أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - رد على رسالة صديقتي ريم














المزيد.....

رد على رسالة صديقتي ريم


غسان صابور

الحوار المتمدن-العدد: 3755 - 2012 / 6 / 11 - 21:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رد على رسالة صديقتي ريم
التي نشرتها هذا اليوم على صفحتها الفيسبوكية
طالبة منا أن نــصــلــي كلنا من أجل ٍســــوريــا.

أنأ لا أعتقد يا صديقتي الغالية أن الصلاة لسوريا اليوم, سوف ترفع عنها الضيم والأذى والعداء. جـربـنـا الصلاة, والصلاة فقط من آلاف السنين, وحتى عدة مرات في اليوم, ويوم الجمعة ويوم الأحد... ورددنا وابتهلنا... وما زال مواطنونا يموتون ويموتون.. ويتفجرون ويتفجرون, ويحصدون كالسنابل اليابسة العتيقة في صيف خارق ومحترق...وتتكرر الصلاة وتتكرر... وبعدها كل يعتقد بأنه المخلص.. وأنه الوحيد في العقيدة.. وأن الأخرين كــفــرة. كل هذا هــراء وهراء وهراء...فـاعذريني يا رفيقة دربي... لأننا طالما لا نسعى كلنا وبلا استثناء لرفع شعار والعمل : لمصلحة ســوريـا فوق وقبل كل مصلحة... فكل الصلوات سوف تضيع كالعادة في وادي الطرشان...............
سوريا بحاجة أن يستمع كل واحد منا للآخر, مهما كان الخلاف. وأن نكف عن قتل كل منا للآخر. لأنه لا يفكر ولا يعتقد مثله.. أو لا يصلي نفس الصلاة. ولا يحمل نفس الإيمان.
سوريا بحاجة ـ قبل كل شيء ـ ألا نترك غير السوريين يقرروا مصير سوريا والسوريين. عشنا آلاف السنين بتوافق ووئام وتفاهم ومحبة... واليوم اكتشف بعض المحللين وتجار الفتاوي والمحللات والمحرمات والسياسة والحرب.. أن طرقنا للإله متفرقة. وعلى الآخر أن يزيل الآخر, حتى يختصر طريق وصوله لهذا الإله. أو أن كلا منا يفسر للحرية وللديمقراطية التي لم يمارسها حتى جد جده, مــعــان متخربطة متداخلة غريبة, لن يتبقى من حقيقة حقيقتها, وباسم ربه الفريد الواحد الوحيد, إذا طبقها وفرضها علينا جميعا... موحدا أشكال الأمة السورية التي تعايشت من آلاف السنين, تحت سقف مظلته وإيمانه وأمارته.
لا يا ريــم... هذه المرة لن تنفع الصلاة... لأننا لا نصلي لنجلب المطر بعد الجفاف... لأن الأموات الأبرياء...يسقطون كالمطر... والبلد لا يحمل سوى رائحة الموت... بعدما حمل عبر آلاف السنين رائحة عطر الياسمين.
ولك مني, ولكل قارئات وقراء هذا الموقع أصدق تحية مهذبة.. حـزيـنـة.
غـسـان صـابـور ـ ليون فـرنـسـا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,235,567
- فيلم قسم طبرق
- رسالة مفتوحة إلى الرئيس فرانسوا هولاند
- رسالة إلى السيدة رندة قسيس
- تتمة رسالة
- وعن مجلس النواب الجديد
- بداية حوار
- وعن الاتجاه المعاكس
- صرخة ألم !...
- برنامج مواطن عادي
- رد على مقال برهان غليون
- بعد تفجيرات دمشق هذا الصباح
- رد بسيط للسيدة فلورنس غزلان
- رسالة إلى نبيل السوري
- مراقبون؟؟؟..لماذا؟؟؟...
- ماذا يريد السيد آلان جوبيه؟؟؟
- قصة شخصية قصيرة
- مهرجان سينمائي سوري
- أحمد بسمار = غسان صابور...صفحة جديدة
- Les Faussaires


المزيد.....




- مسؤول عسكري لـCNN: القوات الأمريكية في شمال سوريا غادرت مواق ...
- العاهل المغربي يصدر عفوًا ملكيًا عن الصحفية هاجر الريسوني
- -انتخابات تونس- تجلب أملا جديدا في الديمقراطية بالشرق الأوسط ...
- نيبينزيا: بوتين وأردوغان سيبحثان في لقائهما القريب مسألة ضما ...
- رئيس وزراء فرنسا: إقناع تركيا بوقف -نبع السلام- صعب للغاية
- شاهد: الحيتان الحدباء تستخدم الفقاعات كتقنية لصيد الأسماك
- القضاء الأميركي يعيد فتح ملف "قناص واشنطن"
- شاهد: الحيتان الحدباء تستخدم الفقاعات كتقنية لصيد الأسماك
- القضاء الأميركي يعيد فتح ملف "قناص واشنطن"
- أردوغان يتحدى الضغوط الدولية ويؤكد: لا تراجع عن عملية نبع ال ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - رد على رسالة صديقتي ريم