف (الاختلاف!. الجمعية الوطنية التي تذكرنا بـ14 تموز فرنسا الثورة وبـ14 تموز العراق وجمهورية عبدالكريم قاسم الذي أنس واقتبس من الثورة الفرنسية تسمية جمعيتها الوطنية) المحامية مريم طالب الريس لتتحدث إلى جرايد گبل (بصدد الجملة الثورية!) فيدرالية محافظات الوسط والجنوب: مثل هذا المشروع يحتاج إلى دراسة أكبر وأعمق، ولابد من الرجوع إلى قانون إدارة الدولة(وزير النقل هادي العامري في حكومة المالكي صرح في مقابلة متلفزة قبل بضعة شهور بأنه آنذاك كان أول الداعين للأقاليم وفي لقاء له مؤخرا مع قادة الكرد لدى زيارته الإقليم صارحهم بحزم - وهو صاحب ميليشيا مثلهم مدعوم من إيران منتخب غير منتجب كالفتى عمار الحكيم وارث المجلس الأعلى! - بأنكم تطالبون بتقرير المصير وأنتم معرضين بوجهوكم عن التفاهم أمر مرفوض لن نسمح به، وأني اليوم غيرت موقفي القديم من الأقاليم لأن العراق الواحد خير من الفرقة).

جرايد گبل تابعت قول (مريم الريس) صيفذاك بالنص بالحرف الواحد وهي تلثغ حرف الراء: "إن إعطاء الأكراد حق تقرير المصير معناه تجزئة العراق، وهذا ما لا يقبله أي عراقي. أما الثروات الطبيعية فهي ملك للشعب العراقي بأكمله ولا يجوز أن يعطى الأكراد حق التصرف بـ65% من الثروات الطبيعية المكتشفة أو التي سيتم اكتشافها مستقبلا. عدم التنازل عن أي حق أو حل الجمعية الوطنية. نحن نطالب بحل الجمعية، وأعتبر ذلك نجاحا للإئتلاف وسوف يساندنا مواطنونا؛ لأننا وقفنا حجر عثرة بوجه الأكراد، وإذا انتصروا علينا وتنازلنا لهم، فهذا خذلان لجماهيرنا ونحن أولا وأخيرا نعبر عن وجهة نظر الشعب العراقي".

في 23 تشرين الثاني 2005م لجنة الأمن والدفاع في (البرلمان العراقي) البديل للجمعية الوطنية التي التزم بتسميتها صدام الغابر، استضافت رئيس حكومة العراق (الطبيب العام الداعية إبراهيم الأشيقر الجعفري) الإنتقالية المنتخبة، وأشار الجعفري إلى أعضاء اللجنة وأشاد بهم على أنهم المقاومة للبعث الصدامي المحظور دستوريا لاحقا، المقاومة البرلمانية المنتخبة من قبل الشعب. "المقاومة الوطنية هي الحريصة على ثروات البلاد وتقوم بصيانتها دون التعرض لها أو تخريبها. وأنها تقف جنبا إلى جنب مع أبناء شعبها في المحنة ولا تقوم باستهدافهم والتعرض للأبرياء منهم. أين كانت المقاومة عندما استحوذ صدام حسين على السلطة وعاث فسادا وتخريبا في ممتلكات العراق؟، المقاومة هم الآن قادة البلاد".

الجعفري مواليد عام 1947م الذي رفض من لندن اسقاط البعث بالغزو الأميركي وينسب نفسه إلى الدوحة العلوية وتحدر أصل وأهل آله الأشيقر من شبه جزيرة العرب ويقتبس من سلفه (الزعيم الأمين) قاسم لقب
(القوي الأمين) ومعايشته الأخوان المسلمين لدى درسته الطب في جامعة الموصل والوحيد من معارضة صدام خاطبه صدام باحترام في أشرطته المهربة قبل قبض الأميركان له، يلقي كلمته بالمعنى أعلاه قبل يومين، في مؤتمر الوفاق العراق بالعاصمة المصرية القاهرة في 20 تشرين الثاني 2005م جاء فيها: "نحن المقاومة ولا يزايد علينا أحد، نحن أبناء الصدر وعبدالعزيز البدري (سني)، إذا كان البعض يفهم هذا الإقصاء بأنه إقصاء لحزب البعث ورموزه والذين يرتكبون الجرائم نعم فهو إقصاء، وأتشرف بأن أقصي عن شعبي من تسبب له بالدمار والخسائر والهدر الاقتصادي والارتهان للإرادة الأجنبية، وإذا كان هذا هو المقصود بالإقصاء نعم أنا كنت إقصائيا وسأبقى إقصائيا على الإطلاق".

