أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سلمان عبد - كلام كاريكاتيري / فانتازيا اسبوع المكاريد






















المزيد.....

كلام كاريكاتيري / فانتازيا اسبوع المكاريد



سلمان عبد
الحوار المتمدن-العدد: 3735 - 2012 / 5 / 22 - 22:22
المحور: كتابات ساخرة
    


عنـّت في ذهني فكرة اقترحها على الجميع ، من غير المكاريد ، واعني بهم الفايخين " ما انجيب اسمهم " ان يعلنوااسبوعا ‏وطنيا باسم ( اسبوع المكاريد ) على غرار اسبوع النظافة واسبوع المرور ... الخ ، وفي هذا الاسبوع يتم مكردة كل الفايخين ، ‏اي انهم ينزلون الى موقع ادنى ويصبحوا مكاريد لمدة اسبوع فقط ، فيتم تبادل الاماكن ، كأن يتخلى الفايخين عن ‏قصورهم ( في منطقتهم ) ليعيش بها المكاريد لمدة اسبوع ، ويتوزعون على مناطق اطراف بغداد في الاحياء الفقيرة كاحياء ‏التنك مثلا ، ويجربوا لاسبوع العيش فيها ، قد تبدو المسألة ( سادية ) لانهم سيعانون كثيرا ، من نقص الخدمات ، وشلعان الكلب ‏، والضيم ، لكن سيراعون في بعض الامور ، كأن ، لا يطلب من الساكن الجديد " الفايخ " تحصيل قوت يومه بالنبش في المزابل ‏او الذهاب الى المصطر او بيع الماء في تقاطع الطرق مع ابناءه وبناته وانما يعطى رب العائلة مصرف اسبوع ليصرف على ‏عائلته بقدر ما يحصل عليه صاحب البيت الاصلي " المكرود " ، اي باختصار ان يُمارس باسبوع ما يعيشه المكرود طول حياته ، ‏وهي حالة انسانية ونوع من المشاركة الوجدانية للطبقة المظلومة ، وهو اجراء وقتي ، فيما ينعم المكاريد ببيوت لا تنقطع منها ‏الكهرباء وتستريح النساء من الكد والتعب فالاكل جاهز ويتم حسب طلبهم لوجود الطباخين والمسوكجية وما عليهم الا الانتظام حول ‏المائدة بغرفة الطعام ، وسيلعب الاطفال بشتى اللعب المستوردة خصيصا او ما جلبت من الخارج اثناء السفر ، ولا باس بنزهة ‏قصيرة لمدة ثلاثة ايام للخارج بمجرد تلفون للمطار حيث تحجز المقاعد وتهيأ الجوازات اما مصروف الجيب فالاختصاصيين يتولون ‏المهمة لخبرتهم ومهارتهم بها ، والمكاريد سيعانون ايضا ، فهم لا يعرفون الكثير من الادوات في البيت ولا كيفية استعمالها ، ‏فيحتارون كيف يفتحون ( الطرمبة ) ولا استعمال الدوش ولا الحمامات ولا الاجهزة الكهربائية ولا ولا ولا فسيستعينون بالخدم ‏لتسهيل امرهم ، وهناك " نِــعَم " اخرى سينعم بها المكاريد انا لا اعرفها .‏
وبالمقابل سيعاني " الفايخين " معاناة شديدة ، والكثير منهم سيقطع الاسبوع ( ويشيلها ) ويفر هاربا بجلده وسيلعن اجداد اجدادي ‏على هذه الطركاعة السودة، يا اسبوع مكاريد يا بطيخ ، وهنا يكون القصد قد تحقق ، فلا يلبث الفايخين ان ينظروا " بعين ‏العطف " لمسألة المكاريد ويضعون في بالهم قضيتهم ( ولو مو من جيوبهم ولا خلفة الله عليهم ) فسنصدق بعدها تصريحاتهم ونثق ‏بوعودهم وننتخبهم بحماس ، خاصة وان اكثرهم من التيارات الدينية ويدّعون بانهم يقتدون بالسلف الصالح ، ويحفظون سِيّرهم ‏وكيف كانوا يتعايشون مع الفقراء . ‏
جائتني فكرة " اسبوع المكاريد " بما نشر عن الشكوى المرّة التي اطلقها السيد وزير التخطيط الاستاذ علي شكري ، حين قال : ‏إنني لا املك سوى غرفة واحدة في المجمعات الموجودة في المنطقة الخضراء ومجمع القادسية ، بينما هناك وزراء يعيشون خارج ‏العراق ويملكون خمسة بيوت تسكنها الكلاب فقط منذ عام 2003 !!! احزنتني جدا شكواه واقول بصراحة انني تألمت جدا لحالة ‏السيد الوزير وعرفت بان المنطقة الخضراء ليست كلها كذلك بل تكتنفها خضرة باهتة اللون واخرى فاقعة ، وعندما يعيش السيد ‏الوزير بغرفة واحدة سيعاني مثل المكاريد ( نرحب بانتمائه لنا ) وسيفكر ليل نهار بوضع الخطط التي تجعل من الغرفة الواحدة ‏تتناسل وتصبح بيتا من عدة غرف ويطارد بها الخيال ، ورب ضارة نافعة ........مو ؟






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,626,734,054
- كلام كاريكاتيري / انا كمش
- ملائكة و شياطين / كلام كاريكاتيري
- كلام كاريكاتيري / ما جان على البال ولا محسوبة
- كلام كاريكاتيري / الشهرستاني ويوم القيامة
- كلام كاريكاتيري / الشيخ والكفر
- كلام كاريكاتيري / المكاريد يفسون
- كلام كاريكاتيري/ حصة فنيخ
- كلام كاريكاتيري / حصة افنيخ
- كلام كاريكاتيري / جائزة دسمة للاحمق
- كلام كاريكاتيري / حمار بظروف تجلب الشبهة
- كلام كاريكاتيري / هيموني هالبنات
- كلام كاريكاتري / تسعير الشلغم
- كلام كاريكاتيري / انا و ربعي المكاريد
- كلام كاريكاتيري / المؤمنون حلويون
- كلام كاريكاتيري / هي قطرة لو .... ؟
- كلام كاريكاتيري / كام ايجفص
- كلام كاريكاتيري/سلمان عبد يقاضي هادي جلو مرعي
- كلام كاريكاتيري/ عيب ، استحوا ، عيب
- كلام كاريكاتيري/ وين صار الزرف؟
- كلام كاريكاتيري/ بيان هام من عشيرة المكاريد


المزيد.....




- وفاة بن برادلي رئيس تحرير واشنطن بوست السابق
- عراك لفظي بين المعارضة والأغلبية بسبب الرصاص الجزائري
- لجنة الاحتفال بيوم اللغة العربية تناقش استعداداتها للاحتفال ...
- فيلم يجمع كيم باسنجر وراسل كرو لأول مرة
- ميناء الأدبية بالسويس يستقبل 66 ألف طن كلينكر
- حوار «الشروق» مع الشيخة جواهر القاسمي مديرة مهرجان الشارقة
- تمديد آجال الترشح للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة
- أبوظبي: -الثقافة والفنون و-مبادلة- تعلنان الفائز بجائزة -الر ...
- كاريكاتير أحمد جعيصة
- مزاد -كريستيز- بدبي يعرض لوحات لفنانين عرب من رواد الحداثة ...


المزيد.....

- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين
- كوميديا الوهراني في سرد الرسائل والمنامات / قصي طارق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سلمان عبد - كلام كاريكاتيري / فانتازيا اسبوع المكاريد