أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مستخدم العقل - أسئلة بسيطة للمطالبين بتطبيق الشريعة الإسلامية (5)














المزيد.....

أسئلة بسيطة للمطالبين بتطبيق الشريعة الإسلامية (5)


مستخدم العقل
الحوار المتمدن-العدد: 3766 - 2012 / 6 / 22 - 15:39
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


سؤالي الخامس من سلسلة الأسئلة التي أتوجه بها للسادة المطالبين بتطبيق الشريعة الإسلامية هو عن حقّ المسلم في الحياة الأسرية السعيدة وذلك من خلال صديقة لزوجتي وهي سيدة فاضلة مسلمة شديدة التديّن وزوجها أيضاً من أصدقائي وهو – أيضاً – مسلمٌ شديد التديّن ولكنهما للأسف لم يرزقا بأية أبناء وذلك بسبب عيب خلقي في الجهاز التناسلي للزوجة. بالطبع فإن عدم وجود أبناء قد سبّب لهما الكثير من الحزن فقد كانا دائماً يحلمان بوجود طفلٍ يشاركانه العطف والسعادة. ظلت تلك السيدة المسكينة تكتوي بنار الحرمان حتى شاهدت جارة لها غير مسلمة (وكانت أيضاً لاتنجب) قد قامت بتبني طفل صغير من ملجأ الأيتام ووجدت أن السعادة قد عرفت طريقها أخيراً إلى أسرة تلك الجارة التي اعتبرت ذلك الطفل بمثابة إبن حقيقي لها فملأ حياتهم بالبهجة. حين شاهدت صديقة زوجتي ذلك قررت أن تتبنى طفلاً هي الأخرى فسألت جارتها التي دلّتها على ملجأ الأيتام وشرحت لها كافة الإجراءات القانونية المطلوبة.وأخبرتها بأن آلاف الأسر تقوم بتبني الأطفال كل عامٍ بنجاحٍ كبير يضفي السعادة على تلك الأسر وعلى الأطفال أيضاً.

ذهبت صديقة زوجتي إلى زوجها مهللة بعد أن ظنت أنها قد وجدت الحل لمأساتها وحين أخبرت زوجها بنيّتها لتبني طفل فوجئت بزوجها يرفض قائلاً إن الإسلام قد حرّم التبني وأخبرها عن قصة هذا التحريم وقصة زواج الرسول بأم المؤمنين زينب بنت جحش وكيف أن الله – سبحانه وتعالى – قد منعَ التبني حتى لايسخر الناس من رسول الله – عليه الصلاة والسلام – الذي تزوّج من السيدة زينب التي كانت زوجة ابنه بالتبني زيد. لم تقتنع السيدة المسكينة بكلام زوجها فذهبت للعديد من الفقهاء الذين أكّدوا جميعاً أنها لايجوز أن تتبنى طفلاً حتى وجدت فقيهاً في النهاية أخبرها بأنها يجوز لها أن تأخذ الطفل لكي يعيش معهم ولكنها لايمكن أن تعتبره إبناً لها وأن هذا الطفل ماإن يبلغ سن الحلم حتى يكون محرمّاً عليها وبالتالي فسيكون عليها أن تتحجب أمامه. بالطبع شعرت السيدة المسكينة بعدم جدوى أن تأخذ طفلاً لتعتبره إبناً لها لمدة عشر سنوات أو أقل وبعد ذلك يكون عليها أن تلقي به في الشارع مرة أخرى (لاستحالة أن تتحجب في بيتها ليلا ونهارا) كذلك شعرت أنها لايمكن أن تعتبره إبناً حقيقياً لها طالما أنها محرّمة عليه شرعا.

عادت المسكينة إلى عذاب الحرمان مرة أخرى وكانت تشاهد جارتها مع إبنها بالتبني فتشعر بالحسرة والغم وتتمنى لو أنها تستطيع أن تسعد في حياتها مثل تلك الجارة المحظوظة، وحين سألتها الجارة عن سبب عدم تبنيها لطفلٍ برغم لهفتها أخبرتها برأي الإسلام في مثل ذلك التبني فما كان من الجارة إلا أن ابتسمت في إشفاق وعدم فهم ثم اقترحت عليها أن تتبنى إبنة بدلاً من إبن، ولكن السيدة المسكينة فكرت في عدم جدوى مثل تلك الفكرة حيث أن تلك الإبنة ستكون هي الأخرى محرّمة على زوجها بمجرد بلوغها وبالتالي فسيكون شبه مستحيل أن تجعل الطفلة المسكينة تتحجب من سن العاشرة مثلاً كما أنها لاتضمن أن يفكّر الزوج في الزواج من الطفلة بعد ذلك (أو ربما ماهو أسوأ).