للفاضل الراجح الجعفري مفضول مرجوح رضي بغزو الأميركان ابتداء والتزم بجلائهم السياسي لاحقا؛ هو الرئيس البديل المالكي الموقع على حكم إعدام صدام. البديل المالكي رئيس أطول مدة لحكومة عراقية بصورة متواصلة بعد سلفه سميه نوري السعيد بفتراته المتناوبة المنفصلة، قرار الرئيس المالكي رقم 1 المنشور في جرايد گبل (الوقائع العراقية) تحت الرقم 4023 في 12 حزيران 2006م جاء فيه: لكل وزير في حكومة الجعفري أن يتمتع براتب لا يقل عن خمسة آلاف دولار -$- شهريا مع امتيازات خاصة من حرس وخدمات مع الاحتفاظ بجواز سفره الدبلوماسي كوزير سابق "نظرا لمنح مجلس النواب الثقة للحكومة العراقية الدائمة وأدائها اليمين الدستورية أمامه في 20 من أيار الماضي تقرر إحالة السادة رئيس وأعضاء الحكومة الإنتقالية على التقاعد اعتبارا من 21/ 5/ 2006م".

أَهَؤُلاء الَّذِينَ أَقْسَمُواْ بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ؟ Are these the men who swore their strongest oaths by God that they were with you (سورة المائدة 53).

من لندن الشاعر الشيوعي الأخير الثمانيني (سعدي يوسف) المولود في البصرة في عام مولد الحزب الشيوعي العراقي 1934م، كتب في 19/ 1/ 2005م: "يقول أحمد الكلب للشعلان: أنت هربت خمسمائة مليون دولار-$- من
المال العام إلى بيروت. ويقول الشعلان المشعول الصفحة لأحمد الكلب: أنت زرت إسرائيل ثلاث مرات.. الخ. المسألة أن الإثنين كانا من أخطر أتباع صدام حسين حتى اللحظة الأخيرة. أحمد الكلب، ظل حتى غزو الكويت، من أهم موردي السلاح إلى النظام. بل أنه كان وراء صفقة يورانيوم النيجر التي تمت الإتصالات بشأنها في العاصمة الفرنسية. أما الشعلان، مشعول الصفحة، فقد تكفل المكتب الإعلامي لعصابة أحمد الكلب بتوثيق خدماته لصدام".

شاهدان ما زالا حيان يحيان يرزقان هما أصل إعصار 19 آذار ومخاض نيسان الولادة الجديدة للعراق بعد البعث قبل عقد من الزمن الرديء الإضافي بدء بنيسان 2003م وأصل محنة وتخبط وفشل اليوم؛ المصرفي د. أحمد عبدالهادي الجلبي والرئيس الأميركي بوش الإبن. الأول يهرع إلى عاصمة الضباب لندن ليكشف للجالية العراقية بتاريخ 2 تشرين الثاني 2006م: إن الجعفري انتخب بطريقة ديمقراطية أواخر عام 2005م لكن قوى داخلية وخارجية تكالبت على منعه من تشكيل حكومة قوية بعيدة عن المحاصصة لأن الجعفري لم يقبل إعطاء إلتزام للقوى السياسية بتعيين وزراء منها ليحصل على أصواتها برغم أن كثيرين ساوموه على هذا. إن الذي أسقط الجعفري هو الرئيس الأميركي جورج بوش ومنعه من تشكيل الحكومة لا لسبب إلا لأن بوش التقى الجعفري ولم يعجبه، فأخذ الأميركان يدعون أنه غير قادر على اتخاذ القرارات ثم حركوا الأكراد ضده في موضوع كركوك والذين منعهم الجعفري من السيطرة على المدينة. ثم ان الجعفري استلم رسالة من رئيس وزراء الإقليم نيجرفان برزاني يقول فيها أن أسعار النفط قد ارتفعت وأن حصة الأكراد بحسب الدستور تبلغ 17% من واردات النفط وعليه تسليمهم 459-$- مليون دولار. فسألني الجعفري كيف نتصرف؟، فأجبته: إن حصة الأكراد هذه ليست في موارد النفط وإنما في النفقات العامة للميزانية المخصصة للدولة، ولذلك ليس من المفروض دفع دولار واحد. ثم جاءت السرقات في وزارة الدفاع التي تريث الجعفري في التحقيق فيها.

