أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي شايع - التلّيّون الجدد.. موقف من الصراع الطائفي














المزيد.....

التلّيّون الجدد.. موقف من الصراع الطائفي


علي شايع

الحوار المتمدن-العدد: 4133 - 2013 / 6 / 24 - 13:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في عنوان الكتابة استفادة من واقعة تاريخية معروفة في إحدى معارك المسلمين الشهيرة، يوم فضّل بعض (الصحابة) ومن تبعهم، الجلوس على التلّ، والاكتفاء بمتابعة سير معركة صفين بين أصحاب علي وجيش معاوية، حتى أحدثوا أمراً عجباً ما سبقهم إليه من أحد. وأدق ما يمكن فهمه من ذلك الموقف، ما أجاب به أبو هريرة عن سؤال يستفهم سرّ الحالة، إذ كان وقت الصلاة يصلّي خلف علي، ويحضر عند معاوية للطعام، وإذا بدء القتال يصعد على التلّ. فقال: الصلاة خلف علي أتمّ، وطعام معاوية أدسم، والصعود على التلّ أسلم.
سيقول لائم: تلك أمم خلت. لكني أرى إن وقائع ما حدث فيها اتفق عليها جميع المؤرخين، ولا ضير من مرور عليها، فهي عبرٌ وإن لم تصنع اليوم اعتباراً، فالناس أصبحت ترى وتشاهد بأم عينها وتنكر، فما جدوى تقليب فجائع و"أساطير الأولين" على حدّ وصف النضر بن الحارث، الذي أورده القرآن تأكيداً لقوله المستخف بالتنزيل، لكنه أفرد لتصريحه آية، حتى لكأن من يؤمنون بالقرآن أصلاً، لا يشغلهم استذكار كلمة (النضر) مع كل ترديد. وفي هذا مبحث كبير في ثقة من لديه يقين. وسيبدو ذلك اليقين (أسطورة) هو الآخر بالقياس وشتات التيقن عند أصحاب التل..شتاتهم عن تشخيص صاحب الحق في تلك المعركة.
التليّون الجدد ربما لا يصلّون خلف علي، ولا يأكلون مع معاوية، لكنهم يجدون إن التلّ أسلم، وهو موقف آخر ربما يكون أنبل من موقف القدماء، لكن أعداء اليوم لا تطابق أخلاقهم خلق أكثر فرسان ذلك الزمان، إذ كان (تليّونا) القدماء يمشون ويعيشون آمنين وسط المعركة، بينما لا نستطيع الآن إحصاء أعداد القتلى في أصحاب التلول الجديدة، بين مغدور على الهوية، وبين متشظٍ إثر عصف عشوائي لمفخخة مهولة. حتى أني سمعت عن طرفة حصلت أيام بطش الزرقاوي الشهير، قيل إنهم حملوا إليه رجلاً معانداً (ولعلّه كان تليّاً غشيماً) لم يجبهم عن سؤالهم فيما لو كان شيعياً أم سنياً، إذ يصرّ على إنه ملحد وغير مؤمن، فلم يجدوا من بدّ دون إحضاره عند كبيرهم الذي علمهم الذبح (الزرقاوي) الذي بادره بالسؤال:"طيب..هل أنت ملحد سني، أم ملحد شيعي؟!"..

الغُشَماءُ من التليين لابد أن يقعوا في ورطة وسط فوضى التكفير والتناحر، وربما يكون انحيازهم اليوم إلى التل حلاً آنياً، يجعلهم في الجانب الروحي والإنساني التام (كما في صلاة علي)، وفي جهة الإشباع والإمتاع والأبهة (كما عند معاوية)، ويمنحهم وهم السلامة، و هم أخسر الناس لها، ماداموا من عليّة من فكّر، وتبصّر، لكنه بقي يتحيّر، و هم أول من سيموت.

أصحاب التل القديم وربما ارتضوا ذلك المكان المشرف ليكونوا شهداء على الواقعة بجميع الحواس، وكانوا معروفين ومشخصين، أما اليوم فالتلول تكاثرت، حتى صار بين تل وتل، تل ثالث، وآخر رابع ربما يكون خفياً ومستتراً.
ومنهم من يدعي التل، أو يرتقيه، وما هو من أهله اعتقاداً، لكن له غاية في نفسه، أدهى من غاية يعقوب.
أما عن بلوى التلول الإعلامية، فسأترك تكملة هذه الكتابة للقارئ، ليكتب ما يريد هو الآخر ويسطّر وبما لا تحصيه المجلدات، وما لا يسعّه الوقت، وله أن يبث أحزانه ما رحب البث الإعلامي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,843,089
- في الأردن.. على قلوب أقفالها!
- في الذل.. سوابق عربية
- وحشة الفضاء!
- فتاوى تافهة!
- ملامات برلمانية
- الحاقد الثائر!
- خوف المثقف
- مليون عام سوري..في خطر!
- تجاوز حكومي!
- عقود الوهم
- سرير المومياء
- جمعة أوسلو الحزينة
- طين ودين..بين مدرستين
- منهومان لا يشبعان!
- الصحة والأمان
- تعارض وطني
- جحيم الحياد
- قصف الخضراء!
- أرأيت الهجّة؛ يوم حجّ الطغاة إلى جدّة؟!
- رفقاً بالمساكين!


المزيد.....




- أول تصريح لوزير الخارجية السعودي الجديد بعد تعيينه
- مسؤول أمريكي: الولايات المتحدة تدعم حق الشعب اللبناني في الت ...
- محامو غصن يطالبون القضاء الياباني بإلغاء محاكمته
- مسؤول أمريكي: الولايات المتحدة تدعم حق الشعب اللبناني في الت ...
- محامو غصن يطالبون القضاء الياباني بإلغاء محاكمته
- -تولى إدارة البحر والجو-... من هو وزير النقل السعودي الجديد؟ ...
- رد روسي على بروفة هجوم أمريكي
- السودان... النائب العام يبحث تسليم البشير للجنائية الدولية
- الشرطة العسكرية الروسية تسير دوريات في عين العرب على الحدود ...
- العثور على مركب قديم في قعر نهر الفولغا


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي شايع - التلّيّون الجدد.. موقف من الصراع الطائفي