أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نهاد كامل محمود - لكي لا تنخدع بلحية الفقيه ومنزلته سواء كان سنيا سلفيا او شيعيا اثنا عشريا او غير ذاك















المزيد.....

لكي لا تنخدع بلحية الفقيه ومنزلته سواء كان سنيا سلفيا او شيعيا اثنا عشريا او غير ذاك


نهاد كامل محمود
الحوار المتمدن-العدد: 3796 - 2012 / 7 / 22 - 13:13
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لكي لا تنخدع بلحية الفقيه ومنزلته سواء كان سنيا سلفيا او شيعيا اثنا عشريا او غير ذاك

(( لقد حكم القضاء بالحبس لمدة سنة على الفقيه النائب السلفي علي ونيس حسبما افادت بعض الفضائيات ))

لو راجعتم ياسادتي الكرام مقالاتي على موقعي لوجدتم انني اطالب دوما ان لا نأخذ بفتاوي الفقهاء بعلاتها سنة وشيعة بل يجب الاستيضاح والاستفهام والمناقشة والمحاججة لكونهم بشر مثلنا عرضة للخطأ والخطيئة .

ان الشهادات الدينية .. واللحية المحناة .. والسبحة المدلاة .. وكثرة المؤلفات الفقهية .. لاي فقيه خلق ويخلق على الكرة الارضية لا تزكيه ويبقى محط شك بتعرضه للخطأ والخطيئة باعتباره غير معصوم .. وهذا يشمل كل الصحابة دون استثناء وكل السالفين مادام ليس بينهم نبي يستلم وحيه من الله سبحانه وتعالى .

لقد تعرضت في كتاباتي وانا اشير بها الى وجوب عدم التسليم بالفتاوي عميا .. نعم لقد تعرضت لمحاربات وهجومات كلامية واتهامات ظالمة ظلامية .. فتارة ملحدا واخرى غير مسلم وغيرها مسيحي وتارة اخرى قراني .. ولكننا لو نظرنا الى الذين هاجموني واتهموني لكوني اقول ان الصحابة والفقهاء بشر مثلنا عرضة للخطأ والخطيئة .. نعم لو نظرنا بعين الدقة الى هؤلاء المحترمين لرأيناهم جميعا ليسوا مسلمين كما اراد الله وكما اراد رسوله .. فاما هم سنة كيفما اتفق .. او هم شيعة كيفما اتفق .. او هم غير مؤمنين بالاسلام كيفما اتفق .. او هم من الاخوان المسلمين .. او هم من السلفيين .. ولكنهم جيمعهم لا يطبقون الاسلام الذي انزله الله سبحانه على رسوله الامين .

لم يكن في حياة الرسول (ص) طائفة سنية فالطائفة السنية ماهي الا جزء مشوه من الاسلام وقد اقتطع بعد وفاة الرسول لاسباب سياسية .. كما لم يكن في حياة الرسول (ص) طائفة شيعية فالطائفة الشيعية ما هي الا جزء مشوه من الاسلام وقد اقتطع بعد وفاة الرسول لاسباب سياسية ايضا .. كما لم تكن كتلا واجزاء واحزابا مثل الاخوان المسلمين والسلفيين والوهابيين والاثنا عشريين وما الى غير ذلك من فتات بقايا المسلمين حين تكتل الصحابة وصار كل يجمع له انصارا وابتدع دينا مشتقا ومشوها من الاسلام وليس هو الاسلام وقد توارثه وحوره اللاحقون لمصالح فئوية محدودة وليس من اجل الاسلام والمسلمين ككل كما كان في عهد الرسول (ص) .

