أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - الأب باولو دال اوغليو














المزيد.....

الأب باولو دال اوغليو


غسان صابور

الحوار المتمدن-العدد: 3766 - 2012 / 6 / 22 - 20:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الأب باولو دال ـ أوغليو
أو
دفـاعـا عـن الــحــق.. والـحـقـيـقــة
Le Père Paolo Dall’Oglio
الأب باولو دال ـ أوغليو, هذا الرجل الديني الإيطالي الجنسية والذي يعيش في سـوريا من عشرات السنين, المتخصص بالتبادل الإسلامي المسيحي, وبدراسة الديانات إجمالا, والذي يتقن اللغة العربية الفصحى ومختلف لهجاتها الدارجة والعامية. سحبت منه هذا الأسبوع رخصة إقامته السورية, وأضطر للرحيل الفوري.
هذا الإنسان الحيادي, الصريح اللهجة والكلمة, والذي كان يحاول دائما التوسط بين المختلفين والبحث وإعادة المخطوفين والتوسط للسجناء السياسيين. فقد حق استعمال حريته في الكلام والتعبير, وفقا للقوانين والأنظمة (الإصلاحية) السورية الجديدة... وطرد من البلد.. طرد من ٍســوريـا. لــمــاذا؟ إن أخطأ بشيء.. ليحاكم.. حسب الأنظمة والقوانين الجديدة... وإلا وجب عدم طرده وترك حرية الكلام والتعبير لـه, ولغيره ممن يطالبون بـحـريـة الفكر والتعبير.. وإلا كل هذه الخطابات والوعود والتصريحات والبيانات والإذاعات والعنتريات والتبييضات في أروقات مجلس النواب (الجديد) ومكاتب الوزارات المحصنة... مانشيتات استهلاكية لا حقيقة لها... ولا تغيير... ولا بــطــيــخ!!!....
فلتعلن الدولة السورية أن إلغاءها لحالة الطوارئ لاغ... وأن حليمة عادت لعاداتها القديمة.
صحيح أن البلد يعيش حالة خاصة.. خاصة وخطيرة ومهلكة جدا.. وأن الأخطار التي تهيمن عليه من كل حدب وصوب, لا مثيل لها في تاريخه منذ ما سمي استقلاله, حتى هذه اللحظة... ولكن الأب بأولو لم يكن أبدا رجل دس أو فتنة أو تفرقة أو غضب...إنما كان دوما رجل سلام ومحبة. يحب السوريين وسوريا, أكثر من العديد من الأنتليجنسيا المصلحية والنومانكلاتورات العائلية التي امتصت دماء وخيرات البلد, ونامت على مكاسبها, ناسية من زمن طويل شعار : مصلحة سوريا قبل كل وفوق كل مصلحة!!!... بينما كان هذا الإنسان (الغريب) يعشق سوريا والسوريين, مدافعا عنها وعنهم, مجانا, بـاســم الخير والمحبة والحقيقة والتآخي بين جميع طوائفها. في حين كان الآخرون يحفرون ويدسون ويسممون ويسيئون إلى شعبها وقواعدها وكيانها, بإثارة الحقد والتعصب والتحجر الطائفي الـسـرطاني, الذي أوصلنا مع الفساد المستشري من خمسين سنة حتى هذه الساعة, إلى هذه المأساة الإنسانية التي نعيشها اليوم... وخمسة عشر ألف قتيل سوري...أو أكــثــر!!!...............
إني كإنسان حــر, أطالب برفع هذا القرار التعسفي عن الآب باولو, والسماح له بالعودة إلى ســوريا حـرا طليقا. وحتى أنـه يستحق أرفع الأوسمة السورية والعالمية والإنسانية, لمجموعة دراساته و وكتاباته, وكل أعماله للخير والسلام والمواطنين في سوريا, من أي طرف أو معتقد كانوا... دون أية تفرقة أو غاية وصولية شخصية.
يا أب باولو.. أنا العلماني.. أنا الملحد الكامل بكل الغيبيات الدينية.. أرفع لك قبعتي احتراما, وأؤيد أقوالك واعتراضك على نــفــيــك التعسفي من أرض ســوريـا بلد مولدي وشبابي وذكرياتي الحلوة والمرة.. وغالبا المرة... واستنكر هذا القرار كليا بكتابتي هذه...
ولك مني كل التأييد والمودة والاحترام.. وأصدق تحية مهذبة.. حـزيـنـة.
غـسـان صـابـور ـ ليون فـرنـسـا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,519,448,960
- دفاعا عن الحق.. والحقيقة
- رسالة إلى الجنرال روبرت مود
- عودة إلى البلد
- تحية إلى أمين معلوف
- رد كامل
- المعركة الإعلامية.. أشرس المعارك
- رد على رسالة صديقتي ريم
- فيلم قسم طبرق
- رسالة مفتوحة إلى الرئيس فرانسوا هولاند
- رسالة إلى السيدة رندة قسيس
- تتمة رسالة
- وعن مجلس النواب الجديد
- بداية حوار
- وعن الاتجاه المعاكس
- صرخة ألم !...
- برنامج مواطن عادي
- رد على مقال برهان غليون
- بعد تفجيرات دمشق هذا الصباح
- رد بسيط للسيدة فلورنس غزلان
- رسالة إلى نبيل السوري


المزيد.....




- رئيس وزراء كندا جاستن ترودو يعتذر عن صورة -ألف ليلة وليلة- ب ...
- بومبيو بعد لقاء محمد بن زايد ومحمد بن سلمان: لا أحد لديه شكو ...
- ما الفرق بين تدخين السجائر الإلكترونية والعادية؟
- محامي بن علي يؤكد لـCNN وفاة الرئيس التونسي الأسبق في السعود ...
- ترامب وطهران: شعرة معاوية
- وفاة الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي بالسعودية
- شاهد: التماسيح تغلق الطريق أمام سيارة دفع رباعي
- ظريف يحذر السعودية وأمريكا من "الحرب الشاملة"
- هجمات أرامكو تجبر الكويت على رفع جاهزية جيشها
- أب غاضب يوبخ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بسبب الرعاي ...


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - الأب باولو دال اوغليو