أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أشرف عبد القادر - فضلوا أبدا الاستقرار على الفوضى














المزيد.....

فضلوا أبدا الاستقرار على الفوضى


أشرف عبد القادر

الحوار المتمدن-العدد: 3764 - 2012 / 6 / 20 - 20:51
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


نداء إلى عقلاء أمتي المصرية
ساعات قليلة وتُعلن النتائج النهائية لانتخابات الرئاسة،حيث انفض السوق الانتخابي،ربح فيه من ربح،وخسر فيه من خسر،وتشير النتائج النهائية عن فوز مرشح الدولة المدنية الفريق أحمد شفيق، وهذا من حسن حظ مصر أن معظم شعبها وعى أن الهدف الجوهري اليوم ليس الفوضى بل النظام والأمن والأستقرار،الذي يمثله ويرمز إليه الظافر أحمد شفيق،وأرجو أن يتجنب شعب مصر العظيم النزول إلى ميدان التحرير للإحتفال بهذا النصر، لتجنب الاحتكاك مع المتأسلمين لافتعال المشاجرات التي يريدونها أن تتحول إلى حرب أهلية، وقى الله مصر شرها ،انه لنصر هذا الخيار الشعبي الواقعي الذي أزاح من المنافسة مرشح أكبر وكالة للتخريب في مصر والعالم العربي والعالم هي "جماعة الإخوان المسلمين"،فهنيئا لمصر بنضج غالبية شعبها،وهنيئا لها برئيس سيعمل المستحيل لإعادة الأمن و الاستقرار والسياحة والاستثمار إلى ربوعها ،التي حولها الفوضويون المتأسلمون إلى ساحة مخيفة للسياح والمستثمرين،وقبل هذا وذاك لأبناء مصر الخائفين على يومهم وغدهم وعلى أرزاقهم وحياتهم.
يا مصرنا العظيمة،يا وطني الحبيب لا تنسي أنك منارة العالم العربي،وما يصح فيك يصح في باقي البلدان العربية،دورك هام ومركزي،فإذا أنقذت نفسك من الفوضى العارمة،ومن الصوملة الكاسحة، فستنقذين أيضا، بمثلك الجدير بالاحتذاء والاقتداء، بلدان العالم العربي الأخرى المهددة بطوفان الفوضى المتأسلمة، لنقل إيران الملالي،وسودان الترابي،وافغانستان طالبان إلى جميع دول الجامعة العربية ليصلي عليها المتأسلمون أخيراً صلاة الجنازة.فأل الله ولا فألهم.
مبروك لمصر رئيسها الجديد،وستظل مصر دائماً لكل المصريين، مسلمين وأقباط،فأهلا بدولة القانون والمؤسسات،أهلاً بحكم الشعب باختبار الشعب لصالح الشعب،وعاشت مصر حرة من سلطة المتأسلمين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,187,821
- نعم لشفيق وللدولة المدنية
- لماذا ترك الشيخ الشعراوي وابنه الإخوان؟!
- ارهاب بالجملة !
- تعبئة قوى النشر والإرشاد
- ليسوا إخواناً ... وليسوا ملسلمين !
- حوار مع العفيف الأخضر - انقذوا مصر بانقلاب ديمقراطي
- ليس هناك إخوان ... وإخوان
- وسقطت ورقة التوت
- القرضاوي في قفص الاتهام
- أشباه المثقفين يريدون خراب مصر
- الإخوان وصلوا ...!
- قبل أن تتحول مصر إلى لبنان آخر
- الإخوان المسلمون
- د.سعد الدين إبراهيم والمادة الثانية من الدستور
- مصر:علمانية لا عثمانية
- وشهد شاهد من أهلها
- لماذا لا تدعون الظواهري لحكم مصر؟
- هل سيكون عمر سليمان نابليون مصر؟
- ليحكم المتأسلمون رغم أنف شفيق والترابي
- مصر رايحه في 60 داهية !


المزيد.....




- بحماية قوات الاحتلال.. مئات المستوطنين والمتطرفين اليهود يقت ...
- أردوغان: الإسلام تراجع في إفريقيا بسبب الأنشطة التبشيرية وال ...
- لبنان.. عندما تتخطى الاحتجاجات الطائفية والمناطقية والطبقية ...
- زعيم حماس يحذر من خطورة مخططات إسرائيل لـ«تهويد» المسجد الأق ...
- الخريطة السياسية للقوى الشيعية المناهضة للأحزاب الدينية
- تقرير فلسطيني: الاحتلال يستغل الأعياد اليهودية لتصعيد الاعتد ...
- واشنطن بوست: الانتقام الوحشي من النشطاء في مصر يمكن أن يغذي ...
- بعد استهداف معبد يهودي.. إجراءات بألمانيا لمواجهة -إرهاب أقص ...
- لجنة الشؤون الدينية في مجلس النواب المصري تضع 10 إجراءات لتج ...
- في أميركا.. التدين في تراجع حاد والإلحاد يزداد


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أشرف عبد القادر - فضلوا أبدا الاستقرار على الفوضى