الاسلام ياسادتي الكرام هو دين مسالم وموجود في القران الكريم فقط وليس في فتاوي وتفسيرات الفقهاء سنة وشيعة ولا في اهداف وبرامج الاحزاب الدينية المتنافسة فيما بينها ومع ماكان في زمان الرسول (ص) .. ويمكن لكل مثقف بعيدا عن الفقهاء ان يستخرج الاسلام الحقيقي بمسالمته .. وعدالته .. ووضوحه .. وصلاحيته لكل زمان ومكان من القران الكريم مستبعدا التسربات البشرية التي تسبب ارباكا بالمفهوم العصري للاسلام .. وكذلك يجب ان تستبعد قواعد اللغة العربية التي وضعت من سيبويه بعد اكتمال القران بقرن ونصف والتي استغلها بعض كبار الفقهاء لحرف الاسلام عن مساره الذي اراده سبحانه وادخاله في قنوات تصب في مصالح فئوية ذاتية بعد لي كلام الله سبحانه .. فتوارثها تلاميذهم وازدادت الانشقاقات التي اضرت بالاسلام والمسلمين وحولت دين النور والسلام الى دين للحقد والعدوان والظلام .

هذا هو الانسان المحترم السني السلفي ذو المنزلة العلمية وذو المنزلة الدينية القيادية وذو المنزلة السياسية المتمثلة في كونه اصبح نائبا يمثل شريحة من الشعب المسلم الذي آمن بلحية هذا الانسان وقيافته الدينية وشهادته الفقهية العالية ومنزلته الاجتماعية والسياسية المرموقة .. ثم اكتشف بالصدفة وكم واحد مثله مات ولم يكتشف .. وكم واحد بيننا الان يقودنا دينيا وهو يرتكب الخطأ والخطيئة سرا ولم يكتشف بعد وربما لن يكتشف .. ان هذا الانسان ياسادتي هو النائب السلفي سامحه الله وهداه الى طريق الصواب .. نعم انه الفقيه علي ونيس الذي كبسه البوليس في عمل فاضح مع فتاة مغرر بها في سيارته في ظلمة الليل ولم تنفعه شفاعة في كونه فقيها ونائبا لشريحة من الشعب المسلم .. كما لم تنفعه الطائفية السنية ولا الحزبية السلفية فقد ثبت للمحكمة التي نظرت قضيته انه مجرم في عمل غير اخلاقي مع فتاة في سيارته في الطريق الخارجي ولذلك فقد حكمت عليه هذه المحكمة بالحبس لمدة سنة كما افادت بعض الفضائيات وكما اسلفت انا ذلك اعلاه .

ياسادتي الكرام .. ان علي ونيس كان ومازال محسوبا على الفقهاء المسلمين القياديين وقد افتضح امره بالصدفة المحضة .. وعلينا ان نتعض بانه من المحتمل ان يكون بيننا من الفقهاء مثل علي ونيس ولكن امرهم مستتر لم تخدمنا صدفة لكشفه .. ولذلك اقول يجب ان لا نسلم باراء الفقهاء وفتاويهم مهما بلغت منزلتهم الفقهية ومهما كثرت مؤلفاتهم الدينية فهم جميعا مثلنا تماما عرضة للخطأ والخطيئة لكونهم بشر غير معصومين .

انا في مقالي هذا لا اشنع بالفقيه والنائب السلفي علي ونيس .. فهو كمجرم وفق القانون قد حكمت عليه المحكمة بالحبس لمدة سنة .. اما هو (( اي اخي الفقيه علي ونيس )) فهو بالنسبة لي يبقى انسانا احبه واحترمه واتمنى له الهداية والخير لانني لا انكر ان شاني هو شانه وشان كل انسان اي اننا جميعا عرضة للخطأ والخطيئة .. وان الذي يجرمه القانون يعاقبه القانون نفسه ولست انا او غيري من يعاقبه على مخالفته للقانون .. وكذلك من يخالف كلام الله من كل الاديان التي شّرعها لاهلها سبحانه فان الله هو الكفيل بمحاكمته في الاخرة ولست انا او غيري من البشر من يحاكمه او يعاقبه .

انني اؤكد هنا ان السنة ليست من الاسلام حيث لم يكن في عهد الرسول (ص) فئة تسمى سنة .. وعليه فهي فئة مبتدعة .. والبدعة حسبما يدعون هي حرام .

وكذلك اؤكد هنا ان الشيعة ليست من الاسلام حيث لم يكن في عهد الرسول (ص) فئة تسمى شيعة .. وعليه فهي فئة مبتدعة .. والبدعة حسبما يدعون هي حرام .

