أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - سامي الذيب - مسلسل جريمة الختان (33) : المسلمون يتحججون بانجيل برنابا















المزيد.....

مسلسل جريمة الختان (33) : المسلمون يتحججون بانجيل برنابا


سامي الذيب
(Sami Aldeeb)


الحوار المتمدن-العدد: 3803 - 2012 / 7 / 29 - 12:25
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


رأينا في مقالات سابقة ان هناك من يبرروا ختان الذكور وختان الاناث بربطهما بابراهيم وبهاجر، معتبرين أن شرائع الأنبياء الذين سبقوا رسالة النبي محمّد باقية ويجب على المسلمين إتّباعها ما دام أنها لا تخالف نص صريح في القرآن والسُنّة. وهذا ما عبّروا عنه بقولهم: «شرع من قَبلنا شرعنا». وهناك من يتحججوا في نفس المسار بأنجيل برنابا لدعم ختان الذكور. فما هو انجيل برنابا وماذا يقول عن الختان.

ما هو انجيل برنابا؟
------------
يوجد إنجيل برنابا، الذي لا تعترف يه الكنائس المسيحيّة، في مخطوطتين باللغة الإيطاليّة والإسبانيّة. والمخطوطة الإسبانية لم يتبقّى منها إلاّ مقتطفات صغيرة. وقد جاء ذكر لهاتين المخطوطتين لأوّل مرّة في بداية القرن الثامن عشر. ولا يعرف أصلهما بالتحديد. ويظهر أن النص الإيطالي المليء بالأغلاط قد كتب في القرن الرابع عشر. وغير معروف ما إذا كان مرتكزاً على نص سابق عربي أو إسباني. ولكن من الواضح أنه خضع لتأثيرات يهوديّة ومسيحيّة وصابئيّة وإسلاميّة وقد يكون له صلة برهبان جبل الكرمل. ويظهر أن الهدف من مؤلّفه أو مؤلّفيه المتتابعين هو تقديم ديانة تجمع العناصر المشتركة لليهوديّة والمسيحيّة والإسلاميّة.

يبدأ انجيل برنابا في مقدّمته بالتصدّي للقديس بولس، خاصّة في مجال ألوهيّة المسيح والختان. وفي الفصل الثاني والعشرين يعتبر إن الكلب أفضل من رجل غير مختون. وقد علَّق خليل سعادة على هذا الفصل قائلاً:

«الذي أذهب إليه أن الكاتب يهودي أندلسي إعتنق الدين الإسلامي بعد تنصّره وإطّلاعه على أناجيل النصارى [...]. وممّا يؤيّد هذا المذهب ما ورد في هذا الإنجيل عن وجوب الختان والكلام الجارح الذي جاء فيه من أن الكلاب أفضل من الغلف. فإن مثل هذا القول لا يصدر من نصراني الأصل. وأنت إذا تفقّدت تاريخ العرب بعد فتح الأندلس وجدت أنهم لم يتعرّضوا بادئ بدء لأديان الآخرين في شيء على الإطلاق. فكان ذلك من جملة البواعث التي حدت بأهل الأندلس إلى الرضوخ لسطوة المسلمين وسيطرتهم وثابروا على هذه الخطّة في جميع الأمور الدينيّة إلاّ في شيء واحد وهو الختان إذ جاء زمن أكرهوا فيه الأهالي عليه وأصدروا أمراً يقضي على النصارى باتّباع سُنّة الختان على حد ما كان يجري عليه المسلمين واليهود. فكان هذا من جملة البواعث التي دعت النصارى إلى الإنتقاض عليهم».

