أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - ريم شاكر الاحمدي - لماذا لا تطابق الصحف والمواقع عناوينها بإستثناء الحوار المتمدن بالدرجة الاولى ويأتي مركز النور بنسبة ما














المزيد.....

لماذا لا تطابق الصحف والمواقع عناوينها بإستثناء الحوار المتمدن بالدرجة الاولى ويأتي مركز النور بنسبة ما


ريم شاكر الاحمدي

الحوار المتمدن-العدد: 3997 - 2013 / 2 / 8 - 17:17
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    



الكثير من الصحف والمواقع السياسية والادبية والثقافة لاتطابق العناوين التي تحملها ولا تعبر عنها وكذلك اغلب الاحزاب السياسية كصوت الحرية والمثقف وحزب النور والفضيلة والجرية والعدالة وحتى الاحزاب الاسلامية عموما هي بعيدة كل البعد عن روح الإسلام وهي تعد من ظواهر التخلف المبتذل وقد نجت من هذه الازدواجية نوعا ما الاحزاب العلمانية والصحف العلمانية وسمحت لحرية التعبير والنقد للاديان والطوائف وخاصة بالنسبة للخرافة والشعوذة فصوت الحرية هي صحيفة لا تنشر الا ما يوافق امزجة واجندة محرريها وحتى المشرف على التعليقات يطبق مزاجه خارجا عن التوجات المقبولة للعرف الاجتماعي والثقافي والاسماء البراقة يراد منها استغفال الجمهور والقراء لا اكثر فالحزب السلفي ابعد الاحزاب السياسية عن النور والفضيلة وحزب الحرية والعدالة لا يمثل ابدا عنوانه ما لديهم مفاهيم اصولية عن المقدس والمدنس فرموزهم المقدسة بالنسبة اليهم تتقاطع بشدة مع ابسط حقوق الانسان...اما العلماني اعتقد بعيدا عن التجارة والتسويق من خلال عناوينها البراقة ولو بنسبة اعلى بكثير من الصحف الاخرى التي تتاجر بالاسم المثقف وصوت الحرية والفضيلة والاسلام العراقي والاسلام السلفي وباقي الاصوليات صحفا ً كانت أم أحزابا ً... فليس الرد على قصيدة كتبها شاعر هو التقليل من شأنه شخصيا وانما كان الرد على محتوى قصيدته مثلا بالنسبة الى كاتب القصيدة وكذلك كاتب البحث او المقالزز وليست مجاملة الى موقع الحوار المتمدن فهو لا طائفة له ولا اجندة خارج توجهه العلماني والياسري ولديه انفتاح جيد حول الثقافات الاخرى والاراء المختلفة ضمن العرف وليس خارجا عن الذوق الثقافي والعرف الانساني... وعتبي عن الذين يسمون صحيفتهم صوت الحرية وليس لديهم اية حرية في النشر مع العلم ان نشر المحتوى للمادة هي من مسؤولية الكاتب ويطرحها الموقع ليتولى نقدها استحسانا او لا يستحسنها القاريء لأن المادة المنشورة هي من مهمة القاريء بالدرجة الاولى بعد ان اجازها المحرر حتى لو كانت مخالفة لرأيه الشخصي علما ان على الموقع ان يأخذ بتعدد الثقافت وتنوعها كما عليه ان يراعي مختلف الاراء للقضية الواحدة والذي يعمل عكس العنوان لصفحيته فهو ينزلق الى هاوية التخلف الثقافبي وان مزاجه الشخصي او مزاج محرره لا يشمل التنوع الثقافي ولا الرؤية الاحادية الجانب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,834,778
- الى منافق يثير الفتنة الطائفية
- أين الجيش النقشبنديي يوم الاحتلال؟
- النعجاتُ وغزة ُ الصامده
- فلسفة التكفير ومصدرها بعض السلف الصالح من الأمراء والخلفاء!! ...
- مَنْ يلعب الشطرنج أغباءنا أم ذكاء الغرب
- المطربة المناضلة ذكرى محمد التونسيه وقصة استشهادها
- واقع النقد الأدبي وإشارة بايجاز عن ديواني عبد الوهاب المطلبي
- كارثة الوضع المأساوي في حضانات الأطفال
- ألا تبور تجارة الدين؟؟
- كشف الصفحات السود للأجداد لا تعدّ ُ شتيمة ما دام الأحفاد يحي ...
- الإرثُ والإفتراق
- هل حقا: إن شانئك هو الأبتر !
- الحرامي والمزور يتهم الآخرين بالتزوير( المعلم والمدرس متهم!! ...
- هل أراد الدكتور أحمد الكبيسي أن يكون موحدا؟ فكفره السلفيون؟
- الجزء الثالث من إفيون الجهل والغباء
- الجزء الثاني من إفيون الجهل والغباء
- الجزء الاول من إفيون الجهل والغباء
- تحويل الاسلام الى افيون لصالح طغيان ولاة الامر( الحلقة الثال ...
- حوار حول تفجيرات اليوم 20 /3/2012
- الفرق بين الورد والأشواك


المزيد.....




- دعم صريح من الخارجية الأميركية للمتظاهرين في لبنان.. ورسائل ...
- قيس سعيّد وصدام وجمال عبد الناصر.. هوس العرب بتسمية أطفالهم ...
- -الاشتراكي-مع بقاء الحكومة اللبنانية بشروط... والمتظاهرون غي ...
- مئات آلاف المحتجين في بيروت... إصرار شعبي على استقالة الحكوم ...
- الحزب الشيوعي السوداني يدعو للاحتشاد بالعاصمة الخرطوم للمطال ...
- بعد استقالة وزرائه.. جعجع يرد على نصرالله ويوجه رسائل للحرير ...
- أمين عام الاشتراكي يعزي خالد بحاح في وفاة والدته
- عبد الحفيظ حساني// تضامنا مع المعتقلين السياسيين :
- عز الدين أبا سيدي// سائقو التاكسي الصغيرة بصفرو تحت نير عبو ...
- لبنان.. بيان نسب للمتظاهرين يطالب بإسقاط -حكومة العهد-


المزيد.....

- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية البلدان العربية في فترة حرب اكتوبر ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - ريم شاكر الاحمدي - لماذا لا تطابق الصحف والمواقع عناوينها بإستثناء الحوار المتمدن بالدرجة الاولى ويأتي مركز النور بنسبة ما