واطالب هنا من منبري المتواضع هذا جميع المؤمنين بالدين الاسلامي ان يراجعوا انفسهم ويرجعوا الى القران الكريم حصرا وبدون تفسير اي فقيه مهما كانت منزلته وعلاقته الرسول (ص) ويشمل طلبي هذا المؤمنين بالاسلام قاطبة بضمنهم الفقهاء انفسهم ومنتسبي الاحزاب والتجمعات الاسلامية الطائفية وتلاميذهم والمؤمنين بهم .

تحياتي ومحبتي واحترامي لكل من يقرأ كتابي هذا .
نهاد كامل محمود





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,004,491,788
- اين الديمقراطية في التهامك السلطة القضائية ياسيدي الرئيس مرس ...
- لا حياء في الدين .. هل سيأمر الدكتور مرسي بارضاع الكبار في د ...
- طبقا لايمان الدكتور محمد مرسي بالسنة والفقهاء فهو من الكفار ...
- لست مدافعا عن الكلب الاسود والحمار والمراة .. انما هي الحقيق ...
- هكذا تعليقات متدنية ان هي الا هفوة من مفكرينا المسلمين مثلما ...
- الى محمد مرسي مع الاحترام .. تهنئة .. وتحذير .. ونصيحتين
- صدق الله .. وكذب ابن تيمية .. وغالط اغونان ..واختفى شومان
- السنة والشيعة والاحزاب الاسلامية ليست من الاسلام .. بل هي ضد ...
- اعجاز رقمي رباني اسلامي في الحاسبة التي صنعها الكفار
- شهادة الكذب واضحة في جبين الفقهاء واتباعهم (( سيماؤهم في وجو ...
- هل ينفذ حزب النور مائة جلدة بحق النائب السلفي علي ونيس اذا ث ...
- عدم امانة الفقهاء المسلمين تكشفها سذاجة اسئلة المنخدعين بهم ...
- من وسائل هروب المنخدعين بالفقهاء والمدافعين عنهم النموذج الت ...
- مراوغة عبيد الفقهاء تكشف زيف علومهم وزيف علوم فقهائهم
- بلاغة القران ببساطته وسهولة فهمه .. وما يدعيه الفقهاء من بلا ...
- اعادة نشر اكذوبة (( ابن تيمية )) من اجل كشفه امام المؤمنين ب ...
- علم التواتر في الفقه الاسلامي يعكس غباء مبتكريه .. فهو يخدم ...
- نقد واجابة لمقال (( عشرة اسئلة تجعلني لا ديني )) لمالك بارود ...
- لا يوجد مسلما يستطيع ابطال شبهات الملاحدة في انكار الخالق يا ...
- كل الاحاديث النبوية محرفة او موضوعة عدا التي تطابق كلام الله ...


المزيد.....




- الهندوس يغيرون اسم مدينة إسلامية عمرها 4 قرون بالهند
- واشنطن تخصص أموالا للجماعات الدينية المضطهدة في العراق
- الكنيسة الأرثوذكسية الروسية لا تستبعد تعليق مشاركتها في -قدا ...
- الكرملين يتابع بقلق تطورات الأوضاع بين الكنيسة الروسية الأرث ...
- بين موائد الصائمين المسلمين والمسيحيين .. ما هو أصل الفتوش؟ ...
- مفتى فلسطين في مؤتمر الإفتاء: الأموات في قبورهن تأذوا من الم ...
- مفتى لبنان: تجديد الفتوى ضرورة من ضروريات العصر
- فيديو... الكويت: نقول لمن ينتظر أن يرفع الفلسطينيون راية بيض ...
- نساء متحولات جنسيا في إندونيسيا تجدن ملاذا في مدرسة داخلية إ ...
- نساء متحولات جنسيا في إندونيسيا تجدن ملاذا في مدرسة داخلية إ ...


المزيد.....

- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نهاد كامل محمود - لكي لا تنخدع بلحية الفقيه ومنزلته سواء كان سنيا سلفيا او شيعيا اثنا عشريا او غير ذاك