ويلاحظ هنا أن «إنجيل برنابا» لا ذكر له في كتب الفقهاء المسلمين القدامى الذين كانوا يجهلون وجوده. فقد تعرّف عليه المسلمون بعد نشر نسخته الإيطاليّة مع الترجمة الإنكليزيّة في أوروبا عام 1907 وترجمته من الإنكليزيّة إلى العربيّة من قِبَل خليل سعادة. وهذه الترجمة نشرها السيّد محمّد رشيد رضا في القاهرة عام 1908. ويرى المسلمون أن هذا هو الإنجيل الحقيقي لأنه يذكر نبوّة محمّد. وكثيراً ما يلجأون إليه في كتبهم وفي دعايتهم الدينيّة في الراديو والتلفزيون رغم أن هذا الإنجيل يتناقض مع تعاليمهم خاصّة في الفصل 42 الذي يعتبر محمّداً المسيح الآتي. وقد قامت وزارة الأوقاف في قطر بنشر الترجمة الإنكليزيّة ووضعت في بدايتها نصّاً للقديس بولس يقول فيه عن برنابا: «فإذا قدم إليكم فرحّبوا به» (رسالة القديس بولس الى أهل قولسي 10:4).

ويعتمد المألّفون المسلمون المعاصرون على إنجيل برنابا لتأييد ختان الذكور. وقد ذكر محمّد الهوّاري نص إنجيل برنابا كاملاً عند عرضه لموقف المسيحيّين من الختان. وسوف نذكر هنا نص «إنجيل برنابا» الخاص بالختان معتمدين على الترجمة العربيّة لخليل سعادة.

ماذا يقول انجيل برنابا عن الختان؟
--------------------
المقدّمة
(1) برنابا رسول يسوع الناصري المسمّى المسيح يتمنّى لجميع سكّان الأرض سلاماً وعزاء. (2) أيها الأعزّاء إن الله العظيم العجيب قد إفتقدنا في هذه الأيام الأخيرة بنبيّه يسوع المسيح برحمة عظيمة للتعليم والآيات التي إتّخذها الشيطان ذريعة لتضليل كثيرين بدعوى التقوى (3) مبشّرين بتعليم شديد الكفر (4) داعين المسيح إبن الله (5) ورافضين الختان الذي أمر به الله دائماً (6) مجوّزين كل لحم نجس (7) الذين ضل في عدادهم أيضاً بولس الذي لا أتكلّم عنه إلاّ مع الأسى (8) وهو السبب الذي لأجله أسطّر ذلك الحق الذي رأيته وسمعته أثناء معاشرتي ليسوع لكي تخلصوا ولا يضلّكم الشيطان فتهلكوا في دينونة الله.

الفصل 5
(1) فلمّا تمّت الأيّام الثمانية حسب شريعة الرب كما هو مكتوب في كتاب موسى أخذا الطفل واحتملاه إلى الهيكل (2) فختنا الطفل وسمّياه يسوع كما قال الملاك قبل أن يحمل به في الرحم.

الفصل 22
(1) فسأل التلاميذ يسوع في ذلك النهار قائلين: «يا معلّم لماذا أجبت المرأة بهذا الجواب قائلاً إنهم كلاب؟» (2) أجاب يسوع: «الحق أقول لكم إن الكلب أفضل من رجل غير مختون» (3) فحزن التلاميذ قائلين: «إن هذا الكلام لثقيل ومن يقوى على قبوله». (4) أجاب يسوع: «إذا لاحظتم أيها الجهّال ما يفعل الكلب الذي لا عقل له لخدمة صاحبه علمتم أن كلامي صادق (5) قولوا لي أيحرس الكلب بيت صاحبه ويعرّض نفسه للص؟ (6) نعم ولكن ما جزاؤه؟ ضرب كثير وأذى مع قليل من الخبز وهو يظهر لصاحبه وجهاً مسروراً (7) أصحيح هذا؟» (8) فأجاب التلاميذ: «إنه صحيح يا معلّم». (9) حينئذ قال يسوع: تأمّلوا إذاً ما أعظم ما وهب الله الإنسان فتروا إذاً ما أكفره لعدم وفائه بعهد الله مع عبده إبراهيم. (10) أذكروا ما قاله داود لشاول ملك إسرائيل ضد جليات الفلسطيني (11) قال داود: «يا سيّدي بينما كان يرعى عبدك قطيعه جاء ذئب ودب وأسد وانقضت على غنم عبدك (12) فجاء عبدك وقتلها وأنقذ الغنم (13) وما هذا الأغلف إلاّ كواحد منها (14) لذلك يذهب عبدك بإسم الرب إله إسرائيل ويقتل هذا النجس الذي يجذّف على شعب الله الطاهر» (15) حينئذ قال التلاميذ: «قل لنا يا معلّم لأي سبب يجب على الإنسان الختان؟» (16) فأجاب يسوع: «يكفيكم أن الله أمر به إبراهيم قائلاً: يا إبراهيم إقطع غرلتك وغرلة بيتك لأن هذا عهد بيني وبينك إلى الأبد».

