أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بوجمع خرج - دمقرطة سوريا وغرابة السيد باراك أوباما في المثقف المتحضر القاتل














المزيد.....

دمقرطة سوريا وغرابة السيد باراك أوباما في المثقف المتحضر القاتل


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 4132 - 2013 / 6 / 23 - 02:19
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


قال وزير الخارجية الأمريكي السيد دجون كيري في الندوة الصحفية التي نظمها رفقة رئيس الوزراء القطري يوم22يونيو 2013 على أنه لا أحد من الأطراف المتعاونة مع المعنيين بسوريا سيتراجع ...
طبعا المسألة تعني بوضوح أن قرار إزالة الأسد كان قد اتخذ بين المجموعة 8-1 وبدراسة من داخل الحلف الأطلسي بحيث من جهة أكد دجون كيري على أن مساندة المعارضة لن تتوقف ومن جهة أخرى قال رئيس الوزراء القطري أن السلم بالمنطقة معناه هو الخضوع للمعارضة.
يبقى إذن السؤال ما دام الكل مصر على المضي قدما في ما رسمه هو هل فعلا العالم يسير إلى 11شتنبر نووي؟
دون شك أن الوضعية الحالية للغرب ليس لها من حل سوى انهيار عالمي جديد كي تضمن الدول الأنغلوساكسونية مقامها الأعلى بما يسمح لها بتغطية عولماتية وفق مبادئها وتصوراتها... لذلك لا يمكن قراءة بقاء 700 جندي بالأردن سوى من داخل هذا المنظور, وهو الشيء نفسه في التنازل لصالح طالبان ربما بما يعيد التاريخ نفسه في الحدود الأفغانية والروسية بعد أن افشلت عمليات الخشخاخش.
ومنه لا يمكن إلا التسليم بأن قرار الغرب وأصدقاء سوريا المجتمعة لأجل دعم الجيش الحر ينسب إلى من له القدرة على ضرب الأعراف الدولية بعرض الحائط... بدليل ما تتظمنه مبادرة تسلحي الجيش الحر من خرق للقانون الدولي والمخاطرة بالمتابعة القضائية التي قد تتقدم بها الدولة السورية إذا ما جرائم حرب تثبت.
فهل هي حرب عقائدية أم طائفية؟
أعتقد على أنها الاثنين معا في الخط الممتد بينهما في الوعي الثقافي الذي قد يكون شريفا أو عكس ذلك.
لقد آمنا أن المثقف له أمانة تحمله مسؤولية التمدن والتحضر وقول الحقيقة ومحاربة الظلم والظلام ولا شيء غير ذلك... فإذا بنا نقرأ في السيد بارك أوباما الذي اعتقدتاه بلالا وهو يردد آيات قرآنية في خطابه الأول بمصر... أن المثقف يمكنه أن يتحول إلى متحضر قاتل باسم عقيدة معينة تسخر فيها حرب طائفية لتنتج بالدماء حبرا أحمرا يكتب به العناوين في مؤلفاته التي قد يذكر فيها كلمات الشكر التي وجهها السيد دجون كيري "لقطر" في نهاية الندوة الصحافية المتعلقة بلقاء أصدقاء سوريا يوم 22 يوينو 2013 ولو أنها فشلت في استقطاب الدولة الإيرانية والسورية على الرغم من إتقان المسرحية التي أظهرتها كما لو أنها أقلقت الولايات المتحدة والدول الخليجية ذلك أننا إلى حدود الساعة لم نثبت ولو مرة كذبة عند الطرف الآخر الذي يدعم الشرعية في أحداث سوريا كروسيا والصين...
أتساءل ما إذا ليس من أسلوب أفضل يناسب القوة الناعمة أو الذكية التي يشهرها البيت الأبيض والتي اعتبرناها قيمة نوعية ستعيد للولايات المتحدة شيئا من الإنسانية لكن للأسف...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,626,222
- جورجيا وجريمة الثورات الملونة:الكل يكتب التاريخ بالدماء البش ...
- التجسس الالكتروني: جدية قامة أندجيلا ميركل و تعالي طول باراك ...
- اطلبوا الصين ولو في العلم
- فلاديمير بوتن يستنكر الفجور لبريطاني في سوريا
- صمود سوريا الشام: درس لشباب الربيع العربي ولو حتى يكبر بإعاق ...
- أرودغان والإخوان أمام ثورة بدون نسيم مزيف ولا ألوان برغماتية
- عن الصحراء الغربية (الأممية): من قال أن الاستفتاء غير ممكن ي ...
- أمريكا – الصين: شطرنجيات جديدة من مستوى عال
- لقد استيقظت الصين .. ! فهل سيحقق باراك اوباما فكرتي كيسنجر و ...
- الربيع الطبي الجزائري: فرنسا بين البيدق والقطعة في مالي والس ...
- ويزداد التراجع الدبلوماسي المغربي والعسكري
- هل ذهانPsychose الدبلوماسية المغربية ؟
- أزمة المملكة المغربية: هل على المواطن أن يكون إلها ليسمع أو ...
- من الصحراء إلى القدس: ربما أنا بوليس كما أسلو والاعتراف ألأم ...
- الوضعية الصعبة للمملكة المغربية والجهة المغاربية وأزمة المصي ...
- عن القدس والصحراء والمغرب: بالتأكيد هناك تراجع ... منذ كانت ...
- متى يعلنون موت الأحزاب وتحنيط المؤسسات بالمملكة المغربية
- لا حزب استقلال ولا غيره سينقذ المملكة المغربية من عاصفة الصح ...
- أزمة الصحراء حقوقيا على ضوء صامويل هونتاغتون ثقافية بكل الأب ...
- عن الصحراء والمصير: لا داعي للتلاعب ساديا بمشاعر إنسان الشما ...


المزيد.....




- العملية التركية في سوريا: ترامب يعلن رفع العقوبات عن أنقرة ب ...
- الحكومة اليمنية تتهم -الانتقالي- بتسميم عقول الطلاب بمناهج م ...
- موعد إنتخابات إتحاد طلاب جامعة الفيوم 2019/2020
- تعيين الأمير فيصل بن فرحان وزيراً لخارجية المملكة العربية ال ...
- الجزائر: توقيف رئيس تحرير صحيفة "لو بروفنسيال"
- تعيين الأمير فيصل بن فرحان وزيراً لخارجية المملكة العربية ال ...
- الجزائر: توقيف رئيس تحرير صحيفة "لو بروفنسيال"
- تجاوزن الإصابة والتوحد.. مراهقات حققن إنجازات تحت سن العشرين ...
- أعراض تنذر بالتهاب الجيوب الأنفية
- أزمة البريكست.. ما الذي يعطل خروج بريطانيا من الاتحاد الأورو ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بوجمع خرج - دمقرطة سوريا وغرابة السيد باراك أوباما في المثقف المتحضر القاتل