أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - رعد عباس ديبس - موقف الاسلام من تراكم المال














المزيد.....

موقف الاسلام من تراكم المال


رعد عباس ديبس
(Raad Abaas Daybis)


الحوار المتمدن-العدد: 3917 - 2012 / 11 / 20 - 19:58
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


موقف الاسلام من تراكم المال
منذ بداية الدعوة الاسلامية انحاز النبي محمد (ص), وكأي نبي, الى الفقراء والمعدمين والمظلومين والعبيد محاولا الرفع من شأنهم في المجتمع والحصول على حقوقهم في حياة انسانية كريمة و دعى الاغنياء الى البر بالفقراء والدعوة الى شبه تقاسم الثروة معهم تأكيدا لاحكام الآيات الكريمة التي نزل بها القرآن الكريم والتي حثت على عدم كنز المال كما في صورة التوبة الآية 34 ( والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم ) فعدم انفاق المال في سبيل الله وعدم انفاقه على من يستحق يوجب العذاب الاليم, وقد حدد الله سبحانه وتعالى كيفية انفاق المال عن طريق الزكات والخمس والصدقات وكذلك حدد الاشخاص الذين يستحقون هذه الاموال من الفقراء وابناء السبيل والغارمين والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب, وبذلك لم يقصرها على المسلمين فقط فكل شحص يعيش في الدولة الاسلامية يتمتع بهذه الاستحقاقات, فالاسلام جاء بمنظومة تكافل اجتماعي لو طبقت لما وجد فقير ولم يتراكم مال غني, ومع ان الاسلام لم يلغي الملكية الفردية بأي شكل من أشكالها ولاكنه وضع ضوابط شرعية لها, ومن ناحية اخرى فان النبي محمد (ص) والخلفاء الراشدين من بعده ضربوا مثلا يحتذى في هذا المجال فهم عاشوا بزهد ولم يتركوا بعد موتهم أموال تورث, علما بأن دولهم كانت تغطي مساحات كبيرة من العالم وخراجها كثير, وحتى بعد اقامة الملك العضوض من قبل بني أمية وابتعادهم عن مفاهيم الاسلام وانفاقهم مال المسلمين على ملذاتهم يخرج منهم الخليفة عمر بن عبد العزيز (رض) ويحاول ان يعيد الامور الى نصابها بنذه حياة الترف والعودة الى حياة الزهد والعدل الا ان ذلك لم يرق لبنو أمية فقتلوه مسموما.
ان الامام علي بن أبي طالب (ع) وأصحابه أبو ذر الغفاري وعمار بن ياسر وسلمان الفارسي وابن مسعود وصهيب الرومي ومن تبعهم هم من التزموا بشكل دقيق بالتعاليم الاسلامية في ما يخص توزيع الثروة وكانوا دائما يتقاسمون مايغنموه مع المستحقين اضافة الى انهم لا يتوانون عن حث الحكام والاغنياء بالالتزام بالتعاليم الاسلامية في هذا المجال, حتى ولوكان هذا لايروق للحكام والاغنياء, وقد عانوا الكثير, وخاصة أبو ذر, من جراء ذلك. وقد تبعهم أئمة أهل البيت (ع) في ذلك فأشاعوا هذه الورحية بين اتباعهم وحثوهم على عدم الكنز والانفاق في سبيل الله ما استطاعوا ففي رواية عن الامام الصادق(ع) انه قال( المال أربعة آلاف درهم, و ثمانية آلاف درهم كنز, وما اجتمع اثنا عشر ألفا من حلال, وليس من شيعتنا من يملك مائة ألف درهم), ولذلك ترى مراجعنا العضام يعيشون حياة زهد بالرغم من الاموال الطائلة الموجودة تحت تصرفهم والتي يوزعونها على مستحقيها, فهذا آية الله العضمى السيد علي السيستاني يعيش في بيت قديم وبالايجار وقبله الشهيد الصدر وكذلك آيات الله العظام الخميني والشيرازي.
أتمنى على كل مسلم أن يفهم رسالة الاسلام الاقتصادية التي أوجب الله عز وجل من خلالها نظام لتوزيع الثروة والتكافل الاجتماعي, ولا ينسى بان الله مسائله عن المال من أين أتى به وبما أنفقه.
د. رعد عباس ديبس





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,289,924
- ليكن التسامح سمتنا في اليوم الدولي للتسامح وفي كل يوم
- تسييس البطاقة التموينية
- شجاعة امرأة سعودية
- حول عراقيو الداخل وعراقيو الخارج
- حول توجيهات وزارة الهجرة والمهجرين
- تفعيل الدستور بشأن ازدواج الجنسية في العراق
- ويتكرر الاعتداء على الاسلام وعلى النبي محمد (ص) دون حل قانون ...
- في الدولة الديمقراطية يجب احترام أحكام القضاء والخضوع لها
- تفاعلات اغلاق النوادي المهنية والاجتماعية في بغداد
- لماذا تكمم أفواه المثقفين بتهمة الطائفية والعنصرية؟
- لقاء صداقي في هنغاريا
- جوليان أسانج وحرية الرأي في الولايات المتحدة وأوروبا
- هل يوجد مكان للكفائات العلمية في عراق الديمقراطية؟
- قانون الانتخابات والبرلمان والمحكمة الاتحادية
- ماذا فعلت الحكومات التي أتت بفضل ثورات الربيع العربي للقضية ...
- المثقفون ضمير الأمة
- في الثورات العربية المرأة تناضل والرجل يقطف النتائج
- لماذا تقود قطر اجتماع مجلس وزراء جامعة الدول العربية؟
- الاحياء الشعبية .....مشكلة تبحث عن حل
- مرة اخرى حول اثار العراق المنهوبة


المزيد.....




- وصايا شيخ الأزهر لمحمد صلاح... ووعد من أبو مكة
- وصايا شيخ الأزهر الثمينة لمحمد صلاح
- إعلامية كويتية: وفاة مرسي أزال شرعية انتقاد السيسي وهو سبب - ...
- منع انتشار الإسلام يوحد اليمين الأوروبي وروسيا تفرقه
- ترفض تكريم شهداء الجيش والشرطة.. الإدارات التعليمية لا تعترف ...
- بعد ساعات من وفاة محمد مرسي... السعودية تشن هجوما عنيفا على ...
- الخارجية السعودية: جماعة الإخوان تنظيم إرهابي يضر بالإسلام و ...
- باسم يوسف لـCNN: خذلنا السودانيين والغرب يهتم ببيع أسلحته
- قبيل الوفاة.. الأمن سعى لمساومة مرسي وقيادات الإخوان بسجن ال ...
- بعيد وفاة مرسي.. السعودية تعيد اتهام الإخوان بـ-الإرهاب-


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - رعد عباس ديبس - موقف الاسلام من تراكم المال