الفصل 23
(1) ولمّا قال ذلك يسوع جلس قريباً من الجبل الذي كانوا يشرفون عليه (2) فجاء تلاميذه إلى جانبه ليصغوا إلى كلامه (3) حينئذ قال يسوع: «إنه لمّا أكل آدم الإنسان الأوّل الطعام الذي نهاه الله عنه في الفردوس مخدوعاً من الشيطان عصى جسده الروح (4) فأقسم قائلاً: تالله لأقطعنك (5) فكسر شظية من صخر وأمسك جسده ليقطعه بحد الشظية (6) فوبّخه الملاك جبريل على ذلك (7) فأجاب: «لقد أقسمت بالله أن أقطعه فلا أكون حانثاً» (8) حينئذ أراه الملاك زائدة جسده فقطعها (9) فكما أن جسد كل إنسان من جسد آدم وجب عليه أن يراعي كل عهد أقسم آدم ليقومن به (10) وحافظ آدم على فعل ذلك في أولاده (11) فتسلسلت سُنّة الختان من جيل إلى جيل (12) إلاّ أنه لم يكن في زمن إبراهيم سوى النزر القليل من المختونين على الأرض (13) لأن عبادة الأوثان تكاثرت على الأرض (14) وعليه فقد أخبر الله إبراهيم بحقيقة الختان (15) وأثبت هذا العهد قائلاً: النفس التي لا تختن جسدها إيّاها أبدّد من بين شعبي إلى الأبد. (16) فارتجف التلاميذ خوفاً من كلمات يسوع لأنه تكلّم باحتدام الروح (17) ثم قال يسوع: «دعوا الخوف للذي لم يقطع غرلته لأنه محروم من الفردوس».

ونشير هنا إلى أن بعض المؤلّفين المسلمين يعتمدون على رواية ختان السيّد المسيح والأنبياء من قَبله لتأييد ختان الذكور. يقول أبو آلاء كمال علي الجمل، وهو مدرّس الحديث بكلّية أصول الدين والدعوة بالمنصورة، «إن المسيح قد ختن وحافظ على هذا التشريع وأمر تلاميذه بالختان». وهو يستشهد بالفصل السابع من إنجيل يوحنّا:

(19) لماذا تريدون قتلي؟ (20) أجاب الجمع: بك مس من الشيطان، فمن يريد قتلك؟ (21) أجاب يسوع: ما عملت إلاّ عملاً واحداً فتعجّبتم كلكم. (22) سن موسى فيكم الختان (ولم يكن الختان من موسى، بل من الآباء) فتختنون الإنسان يوم السبت. (23) فإذا كان الإنسان يتلقّى الختان يوم السبت لئلاّ تخالف شريعة موسى، أفتحنقون علي لأني أبرأت يوم السبت إنساناً بكل ما فيه؟ (24) لا تحكموا على الظاهر، بل احكموا بالعدل.

