أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وليد فاروق - لماذا فرقتم الأنبياء؟














المزيد.....

لماذا فرقتم الأنبياء؟


وليد فاروق

الحوار المتمدن-العدد: 3958 - 2012 / 12 / 31 - 12:14
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


والسؤال الان هو: لماذا فرقنا بين أنبياء الله وجعلنا بينهم الحواجز وأصبح موسى نبي اليهود وعيسى نبي المسيحية ومحمد نبي الإسلام، بينما أمرنا الله بألا نفرق بين احد من رسله.. فما موسى إلا عيسى وما عيسى إلا محمد .. وما محمد إلا رسول.. كلهم ذات الشخص.. وكلهم ذو كلمة واحدة. لكننا لا نزال نفرق بينهم.. كل أمه تفضل رسولها الخاص على سائر الرسل وتتخذه رمزا لها حتى تنامى بداخلنا أهمية رسولنا فقط وتهميش باقي الأنبياء. "نحن نحترمهم ونؤمن بهم" لكن رسولنا هو الأهم.

أصبحنا نستهزئ بباقي الأديان بينما كلها في الأصل هدفها واحد... الإنسانية.. لكننا تعلمنا فقط الفوارق والاختلافات والمقارنات بين الأديان ونسينا أن الكل في الأصل إنسان وأن الفوارق بيننا لا تكاد تذكر مقارنة بالمتشابهات بيننا.

من علمنا تلك النظرة الأحادية في الحياة؟ لماذا ارتكبنا ونرتكب نفس الخطأ الذي تسبب في غرقنا.. مذكور في الكتاب أن البشر كانوا أمة واحدة لكنهم اختلفوا عندما جاءهم العلم المتمثل في الرسل والأنبياء .. فكيف للأنبياء أن يكونوا هم سبب اختلاف البشر؟

لكن الله لم يقل أن العلم وحده السبب بل العلم بغياً هو ما فرق البشر... العلم والتنوير شيء فاضل ونبيل جدا وهذا ما جاء به الأنبياء فعلاً.. لكن كل أمه قد ظنت أنها وحدها تملك العلم بينما يسفهون من علم الأخر بل ويستخدمون علومهم في البغي والسيطرة على الآخر فمن يملك العلم يملك القوة. ولم يمنع الناس فعلا أن يكونوا امة واحدة سوى تكبر كل أمه على الأخرى بعلمها وبرؤيتهم الخاصة أنهم فقط الصواب والحق.

ولهذا تركنا بحثنا الحقيقي عن الإله وتشبثنا بالسعي وراء القوة وكل أمة اتخذت رسالتها كي تثبت للأخرى أنها وحدها الحق لدرجة الاختلاف والكراهية والحروب، فكل أمة قد تفننت في إثبات أفضليتها على الأخرى وهاهي نتيجة تاريخنا الإنساني على هذا الكوكب.. هل توصلنا لشيء؟ هل نجح تفريقنا بين كل شيء في جعل حياتنا أفضل؟؟

أصبح لكل أمة كهانتها .. تناسينا أصل الرسالات وجوهرها وغرتنا مظاهرها فتقمصنا فقط أسماءها الظاهرية.

قد علمونا كيف نكره ونحقد ونستاء.. علمونا فقط الأشياء التي تأكل أرواحنا وتزيدنا بعداً واختلافاً وتهوى بنا لحافة الجنون والازدواجية والحطام النفسي..

اتركونا لحالنا.. كفانا جدلاً وبغياً واستكباراً.. فقد حولتمونا إلى مجتمع منافق متخبط لا يكاد يفقه قولا...

الله كان حبّا فحولناه لكراهية .. والرسل كانوا نفساً واحدة فمزقناهم وأرقنا الدماء تحت لوائهم.. ولا نزال نتساءل بعد كل هذا الزمان عن سبب فشلنا هكذا..

راجعوا دستوركم المدفون يا سادة .. ارجعوا للكتاب الذي تتباهون بحمله وتدعون تطبيقه.. لكننا نتناساه ونخرق معظم قوانينه .. فنحن نخشى الاقتراب منه ربما لأنه الدليل الوحيد بخلاف الواقع .. الذي يثبت أننا جميعاً .. مذنبون.

ودمتم
وليد فاروق.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,726,250
- فهل أنتم مسلمون؟
- غبائنا القديم
- الله يشتِم فاشتُموا
- أن تشرك بالله
- لسنا خليفة الله


المزيد.....




- أقباط في مصر يتساءلون بشأن تطبيق الشريعة الإسلامية عليهم في ...
- النوادي الصيفية الإسلامية بأميركا.. أن يتعلم الأولاد الدين ب ...
- بذكرى تفجير الجمعية اليهودية.. الأرجنتين تصنف حزب الله منظمة ...
- في قضية المدرسة الدينية بالرقاب.. السجن 20 عاما ضد ملقن للقر ...
- مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال ...
- بومبيو يدعو إلى حماية الحريات الدينية حول العالم
- إطلاق حملة -مسيحيات في البطاقة... مسلمات في الإرث- تطالب بح ...
- شاهد: الشرطة الألمانية تداهم منازل "إسلاميين متشددين&qu ...
- شاهد: الشرطة الألمانية تداهم منازل "إسلاميين متشددين&qu ...
- -وحدات التشفير في المساجد-.. إيرانيون يلجأون إلى بيتكوين


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وليد فاروق - لماذا فرقتم الأنبياء؟