أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بيرم ناجي - شكري بلعيد : وصية شخصية














المزيد.....

شكري بلعيد : وصية شخصية


بيرم ناجي

الحوار المتمدن-العدد: 4034 - 2013 / 3 / 17 - 00:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أستسمح الرفيقة بسمة و نيروز وندى و العائلة الموسعة و الرفاق في حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد و الجبهة الشعبية في كتابة هذا.
ان هذه الوصية رغبة مني أنا ، بيرم ناجي، أتعمد اسقاطها على شخص الصديق و الرفيق شكري رغم انني لم أكن - يسارا- من أقرب الناس اليه لا شخصيا ولا فكريا و لا سياسيا ولا تنظيميا. و لكن بعض معرفتي به و بعض معرفتي بما يحب في الحياة هو ما دفعني الى "انتحال شخصيته". و انني لا أزعم بذلك التعبير عما لا يعرفه عنه الآخرون و انما أسعى الى التنبيه الى أمر كان سيسعده كثيرا لو تم في حياته و سيفيد ذكراه بعد استشهاده .

" شكري بلعيد: وصية شخصية

الى اخوتي و أصدقائي و رفاقي

شكرا على احياء أربعينيتي و حسنا فعلتم بتحويل هذه المناسبة الدينية الى مناسبة سياسية أيضا فأنا أنتمي الى شعبي و ثقافته العربية الاسلامية المستنيرة و الى الانسانية التقدمية الرحبة في نفس الوقت.
لن أوصيكم اليوم فكريا و سياسيا و تنظيميا لأنني سبق وقلت لكم ان تحافظوا على : " وحدة الوطنيين الديمقراطيين و وحدة اليسار ووحدة القوى الديمقراطية المحافظة على وحدة الشعب الذي اذا توحد لن يهزمه أحد."
لن أوصيكم خيرا بعائلتي ولا بالعمل على كشف قاتلي و كل من وراءه من محرض و مدبر و مخطط فأنا أعرف انكم فاعلون.
و صيتي اليكم اليوم شخصية و من نوع خاص نسبيا.
يعرف بعضكم كثيرا كم كنت أحب المطالعة و لكن بعضكم قد لا يعرف حبي للكتابة منذ انخرطت في العمل السياسي و خاصة منذ المرحلة الطلابية في حياتي.
لقد كانت لحظات الكتابة عندي من أروع لحظات حياتي اضافة الى لحظات النضال السياسي و الحب و الفرح الانساني الأخرى. ولكن منذ انطلاق الثورة لم أجد الوقت لا للقراءة و لا للكتابة الا ما ندر.
لقد استهلكني مثل أغلبكم الحراك السياسي و اقتصرت تقريبا على الخطاب الشفوي في الاجتماعات و المظاهرات ووسائل الاعلام.
كنت أشعر بحاجة رهيبة الى الكتابة و لكن الوقت لم يسمح لي بذلك مع الأسف الشديد.
أيها الاخوة و الأصدقاء و الرفاق
وصيتي الشخصية اليكم هي التالية :
خذوا خطبي و تدخلاتي الاعلامية و حولوها الى نصوص مكتوبة و اجمعوها في مؤلف و انشروه.
يكفيكم تكوين لجنة لجمع المادة من وسائل الاعلام المكتوبة و المسموعة و المرئية وشبكة التواصل الاجتماعي و تحريرها في عمل واحد ، ولكم الحرية في تبويبها حسب التسلسل الزمني أو حسب الموضوع أو غيره.
اكتبوني و انشروني عند أحبتي وشعبي و أمتي وعند أحرار الانسانية فانني أعشق أن أسكن بين دفات كتبكم و في أدراج مكتباتكم الشخصية و العامة مثلما أعشق السكن بين اضلعكم و في جوارحكم.
اخوتي و أصدقائي و رفاقي
ليكن الكتاب بسيطا ومباشرا و أنيقا مثل شعبي الذي يحب الصراحة و الجمال دون تكلف و تقعر واصطناع.
و ليكن ثمنه زهيدا قدر الامكان حتى يقدر على شرائه الفقراء الذين من أجلهم استشهدت .
و تجنبوا فيه المديح ان كتبتم له مقدمة و تجنبوا كثرة الصور فانني أكره ذلك.

أعتذر عن الطلب و أرجو أن القاكم قريبا في موعد حول خير جليس وأنيس و صديق ورفيق: الكتاب.

بيرم ناجي "عن" شكري بلعيد .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,721,878,729
- تونس : في الجبهة الديمقراطية المتحدة ضد التطرف الاسلاموي .
- راشد الغنوشي واغتيال شكري بلعيد: بيان النفاق و تبيين الشقاق.
- حكاية تونسية ...الى نيروز و ندى بلعيد.
- تونس : من - مؤتمرالانقاذ الوطني- الى- جبهة الانقاذ الديمقراط ...
- اغتيال الثورة التونسية و مسؤولية الديمقراطيين الانقاذية .
- شكري بلعيد : في معنى الوفاء
- عزمي بشارة و التدخل الأجنبي: كارثة المثقفين العرب.
- الى الدكتورعزمي بشارة : رسالة عتاب شخصية.
- من أجل حزب اشتراكي موحد و جديد في تونس: (مشروع للنقاش حول وح ...
- تعقيب على الرسالة الرابعة الموجهة الى الجبهة الشعبية: الى ال ...
- الجبهة الشعبية التونسية بين -اليمين الديني- و- اليمين الليبي ...
- الوصايا العشر اليسارية الجديدة : مديح الانتهازية الثورية .
- الرفيق بشير الحامدي : -حول مواصلة تنفيذ المهام الثورية و دور ...
- الرفيق بشير الحامدي بين -وعي الهزيمة - و -هزيمة الوعي-.
- تونس والاضراب العام : حتى لا تضيع البوصلة.
- تونس : برقية عاجلة الى أعضاء حركة النهضة الاسلامية التونسية.
- رسالة من قلب سليانة ...الى العاقين من الأبناء.
- أخطاء الديمقراطيين القاتلة في الثورة التونسية: تقييم يساري د ...
- تونس بين الانتقال الديمقراطي و الانتقام -الديمقراطي-: نداء ع ...
- تونس : الجبهة الشعبية و الطفولية اليسارية .( رسالة ثالثة).


المزيد.....




- متحدث الرئاسة التركية يهاتف مستشار الأمن القومي الأمريكي
- الدول الغربية تطالب روسيا في مجلس الأمن بوقف إطلاق النار في ...
- شاهد: إسرائيل تمنع دخول المسافرين القادمين من إيطاليا إلى أر ...
- إتهام ستيفن سيغال بالترويج غير القانوني لعمليات مالية افتراض ...
- الدول الغربية تطالب روسيا في مجلس الأمن بوقف إطلاق النار في ...
- شاهد: إسرائيل تمنع دخول المسافرين القادمين من إيطاليا إلى أر ...
- إتهام ستيفن سيغال بالترويج غير القانوني لعمليات مالية افتراض ...
- بعد ولادة عسيرة في تونس.. هل تحقق حكومة الفخفاخ ما عجزت عنه ...
- عشرات القتلى والجرحى من الجيش التركي.. قوات النظام السوري تق ...
- وكالة: مروحيات إسرائيلية تقصف مواقع للجيش السوري في القنيطرة ...


المزيد.....

- دور المثقّف العربي في التّغيير: المثقّف و الوعي المطابق لحاج ... / كمال بالهادي
- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بيرم ناجي - شكري بلعيد : وصية شخصية