ظلت السيدة المسكينة تضرب أخماساً في أسداس على أمل أن تجد حلاً لمأساتها واعتادت أن تجلس وحيدة في الفناء الخلفي لمنزلها حتى تطلق العنان لدموعها حين لاحظت العديد من جيرانها يلعبون مع كلابهم ويحبّونهم بل وكثيراً مايتحدثون معهم (وهذا بالفعل شائع جداً في الغرب). حينئذ فكّرت المسكينة في أن تقتني كلباً لعلّ ذلك يعوّضها عن الحرمان من الإنجاب، ولكنها سرعان ماتذكرت أن المسلم لايجب عليه أن يقتني كلباً ، بعد ذلك أصيبت السيدة المسكنة بحالة اكتئاب شديدة نظراً لعدم قدرتها على اقتناء قطة كذلك حيث أنها تعاني من الحساسية تجاه القطط.

سؤالي الخامس هو في الواقع مجموعة من الأسئلة بخصوص تلك السيدة المسكينة:
1- فهل يجوز لها أن تتبنى طفلاً لتعتبره إبناً حقيقياً لها (مثل مئات الألوف من الأسر) دون أن تضطر إلى أن تتحجب أمامه؟
2- فإذا كان لايجوز، فهل يجوز أن تتبنى طفلة لتعتبرها إبنة حقيقية لها ولزوجها فلاتخشى على زوجها من أن يتزوجها (أو ماهو أسوأ) بعد ذلك؟
3- فإذا كان أيضاً لايجوز، فهل يجوز لها أن تقتني ولو كلباً لتبادله الحب والحنان؟

أفيدونا افادكم الله





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,795,178,114
- أسئلة بسيطة للمطالبين بتطبيق الشريعة الإسلامية (4)
- أسئلة بسيطة للمطالبين بتطبيق الشريعة الإسلامية (3)
- أسئلة بسيطة للمطالبين بتطبيق الشريعة الإسلامية (2)
- أسئلة بسيطة للمطالبين بتطبيق الشريعة الإسلامية (1)
- العلاقة المريبة بين الرسول وجبريل
- حقوق الطفلة كما يطالب بها دعاة تطبيق الشريعة الإسلامية
- مزيد من التساؤلات حول عدالة الإسلام
- التعصّب الديني هو خيانة للوطن
- الحجر الأسود والتفسير الغيبي للظواهر الطبيعية
- الضعف المطلق لله في أعين المسلمين
- زغلول النجار وقناع العلم المزيف
- تضحية الرسول بالأخلاق مقابل تحقيق أحلامه السياسية
- تسرّب الأخطاء العلمية في الطب اليوناني القديم الى النصوص الق ...
- لا أرى الفيل الذي في الحجرة: حالة الإنكار لدى المدافعين عن ا ...
- جريمة العقاب الجماعي وجذورها في الفكر الإسلامي
- هل يجب أن أعبد كوكو واوا؟
- الإسلام تنبأ بنظرية التطوّر
- محاكم التفتيش الجديدة في الشرق والغرب
- مأساة العقل في الإسلام
- أخلاقيات القصص القرآنية – ثوابت أم نواقص (4)


المزيد.....




- ما دور المساجد في حرب الإرهاب؟
- رائد فهمي: نبذ المحاصصة الطائفية ومكافحة الفساد ركيزتا تحالف ...
- أردوغان يتصل بعباس للاطمئنان على صحته وإطلاعه على نتائج القم ...
- حد الردة: عشرة مسلمين يعتنقون المسيحية في السودان
- هل يمكن أن تعيد الدول الإسلامية النظر في علاقتها مع واشنطن؟ ...
- بول بوغبا.. حديث الروحانيات من قلب الحرم
- القضاء العراقي يصدر حكما بالإعدام بحق جهادي بلجيكي قاتل مع ت ...
- عائلة القزاز...خمسة قرون من رفع الآذان في المسجد الأقصى بالق ...
- محكمة أديلاييد تدين أكبر أساقفة الكنيسة بالتستر على جرائم اع ...
- محكمة أديلاييد تدين أكبر أساقفة الكنيسة بالتستر على جرائم اع ...


المزيد.....

- حول تجربتي الدينية – جون رولز / مريم علي السيد
- المؤسسات الدينية في إسرائيل جدل الدين والسياسة / محمد عمارة تقي الدين
- الهرمنيوطيقا .. ومحاولة فهم النص الديني / حارث رسمي الهيتي
- كتاب(ما هو الدين؟ / حيدر حسين سويري
- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني
- مراد وهبة كاهن أم فيلسوف؟ / سامح عسكر
- الضحك على الذقون باسم البدعة في الدين / مولود مدي
- فصول من تاريخ الكذب على الرسول / مولود مدي
- تفكيك شيفرة حزب الله / محمد علي مقلد
- اماطة اللثام عن البدايات المبكرة للاسلام / شريف عبد الرزاق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مستخدم العقل - أسئلة بسيطة للمطالبين بتطبيق الشريعة الإسلامية (5)