أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمّار المطّلبي - نعجة أمام الأنبار .. أسد على أهل البصرة !!














المزيد.....

نعجة أمام الأنبار .. أسد على أهل البصرة !!


عمّار المطّلبي

الحوار المتمدن-العدد: 3956 - 2012 / 12 / 29 - 22:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صورتان لنوري المالكي ..
صورة الأسد الغضنفر ، و هو يُجرِّد حملة عسكريّة على المساكين منْ أهل الثورة و البصرة و الناصريّة .. دعاها بصولة الفرسان !!!
أمّا الصورة الأخرى، فهي صورة النعجة التي ملأت الشاشات ثُغاءً و دعوات للسلام و المحبّة و الجلوس إلى طاولة الحوار و الصيغ الحضاريّة !!
خرجتْ تظاهرات صغيرة في البصرة ذات صيفٍ تحتجّ على الوضع المتردّي و وعود الكهرباء الكاذبة، فقوبِلَتْ بالنّار، و أُردي شبابٌ بعمر الورود قتلى و جرحى !
في الأنبار يقطعون الطريق الدوليّ، و يدعون إلى إسقاط الحكومة و يرفعون صور أردوغان، فيخرج علينا نوري بتصريحٍ يقول:( "بعض مطالب المتظاهرين مشروعة، وسأتابع تنفيذها بنفسي وخاصة التي تتعلق بقضايا المعتقلين والنساء" )
هو يعترف بالظلم ، و لكنّهُ منْ شدّة الاستخذاء يعدُ بأنّهُ سيتابعها بنفسه !!!
ومن شدّة اضطرابه، يخلط القول، فيقول قولاً مضحكاً ، لا يقوله عاقل، فضلاً عن رئيسٍ للوزراء :
( "حقوق الإنسان في السجون اختصرت بالسجين حيث لا حقوق الطفل أو للمرأة أو للطالب أو للمعوق" )
فمَنْ بالسجنِ غير السجين؟!! أليست حقوق الإنسان في السجون تختصّ بالسجناء ؟!!
لماذا لمْ تفعل الشيء نفسهُ يوم هجمتَ على أسوار مدينة الثورة المنيعة، و قلاعها الشاهقة، و دككتها دكّاً، و سويّتَ بعض بيوتها بالتراب ؟!
و لماذا يقبع في سجونكَ الشباب من أهل الجنوب هذه السنين كلّها، بلا محاكمة ؟!
و انظر إلى هذه اللعبة ، حين يتحوّل الائتلاف الحاكم ، إئتلاف الأشيقر و الحكيم إلى المعارضة، و هو الذي يقود الحكومة نفسها .. إنّها لعبة تبادل الأدوار بين اللصوص !!
يقول بيان الإئتلاف:
( «العراق يشهد موجة من التراجع الواضح في سلم الأولويات التي وضعتها الحكومة والقادة السياسيون العراقيون في مواجهة التحديات التي يعيشها البلد والمحيط العربي ودول الجوار، وإزاء ذلك يشعر الائتلاف الوطني العراقي بأن الأداء السياسي للقوى التي تشكل الحكومة لم يرتق إلى المستوى الذي ينسجم والاستجابة الموضوعية للتحدي والقيام بالمسؤوليات التاريخية»)
( لائتلاف يدعو إلى إعادة نظر حقيقية في موضوعة الخدمات الغائبة، تحاشياً لحصول انتفاضة جماهيرية مليونية قد تجتاح كل محافظات العراق، كما اجتاحت الأمطار الأحياء والمدن والشوارع من دون وجود بنية تحتية لمواجهة هذه الخروق البيئية، بسبب سوء الخدمات، على رغم صرف البلايين على تأهيل المنشآت الحيوية من دون أثر ملموس، مما يعكس ضعف التخطيط والتنفيذ».)
يا سلام !!! ألستم أنتم الحكّام و النوّاب و منْ تسكنون في قصور المنطقة المخضرّة اخضرار المستنقعات ؟!!!
هذه المظاهراتُ في الأنبار و الموصل، تحرّك بعضها مطالبُ مُحقّة، و هي ليستْ مطالبُ خاصّة بأهل السنّة وحدهم .. إنّ الظلم شامل، و الفساد و نهب المليارات لا يقتصر على النوّاب الشيعة .. إذْ ليس النوّاب السنّة ملائكة في ماكنة الفساد التي يقودها نوري المالكي . إنّهم جزء من هذه الحكومة القذرة التي دمّرت كلّ أملٍ بالخلاص.
نفط البصرة و نفط ميسان يتحوّل إلى مليارات في حسابات الأشيقر و الحكيم و جماعة المالكي و النجيفي و المطلك، و أهلها يعيشون الفقر و ما هو أسوأ من الفقر ، فإذا صرخوا من الألم جرّد نابليون طويريج عليهم حملاته العسكريّة المظفّرة الماحقة !!
ألا يصبحُ منطقيّاً في هذا الوضع الطائفيّ البائس الذي لا شفاء منه ، أنْ يستقلّ أهل الجنوب ، فينعموا بثرواتهم ، بدلاً منْ أنْ ينهبها شُذّاذ الآفاق؟!






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,875,686
- أفي كُلِّ أرضٍ يا عِراقُ عِراقُ؟!
- حقّاً: إنّها بلا حدود !!
- أموتِي هلْ سَئِمْتَ منَ الجُلُوسِ؟!
- إححححححح !
- الطّاعون
- الكُرسيّ
- رُقادي صارَ نفياً للرُقادِ !
- نوح
- سَلَفي !!
- راية كوردستان تُرفرف فوق أنقاض ( المثقّف )!
- حمامة گلَوِي !!
- الحريّة فتاة عاقلة


المزيد.....




- ما الذي يحتاج الأطفال الصغار لمعرفته عن الجنس؟
- النجم جون فويت والد أنجلينا جولي: ترامب أعظم رئيس منذ لنكولن ...
- 10 وجهات سياحية أوروبية يجب عدم تفويتها في فصل الصيف
- قابلوا الرجل الذي تسلق جبل إفرست 24 مرة
- نظرة داخل أول فندق في العالم مصمم على شكل آلة غيتار
- نصيحة -قبل الإفطار-.. هذه هي أهمية اللبن في رمضان
- إسماعيل معراف: الجزائر ستتوجه نحو مرحلة انتقالية -رغما عن إر ...
- الحوثيون يقولون إنهم هاجموا مطار جازان بالسعودية بطائرة مسير ...
- انتخابات البرلمان الأوروبي: الناخبون يتوجهون الأحد إلى مراكز ...
- ترامب: واثق بأن كيم سيفي بوعده لي


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمّار المطّلبي - نعجة أمام الأنبار .. أسد على أهل البصرة !!