أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى ملو - أطباء آخر الزمان














المزيد.....

أطباء آخر الزمان


مصطفى ملو

الحوار المتمدن-العدد: 4103 - 2013 / 5 / 25 - 22:26
المحور: الادب والفن
    


مهداة إلى كل "الأطباء" الذين لا هم لهم سوى ابتزاز أبناء الفقراء و سلبهم ما لديهم من دريهمات.
كل العيادات تعرفني و كل الصيدليات أحفظ أسماءها,دراهمي المعدودة إما يلتهمها الدواء أو يسرقها مني "الأطباء" عن سبق إصرار و ترصد.
أقصد أحدهم فينزع ثيابي ثم يأخذ في تمرير آلة مذهونة بلزيج لا أعرف ما يكون على كل جسمي.
-انهض ليس بك شيء
-و لكن... !
-ولكن ماذا؟قلت ليس بك شيء,خذ هذا الدواء و ستشفى.يملأ ورقة بأسماء الأدوية التي علي أخذها كي أشفى حسب زعمه,يكتبها بخط ركيك لا يفهمه إلا هو و الصيدلاني.
أقصد الصيدلية أمد له وصفة الطبيب,أسأله عن الثمن,ثم أشتري الدواء بالتقسيط !
-من فضلك إعطيني المهم فقط و لا حاجة لي بالباقي
يتعجب الصيدلاني و يعلق قائلا:
-لكن الدواء كله ضروري
-قلت لك إعطيني ما يناسب دراهمي المسكينة.
بعد عشرة أيام أعود إلى نفس الطبيب,يفحصني ثانية.
-ليس بك شيء
-ولكن...(يقاطعني)
-ولكن ماذا؟قلت ليس بك شيء,استمر في استعمال نفس الدواء.
أتساءل مع نفسي أأستمر في استعمال نفس الدواء و أنا لم أحس بذرة تحسن؟ !
أقصد طبيبا آخر,فيسألني:
-هل سبق أن زرت طبيبا؟
-لا هذه أول مرة أقصد فيها عيادة.
-حسن,إخلع ملابسك.يفعل نفس ما فعله الأول.
-ليس بك شيء,استعمل هذا الدواء و ستشفى.
-أفعل نفس ما فعلته في الدورة الأولى,لا جديد.أقصد طبيبا ثالثا فرابعا...فعاشرا و دائما نفس الحكاية.
أعود إلى الطبيب الأول بعد مدة من الزمن,لم يعد يتذكرني,يسأل:
-هل سبق أن زرت طبيبا؟
-لا ورب الكعبة,هذه أول مرة أقصد فيها عيادة.
-آسف و لكنك تأخرت كثيرا,المرض استفحل و لا أمل في العلاج.
أقصد الطبيب الثاني نفس الخطاب فالثالث ثم الرابع...فالعاشر,كلهم يوبخونني على تأخري,أما أنا فأوبخهم بطريقيتي و في قرارة نفسي:"تبا لكم يا أطباء آخر الزمان,يا من حول مهنة من أشرف المهن إلى تجارة مربحة,تتاجرون بأجساد و أرواح المرضى بلا شفقة و لا رحمة و لا يهمكم شفاءهم و لا صحتهم,المهم عندكم هو كم تكسبون من نقود,أين الإنسانية التي ينبغي أن تكون أهم خلق يتصف به الطبيب؟"
أضيف و المرض و الألم يعتصرانني "الخزي و العار لكم يا أطباء آخر الزمان,في المرة الأولى كنت كلما قصدت أحدكم إلا و يقول:ما بك شيء و الآن كلكلم أصبحتم تقولون:لقد استفحل المرض و لا أمل في العلاج !"





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,651,384,094
- -تصريح بنفاق-
- الشيخ و الشيخة
- ما يهم المغربي و ما يقوله عصيد عن الدين؟
- جنون بسبب الأعداد
- علموا أبناءكم لماذا و كيف و علل جوابك؟
- منذ متى أصبح التعريبي يهتم بقضايا الشعب المغربي؟
- قراءة في رسائل أقصوصة-إضراب-
- -إضراب-
- من سخافات التعريبيين
- -لم أعد أستغرب- قصيدة شعرية تكريما للشاعر الكبير أحمد مطر.
- -فلاح اغتصبت أرضه-
- ما بعد -الشرعية-
- شهيوات مصطفى الخلفي:طاجين بالأرقام و البرامج
- تناقضات التعريبيين
- باقة من أقوالي(ج1)
- -باش كتمشي السفينة بالصلاة على نبينا- أو هكذا تزرع الخرافة ف ...
- منذ متى أصبح ربيع الشعوب يهدد الأوطان؟
- حين صدق بن كيران و لا أحد أنصفه
- مات العيد,فمتى العيد؟
- و يستمر استحمار الشعب المغربي


المزيد.....




- رئيس الحكومة يستقبل رئيس هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الا ...
- من الفائز بلقب -مخرج السنوات العشر-؟
- كسوف الشمس: أساطير وخرافات
- رشاد السامعي.. كاريكاتير يرسم صوت اليمنيين
- مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية: جلالة الملك قائد دولة يح ...
- افتتاح أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني الفرنسي المغرب ...
- الجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد دعمها للمسار السياسي لتسوي ...
- الأدب وجرائم الحرب.. طبيبة تنازلت عن جائزة نوبل نصرة لضحايا ...
- من بحر الروم إلى -بحر الخلفاء-.. السيادة المتغيرة على مياه ا ...
- الفنان خالد الصاوي يواجه الإرهاب في “القاهرة كابول”


المزيد.....

- من حديقة البشر / صلاح الدين محسن
- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى ملو - أطباء آخر الزمان