وهذا النص في حقيقته لا يوجد فيه أي أمر بالختان. ويضيف المؤلّف أن «بولس عمل على إلغاء هذه الشريعة فأوَّل الختان على هواه فقال إن الختان هو ختان القلب، وليس الختان ما كان ظاهر اللحم [...] وبهذا التشريع أراد بولس أن يلغي الختان مبيّناً أن الناموس لا لزوم له بعد مجيء المسيح». ويختم المؤلّف فصله قائلاً بأن «بولس قد ألغى شريعة الختان لهوى في نفسه، وقد رد عليه علماء النصرانيّة» و«أن تلاميذ المسيح من بعده قد ساروا على شريعته ونهجه فنفّذوا الختان على أنفسهم وعلى أتباعهم». وهذا الكلام مخالف للحقيقة إذ إن تيّار بولس هو الذي إنتصر بين المسيحيّين. كما بينّا في المقالات السابقة التي تكلمنا فيها عن الختان عند المسيحيين.

----------------------
سوف استمر في مقالي القادم في عرضي للختان عند المسلمين
يمكنكم تحميل كتابي ختان الذكور والإناث عند اليهود والمسيحيّين والمسلمين
http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=131&action=arabic
وطبعتي للقرآن بالتسلسل التاريخي مع المصادر اليهودية والمسيحية
http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=315&action=arabic





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,282,827,326
- مبادرة الحق في سلامة الجسد
- مسلسل جريمة الختان (32) : ختان هاجر لتبرير ختان الاناث
- مسلسل جريمة الختان (31) : حديث خاتنة الجواري
- مسلسل جريمة الختان (30) : الختان وسنن الفطرة
- دعوة لزيارة مدونتي وموقعي
- مسلسل جريمة الختان (29) : الختان في السنة
- مسلسل جريمة الختان (28) : ختان الذكور والاناث مخالف للقرآن
- مسلسل جريمة الختان (27) : المسلمون يتحججون بأن الختان صبغة ا ...
- مسلسل جريمة الختان (26) : المسلمون يتحججون بختان ابراهيم
- مسلسل جريمة الختان (25) : الختان في القرآن
- صوم وصلِّي رزقك يُوَلِّي
- مسلسل جريمة الختان (24) : الخصيان في ترانيم الكنيسة
- مسلسل جريمة الختان (23) : الكنيسة بين الختان والخصيان
- مسلسل جريمة الختان (22) : تكريم ختان المسيح وغلفته
- مسلسل جريمة الختان (21) : موقف المسيحيين الامريكيين المعارضي ...
- مسلسل جريمة الختان (20) : موقف المسيحيين الامريكيين المؤيدين
- هوس الاعجاز الحسابي والعلمي والغيبي عند المسلمين
- مسلسل جريمة الختان (19) : ختان الاناث عند مسيحي مصر
- نبوءة القديس شربل: انتهاء الاسلام عام 2047
- مسلسل جريمة الختان (18) : ختان الذكور عند مسيحي مصر


المزيد.....




- -سيدة القطط- الإماراتية..تعيش مع 100 قطة وعلى قناعة بما تقوم ...
- شاهد: مسيرات ضد العنصرية بنيوزيلندا تكريما لضحايا كرايستشيرش ...
- شاهد: مسيرات ضد العنصرية بنيوزيلندا تكريما لضحايا كرايستشيرش ...
- تعديلات مقترحة علي ”داخلي النواب“ تخفض اللجان الدائمة إلي 14 ...
- الصيادلة” تطالب بالإفراج عن برقان
- إصابة مسؤول في محافظة أبين جنوبي اليمن
- إيقاف أحد أكبر شركات خطوط الهاتف النقال في العراق
- ثلاثة انتحاريين تسللوا من سوريا يفجرون أنفسهم في العراق
- وزير الدفاع اليمني: أساليب -الحوثيين- شبيهة بحروب -حزب الله- ...
- جريمة دون عقاب... منذ 20 عاما شنت دول الناتو عدوانا عسكريا ع ...


المزيد.....

- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي
- القوة الشريرة دائمة الثبات - راينهارد هالر / أحمد القاسمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - سامي الذيب - مسلسل جريمة الختان (33) : المسلمون يتحججون بانجيل برنابا