الأهم أن المرجع الأعلى آية الله علي السيستاني قد أفهم أن وضع الشيعة

في خطر إذا أصروا على إبقاء الجعفري؛ فأرسل إشارة بضرورة تكليف غيره بالحكومة، فرشح الأميركان علي الأديب القيادي في حزب الدعوة ثم غيروا رأيهم ورشحوا نوري المالكي الذي اضطر لإعطاء تنازلات للقوى السياسية لتنصيب مرشحين منها وزراء لينجح في تشكيل الحكومة التي جاءت بسبب ذلك ضعيفة.

ظهور تقولات حول تشكيل حكومة إنقاذ وطني أو حكومة عسكرية (ظ.غ.: انقلاب 3 يوليو تموز 2013م العسكري لاحقا على حكم الأخوان المسلمين في
منبتهم الأول مصر وعلى أول رئيس مصري منتخب د. محمد مرسي).

وحتى إذا جاءوا بضباط ليحكموا؛ فمن أين سيأتي هؤلاء بالقوة التي يستطيعون بها تحقيق الأمن والاستقرار؟!..

المطلوب الآن إجراء تعديل وزاري كبير والإتيان بأشخاص مقتدرين يحظون بقبول جميع القوى السياسية.

المشكلة لكل قوة مصالحها الخاصة وعلى العملية السياسية أن تتعامل معها حفاظا على المصالح السياسية العليا واستخدام العنف وحده ليس مفيد أو البديل إقناع المرجعية والناس بأن ما يحصل في العراق يهدد وضعه الجديد برمته.

إن الإئتلاف فيه تناقضات والذي يجمع أطرافه المرجعية التي لم تختر وزراء المالكي وهي غير مسؤولة عن أدائهم.

لقد أجرينا الإنتخابات وأصرينا على كتابتنا الدستور ليكون ضمانة للأكثرية في العراق وهم الشيعة، ويحول دون إقامة دولة إسلامية.

لن يبقى من البعثيين السابقين غير أعضاء الفروع والقيادة القطرية وهؤلاء لا يزيد عددهم على الألف هم الذين لن يسمح لهم بالعودة إلى وظائفهم في الدولة(تم المؤتمر الصحافي اللندني للجلبي).

معارض للعملية السياسية العراقية - باسم السنة وهو علماني - كاتب عراقي مقيم في لندن (هارون محمد) كتب في صحيفة (القدس العربي) اللندنية - في اليوم التالي لمؤتمر مؤسس المؤتمر الجلبي - 3 تشرين الثاني 2006م:

"ترحيب قادة الاتحاد الوطني الكردي أمثال كوثرت رسول علي وأنو شيروان مصطفى وفؤاد معصوم وآخرين بالتوجهات الأميركية في رفض الأقاليم والفيدراليات واعتماد نظام الحكم الذاتي الموسع للمحافظات بعد أن اكتشفوا أن مسعود بارزاني وابن أخيه و زوج ابنته نيجرفان والعائلة البارزانية قد استحوذوا على كل شيء في المنطقة"!..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,721,847,270
- جرايد گبل 35
- جرايد گبل 34
- جرايد گبل 29
- جرايد گبل 28
- جرايد گبل 27
- جرايد گبل 26
- جرايد گبل 25
- جرايد گبل 24
- جرايد گبل 23
- جرايد گبل 22
- جرايد گبل 21
- جرايد گبل 19
- جرايد گبل 20
- جرايد گبل 18
- جرايد گبل 17
- جرايد گبل 16
- جرايد گبل 15
- جرايد گبل 14
- جرايد گبل 13
- جرايد گبل 12


المزيد.....




- فرنسا: رئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون يدافع عن زوجته أمام ...
- بريطانيا تعلن عدم التزامها بالقوانين التجارية التابعة للاتحا ...
- إجراءات مشددة حول العالم مع بلوغ فيروس كورونا -نقطة حاسمة- و ...
- أيمن عودة: سننتصر على خطة ترامب عبر الإطاحة بنتنياهو
- زاخاروفا تنتقد سلوك الصحفيين الجورجيين في جنيف
- واشنطن تسمح بتحويل أموال لإيران عبر قناة إنسانية
- سانا: مروحيات إسرائيلية تقصف مواقع للجيش السوري في القنيطرة ...
- بوتين للقوات الخاصة: أنتم النخبة الحقيقية
- كورونا.. الإمارات تعلق حركة العبارات مع إيران
- البحرية الأمريكية: صواريخ روسيا فرط الصوتية جعلتنا في حالة م ...


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - صوفيا يحيا - جرايد گبل 36